الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

فيلم هندى (2)


انا سيف الخان الاعظم ..انا السيف الذى اراق دماء ودمر دول وقضى علي اماني ..وفتح اراضي وبني مجد لايزال ..نعم لا يزال انه مجد سيدى جنكيز خان ومن جاء بعده ..من الذى الذي يزيله اي قوة تزيله ..لا اتخيل ان هذه القوة تزال من الارض ..لا اتصور ابدا ..

انتهيت في المرة السابقة عند الصينية التي ماتت من الرعب ..هه ..رأيتم ..رعب ..ماتت من الرعب فقط قبل ان ترى السيوف لابد ان يعلم الاوغاد الذين يقفون امام الة الحرب المغولية انهم يتحدون اقوى امبراطوريات التاريخ ..اقول لهم اوغاد ..لانهم كذلك بالفعل ..هل لو كانوا غير ذلك لكانوا وقفوا امام مولاى الخان صاغرين طائعين ..الخوارزميين لم يكونوا كذلك ..سلطانهم الغبي لم يكن كذلك ..برغم المعاهدة التي تمت بيننا وبينهم الا انه وقف ضدنا بغبائه واستعلائه
بغباء رجل قتل ملايين البشر ..انها لسخرية التاريخ ..انها اضحوكة الزمن ..انها مأساة العالم ..انه مجد جنكيز العظيم ..

سلطان الخوارزميين محمد بن خوارزم شاه يقولون عنه في بلاده انه اخرق يفعل الافاعيل دون رقيب او حسيب ..سمعت انه قتل كثير من المسلمين في خلال حملاته علي الخلافة العباسية في بغداد ..سمعت انه سلطان شره يحب المال ويفضله ..ومن هنا تبدأ النقمة ومن هنا يبدأ العقاب ..

جنكيز خان يكتب معاهدة مع هذا السلطان للتجارة والصداقة ويبعث بالقوافل التجارية الي اراضى الدولة الخوارزمية ..مولاى الخان يريد السلام والاوغاد يريدون الحرب ..نعم هناك من يدعو اينال ..كان حاكما لمدينة اترار الخوارزمية الحدودية ..كان حاكما مغرورا تعالي علي التجار المغول وعاملهم بمنتهي السوء وحبسهم ..وتناقلت اخبار ان السلطان نفسه من بخارى العاصمة ارسل اليه ليعامل هؤلاء المغول بالقسوة والحدة ..اينال كان ابن خال السلطان ..والسلطان وغد ..واينال يتبع الوغد ..والشعب سينال العذاب من المغول بفضل الوغد وتابعه ..

بعث اليه بالتجار الي بخارى العاصمة ..امر السلطان بقتلهم ..بل انه نتف لحية التجار ..اعدك ان بكل شعرة نتفت من الرسل والتجار المغول سيكون مقابلها الاف بل ملايين الاشخاص اعدك بذلك ياوغد ..

جيوش المغول تكتسح الارض ..جيوشنا تكتسح اليابس ..تقتل ..تسبي ..تعاقب :

صعد جنكيز خان الي الجبل وقالها مدوية " يارب ..انك تعلم انني لست البادىء في هذه الفتنة " رحيم قلب مولاي رغم كل شىء ..
وصلت الجيوش الي اترار المدينة التي يحكمها تابع الوغد..جنكيز خان جلب اينال بعد غزو المدينة وصب في اذنيه رصاص مذاب ..هذا عقابنا ..بدأ مولاي وجيشه يتوغل في اراضي الدولة الخوازمية استولي علي اراضي شاسعة ..
دخل مدن قتل كل من فيها ..قتل حتي الحيوانات ..القطط والكلاب .. حتي النبات لا ينجو من عقاب المغول ..عقابنا شديد ..من يقدر علي الوقوف امام الاعصار ..امام المارد المغولي ..امام ارداة جنكيز ..

علي ايه حال واصلنا قتالنا حتي بخارى ..يقولون انها مدينة من اعظم مدن الاسلام في هذا الوقت ..ويقولون انها اخرجت من جمع احاديث نبيهم في كتاب عظيم وسمي البخارى ..مولاي الاعظم سيتخلص من هذه المدينة والوغد الذى يسكن فيها لابد ان يتخلص منها ويحرقها ويستولي علي اموالها يالها من مغامرة شيقة ..اتبعوني ..

يحاصر جنكيز المدينة لايام طوال ..يغتاظ جنكيز وقواده ..يأمر جنكيز بالهجوم ..يدخل جنكيز والقوات المغولية الي المدينة ..يقتلون ويقتلون ..ويأسرون ..يغتصبون ..يحرقون ..يقتلون ..اجساد اجساد اجساد ..دماء دماء دماء ..صراخ ..عويل ..بكاء ..اجساد ..دماء ..اغتصاب ..احراق ..هدم ..سرقة ..نهب ..قتل ..اجساد اجساد ..دماء دماء ..انه العقاب ..انه العقاب ...

يهرب السلطان الخوارزمي الي جزيرة نائية خسر كل شىء ..كل شىء ماعدا ولده جلال الدين منكبرتي..كل عائلته في اسر سيدى الان ..في نفس اللحظة التي يهرب فيها الوغد ويتعقبه قواد المغول الاشداء يدخل جنكيز الي مسجد المدينة
الكبير يرتقي درجات المنبر ..يهدد ويتوعد امام جموع من تبقي من السكان ..يرتجفون امامه ..يبكون امامه ..يتوسلون اليه ان يتركهم ولا يقتلهم ..يأمر جنكيز بالكتب المقدسة لهؤلاء ..يقولون ان هذه الكتب تدعي قرأن يلقون هذه الكتب علي الارض ويأمر ان يدنسها الخيل ..الخيل تدوس بالاقدام هذه الكتب ..الناس تنظر الي ذلك المشهد ويبكون ..لا يفعلون شىء غير البكاء ..اوغاد ..

المغول يتقدمون الي سمرقند ..المغول يحاصرون ..المغول يقتلون ..يأسرون ...يقتلون ويقتلون ..ويأسرون ..يغتصبون ..يحرقون ..يقتلون ..اجساد اجساد اجساد ..دماء دماء دماء ..صراخ ..عويل ..بكاء ..اجساد ..دماء ..اغتصاب ..احراق ..هدم ..سرقة ..نهب ..قتل ..اجساد اجساد ..دماء دماء ..انه العقاب ..انه العقاب ...

اصبحت الدولة كلها في قبضة جنكيز ..انه الاقوى ..انه الاشرس ..انه العقاب علي من اغضب الالهة ....الهة المغول
انصب الغضب علي نيسابور ..مرو ..خوارزم ..غزنة ..انه العقاب ..

جلال الدين منكبرتي يقوم بالمقاومة ..ينتصر علينا في بعض المعارك ..لكن هيهات ان يقوم بهزيمتنا ..نعم المغول يخسروا الجولة لكن الحرب في حلبتهم ولابد من الانتصار دوما وحتما والي النهاية ...
يتعرض جلال الدين للهزيمة ويسقط صريعا علي يد احد الاكراد ....

"مزقوا هؤلاء الاعداء اربا اربا ..اطردوهم امامكم ..استولوا علي ممتلكاتهم ..علقوا من يحبوهم علي اسلحتكم
حطموا نسائهم وبناتهم " هكذا قالها جنكيز خان وهكذا فلعها جنوده الابرار ..وهكذا كانت سياسة المغول الابدية القتل والسفك والدماء ...

رجع جنكيز الي قراقورم مريضا ..سيدى المبجل مريض ..اني لا اصدق ..مريض ..سيدى لا يمرض ..سيدى الذى اباد 18 مليون انسان لايمرض ..لابد انه سيشفي سيدى يمرض ويموت انها من عجائب القدر ...

سيدى قبل ان يموت قالها ..كان يستشف المستقبل .." سيأتي اناس من بعدنا من نفس جنسنا ..يلبسون ازياء ثمينة ..ويأكلون اطباقا دسمة ..ويمتطون الجياد الاصيلة ويضمون الي صدورهم النساء الجميلات ولكنهم لن يقولوا ان هذا كله قد جمعه لنا اباؤنا وسادتنا وسينسون وقت عظمتهم انهم مدينون لنا بهذا "

عندك حق ايها السيد المبجل مت قبل ان ترى ذلك ولكنه تحقق واصبح المغول مجرد سادة يأكلون ويشربون ويقتنون الجياد والنساء ونسوا ان اصلهم كانوا قبائل لا تسوى حتي جئت انت ليكون لهم قيمة وقوة وشأن ..
احمد الالهة كثيرا انك مت قبل ذلك ودفنت ومعك سيفك الحبيب الذى هو انا ....

اهلا يارفاق انتهينا من حكايات هذا السيف الذى يقطر دما ويبعث الرعب في نفوس من يسمعه المفروض اننا سنستمع الي باقي اصدقائنا كل سيحكي جانبا من هذه الحكاية الطويلة ولكن تأكدوا انهم سيسردون الحقيقة كلها بدون ان نحذف منها شيئا ..كلها تأكدوا من هذا ..جنكيز مات ..لكن حكايته لم جزء من القصة الاكبر المغول ..ماذا فعلوا ..وماذا يريدون ..وبماذا يتحركون ..واي مبدأ يعتقدون ..

والان اترككم مع صديق اخر سيلقي عليكم حكايته
ولكن هو غير مستعد الان من هول ما رأى ..هو الان يسرق ..ينهب ..ترتعد فرائصه من المغول
انهم وصلوا مكانه ..وصلوا بغداد ...

انتهي الجزء الثاني
من الفيلم الهندى الطويل
بعنوان ( جنكيز والاوغاد)

تحياتي لكم

الخميس، 16 ديسمبر، 2010

فيلم هندى (1)


الجو الحار الخانق ..يقولون ان الهند دائما كذلك ..اذا ذهبت الي الهند فحتما ستعرف ذلك قبل مني اما لو كنت كحيان
فانك ستعرف ذلك من الافلام الهندى التي فيها كثيرا من الابى تبت شان وشاروخان الي جانب الهندوس ونسائهم المميزات بالنقطة الحمراء في وسط الجبهة وايضا ستعرف ان الجو حار وخانق من طول الفيلم والضرب الذى يحويه وستجد الفتاة التي يحبها كبير القرية ويقف في وجهه الشاب الهندى الاسمر الذى يحبها من كل قلبه ويتذكر ايام الطفولة ويتذكرها عندما كانت ........
ماهذا هل سأحكي لكم قصة فيلم هندى ممل حتي اشعرك ان الجو خانق وكئيب وحار كحرارة الهند الموسمية ام ماذا ؟؟؟ علي اية حال عرفت الان ان الجو حار كحر الهند ولكن عليك ان تعلم معلومة اخرى قد تلومني انني لم اقولها لك واجدك في النهاية تسبني باقذع الشتائم ..هذه التدوينة طويلة كفيلم هندى ..حارة خانقة كجو الهند ..كئيبة ..محزنة .. واطلب منك طلب اذا لم تجد من نفسك القدرة علي القراءة لا بأس ..واذا تريد فذنبك علي جنبك ولكن انصحك قبل قراءاته ان تحضر لنفسك كوبا من الشاي ابو نعناع مع تشغيل موسيقي فيلم وا سلاماه لجون ستلارى الموسيقار الايطالي ..وهيا بنا ..اسمع من يقول اتخنقت منك ومن حكياتك ..لا بأس ..انا مخنوق اكتر منك

غريبة هذه السينما ..اقصد السينما المصرية بالطبع ..نمتلك الكثير من الامكانيات الجبارة لتنفيذ مشروعات تاريخية لا بأس بها من حيث الجودة ولكننا لا ننفذ الا دراما خائبة ومضمونها يبعدك عن القصة التاريخية الاصلية التي هي من وجهة نظرى اكثر امتاعا واكثر فائدة ..علي اية حال بدأت الدراما المصرية تنتج تاريخا جيدا الي حد ما اذا اعتبرنا ان ذلك بداية ليس الا ..فيلم واسلاماه رائع كان ومازال يشدني برغم انني اضحك كثيرا الان من سذاجتي قبل ان التحق بالكلية واعرف الحقيقة التاريخية ..ولكن هو جيد من حيث المضمون عن افلام كثيرة في هذه الفترة من الزمن ولكن تأكدوا ان الحقيقة اكثر امتاعا ..اكثر ايلاما ..اكثر عبرة ..اكثر املا في المستقبل ..

الان اترككم لاصدقائى الجدد هم من سيتحدثون عن القصة كاملة بدون تزييف او نقصان ..القصة كما شعروا بها ..كما رأوها ..القصة كاملة .....

سيف يتحدث ...

كيف حالكم يارفاق ..هل تخشونني ؟؟.. هل لانني سيف بتار تخافون مني وتهابوني اكثر ؟؟ علي اية حال اصبحت ذكرى ليس الا غير ان هذا الثرثار صديقكم هذا جلبني من متحف التاريخ لكنت الان فيه اتذكر مافعلته ولا اذيعه لاحد ..من اين ابدأ هل ابدأ من مولدى ..وهل لي اي اهمية الا باهمية صاحبي الهمام القائد الذى ارهب اصدقاءه قبل اعداءه ..نعم ابدأ بمولده هو ..اعدكم انكم ستستمتعون كثيرا بحكاياتي وكفي ثرثرة ارى انني اطلت عليكم واصابتني عدوى الثرثرة من صديقكم ..كيف تطيقون هذا الثرثار ؟؟...اذن فلنبدأ ....

تيموجين او جنكيز خان بعد ذلك ..الرجل الذى سفك دماء البشرية ..يقولون ان بعد قائدى جاء من يدعو هتلر وانه اسفك دماء كثيرة من البشر ..اؤكد لكم ان هذا الهتلر لم يكن في قائدى الا غمد لسيفه الذى هو انا ولا يساوى اي شىء من مهارته وقسوته وهدفه وعلو همته ..ولا تسألون اي احد عنه الا انا وانا فقط ..انا الذى اعلم عنه كل شىء ..استخدمني كثيرا في الفتك باعدائه لازمته من صغره الى موته ..تيموجين ذلك الاسطورة الان اصبح له نفس يتنفس ونمو يكتمل كباقي الاطفال وكراهية تتنامي كباقي الاشرار ...

سماه ابوه تيموجين عندما انتصر ابوه قائد القبيلة علي عدو له يحمل نفس الاسم وعندما رجع الي زوجه علم انها انجبت ولدا فاسماه تيموجين تيمنا بالانتصار العظيم وقيل ان في يده قطعة من اللحم مغموسة في الدم فقال الحكماء لابوه هذا الولد سيكون له شأن عظيم وسيسود العالم وسيسفك الدماء ..هل تيموجين سمع هذا الكلام فقرر ان يكون كذلك ؟؟اما انه قرر ذلك وهو في بطن امه ؟؟

الاب يموت في ظروف مأساوية ويترك الزوجة وضرتها واطفالهما يتشردون في الصحارى التي لا ترحم احدا لان الطامعين في قيادة القبيلة بعد ابوه كان لهم رأيا اخر والرأى انتصر وتشرد الاطفال وبدأت الكراهية تكمن في نفس قائدى تيموجين وتبدأ معها رحلة المعاناة ويبدأ قطع الطريق الذي اصبحت وظيفة تيموجين واخوته وتبدأ خطته لاذلال من اذلوه وطردوه صغيرا ...

دائما الدنيا تعطي وتمنح في نفس الوقت التي تنزع وتمنع ..هكذا خلقها الله وهكذا فهمها الناس وهكذا خبرها التاريخ وهكذا لم يرض عنها تيموجين الذى رضي ان تكون الدنيا له لا عليه تمنحه لا تنزع منه تعطيه تدير له وجهها الصبوح وتجعله يشم عطرها الفواح ولا تجعله يرى منها الا الطاعة وهكذا طوع قدراته ومهارته وذكاءه من اجل ذلك ..

يكبر تيموجين قائدى وتكبر معه امكاناته ومهاراته وذكائه وكراهيته ايضا ..كون تحالفات للرجوع مرة اخرى الي قبيلته وخاض الحروب ..بسرعة البرق انتصر علي جميع القبائل ووحدها تحت قيادته وكون دولته ليبدأ مسيرته معي ..معي انا فقط .. والان انتقل الي صديقي "بيت الحكمة" في بغداد ليحكي جانبا من القصة ...

بيت الحكمة :

ماذا اقول لكم يااصدقائى ؟؟ ماذا اقول في افول نجم بغداد ؟؟ ماذا اقول في الاوغاد الذى اضاعوا بغداد قديما وحديثا ؟؟
ولكن علي اية حال سأحكي لكم مافي جعبتي من حكايات ..لا مفر ان افتح لكم جرحي وجرح المدينة التي كنت اعيش فيها ..مادمت خرجت الي النور لكم ..فعليكم مني ان احدثكم عن كل شىء ..كل شىء ..

انا بالطبع بيت الحكمة ..يقولون انني كنت مكتبة ضخمة للغاية بناني مولاى هارون الرشيد بعدما ضاقت مكتبته التي بناها بقصره بالكتب والقراء من اهالي بغداد ..كما جعلني معهد خاص لتعليم الناس في شتي العلوم ..كم شهدت من عمليات الترجمة التي جرت ؟؟ كم شهدت المؤلفات التي الفت بين جنباتي ..تاريخ ضخم ..لا اقدر ان اسرد كله في كلمات بسيطة ..

ساحكي لكم عن حالة المسلمين التي كانت لا تسر ولا تسعد احدا ...تمزق وتشرذم وضعف وخنوع واستكانة ..حكام اوغاد لا يهمهم الا مصلحتهم ..دينهم الدينار وديدنهم الخيانة واسلحتهم ماتيسر من رجال السلطة الاشداء الذين يبغون علي الرعية ..وشعب خاضع ذليل لا يرى ان المعارضة واجب وتقويم الحاكم ولو بالسيف فرض ..وجعلوا من الخليفة دينا ومنهجا وجعلوه ناموس من نواميس الكون التي لا تزول ..هل رأيت الشمس زالت يوما ؟؟ هل رأيت الارض اوقفت دورانها ؟؟ ..

خلافة بغداد المترهلة ..دولة الايوبيين الضعيفة في مصر ..بناها صلاح الدين وتركها لخلف اساءوا القضية وهادنوا العدو ..الافرنج الصليبيون يرتعون في الشام فيما تبقي لهم من بلاد بعد صلاح الدين ..المغرب هو الاخر انقسم الي دويلات بعد سقوط الموحدين المدوى والمخزى ..الاندلس تشعبت الي دول تحارب بعضها ..الحالة سيئة فوق ماتتصور انها نهاية الدنيا ..

اسمع صراخا ..اسمع عويلا بجانبي ..طفل يبكي ..لا يجد امه ولا ابوه ..لو كنت انسانا لكنت حنوت عليك بيدى وقلت لك لا تبك ياصغيرى ولكنني حجرا ..ولكن هل يغفر لي كوني حجرا من عبث المغول ..الله وحده يعلم ......


السيف مرة اخرى :

الان اصبح لتموجين اسم ملكي ..الان تيموجين اصبح جنكيز خان او الخاقان الاعظم امبراطور المغول المبجل ..كان قائدى من الطراز الذى يقال عليه باني دول او رجل الدولة الاول ..الكلمة كلمته هو ..القانون كلمته ..الدين دينه ..المغول يعشقونه ويبجلونه لانه زعيم القبائل المتحدة ..ولكنهم يحبونه ويبجلونه لانه جنكيز خان ..يعشقون شخصه ومكمنه ..واصبح هو الناموس المقدس لديهم وفي هنا تكمن القوة في الامة المغولية التي انطلقت غربا نحو المجد ..نحو السيطرة ..نحو الغزو ..نحو الدم ...

انا السيف البتار ..انا الذى اطرت رقابا ..انا الذى ارهبت امما وشعوبا ..انا سيف مولاى المبجل جنكيز خان ..كم لكوا ان تتخيلوا عندما انطق باسمه في هذه اللحظة ارتعش خوفا واخر في الارض من فرط الرعب ..

جنكيز خان يريد ان ينظر غربا نحو دولة الخوارزميين الاسلامية التي يحكمها علاءالدين بن خوارزم شاه ذو التصرفات الخرقاء والتي كان منها الاتفاق مع احد ملوك المنطقة غير المسلمين بالتأمر علي دولة القراخطائيين والتي كانت تمثل سد منيع بينها وبين دولة جنكيز خان الناشئة ومن هنا بدأ ينظر مولاى جنكيز خان الي الدولة الاسلامية التي بجواره بشىء من الطمع ومن هنا بدأت ابواب الجحيم تنصب علي دول كانت بمنأى عن العنف والدم ولكن كما يقول العرب دائما في امثالهم ..جنت علي نفسها براقش ..

اترككم الان الي صديقتكم الجديدة "وو اي " واذهب انا الي غمد مولاي جنكيز وتأكدوا انني سارجع لكم لتصفية..قصدى
لاكمال القصة ..

" وو اى " فتاة صينية فقيرة من بكين :

انا "وو اى" الصينية ابنة بكين او التي كانت بكين سأكمل لكم الحكاية من موقعي هنا في بكين ..جنكيز خان جاء الي هنا....جاء ليقضى علي حياتي
ليقضى علي الجميع ..عندما ارسل السلطان المسلم علاء الدين ليعتذر عما بدر منه من اشتباك صغير بينه وبين قوات المغول علي الحدود الخوارزمية المغولية والرسل وصلت الي اسوار بغداد ودخلوا الي معسكر جنكيز نفسه وقبل الاعتذار بل وعقد مع الدولة الخوارزمية معاهدة تجارية ..اكيد المعاهدة لن تستمر .. تأكدوا انها لن تستمر ..

انا "وو اى " الصينية الفقيرة التي دمرها جنكيز خان ..كم اكره المغول ..كم اكره هذا الرجل ..
عندما خرج الرسول المسلم الذى كان عند جنكيز خان وابرم معه المعاهدة التجارية ونظر الي جبال بيضاء من بعيد سأل الجندى المغولي الذى يرافقه عن هذه الجبال البيضاء التى كان يتخيلها ثلوج الا انها كانت جثث المدينة ..
عندما استيقظ اهالي بكين علي الحصار الخانق الذى اقامه هذا الوغد الذى يدعي جنكيز قرر الاهالي المقاومة ..وقرر المغول علي الذبح من يقاومهم يلاقي الذبح ..لا فائدة امام قوة المغول الجبارة ..المغول قادمون ..قررن نحن عذارى المدينة ان ننتحر ..نعم انتحرن جميعا ولم تبقي عذراء في المدينة ..نموت من اجل شرفنا ..اموت بيدى قبل ان اموت علي يد مغولي افرغ شهوته وبعدها ينظر الي بقرف ويتناول سيفه ليقطع رقبتي ..او حتي من الممكن ان اروق له فيجعلني جارية له طوال عمرى ..لا يجب ان انتحر ..يجب ان امو.......ت ..

السيف مرة اخرى ::

اهلا بكم من جديد ..رأيتم ..هه ..الصينية ماتت من الرعب ..ماتت من فرط الخوف من مولاى المبجل الخاقان الاعظم
جنكيز خان ..الان الدور علي هؤلاء الاوغاد الخوارزميين لابد من تأديبهم علي مافعلوه ..الان ...
..ارى فيكم تململا ..لا بأس اكمل في وقت اخر ..اراكم مللتم من الحديث ..سنكمل في حلقة اخرى ونقف عند هذه ..تأكدوا انني سأرجع لانتقم..... قصدى لاكمل الحكاية ..ولا بأس من الانتقام من هذا الوغد الذى اخرجني اليكم ..كيف تطيقونه ؟؟


سيداتي انساتي ساداتي
انتهي الجزء الاول من الفيلم الهندى الطويل
عاد لينتقم ...

(انا اسف علي التقصير معاكم دة اولا ،، ثانيا انا الحمد لله بخير ونعمة وفضل ،، بشكر كل اللي سأل عني ودعي ليا
ودة مش غريب عليكم يا اجمل صحبة واجمل ناس ،، ربنا يبارك فيكم ويعزكم ويبعد عنكم الكرب والضيق )


الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

يارب


اشعر بضيق شديد واكتئاب ..صحيح ان لي قدرة علي الكتابة والقراءة ايضا برغم الضيق الشديد الذى انا فيه ولكن لا اريد ان اكتب في المدونة هذه الايام لانكم ستكرهونني من فرط الكأبة في الكلام (انتوا مش ناقصين )
اسباب الضيق شخصية ،بالفعل اعاني منها منذ فترة ولكن زادت هذه الايام
اشياء تتعلق بالعمل
اشياء تتعلق بالحالة النفسية لي
لا اريد ان ازيدكم هم
ولكن اطلب منكم ان تدعوا لي بظاهر الغيب
وساتواصل حتما معكم
ولكنني لن اكتب الا بعد ان تروق لي حالتي ويجعل الله امرا كان مفعولا


ساترك التعليقات بدون اشراف لانني لن ادخل الايام القادمة الا قليلا


استودعكم الله



الخميس، 2 ديسمبر، 2010

ويكيليكس (1)




جزء من نشرة الاخبار :

في سياق اخر صرح المسئول عن موقع "ويكيليكس الفردوس " انه لا وثائق سرية ممنوعة من العرض في عصر لا يوجد فيه خبر الا واذيع ،وصرح ايضا انه سيتم عرض وثائق لم تكن معروفة ابدا سيعرضها علي الجمهور تباعا ...

الوثيقة الاولي :
(سري ):

تولية هشام المؤيد عرش الاندلس :
الاندلس - عهد الخليفة الحكم المستنصر 350 الي 366 هجرية .

" كانت صبح(بضم الصاد ) جارية رومية من نافار اشتراها الخليفة الحكم المستنصر واعجب بها ايما اعجاب وافادت التقارير الواردة من هناك ان الخليفة الحكم ينوى الارتباط بها كزوجة وتم بالفعل واصبحت صبح زوجة الخليفة ..سرعان ما تألقت صبح واصبحت لها الكلمة المسموعة والنهائية في البلاط الخلافي واصبحت سيدة قرطبة بلا منازع ..

استمرت صبح في تعيين الوزراء ورجال البطانة وكان الحكم يسمع لها كثيرا في كل الشئون بل عملت علي احاطتها بحاشية مرهوبة الجانب وكان رجال الحاشية يقومون علي خدمتها والاجتهاد في رضائها ويذكر التقرير ان جعفر بن عثمان المصحفي من هؤلاء الرجال المخلصين "

تقرير عاجل :
سرى :

" افادت التقارير الواردة من قرطبة ان الخليفة الحكم المستنصر مريض للغاية واشرف علي نهايته المحتومة وسنوافيكم بالاخبار تباعا ".............. انتهي .

تقرير :
وفاة الحكم المستنصر :
" افاد مراقبنا هناك ان احداث موثقة تم ايفادها الينا تفيد بموت الحكم المستنصر في هذا اليوم " الثاني من صفر سنة 366هجرية " ..وافادت الاخبار الواردة من القصر ان امرا تم بشئن اذاعة خبر موت الخليفة حيث اقترح خادما الخليفة فائق وجؤذر كتمان الخبر حينا حتي يتم تهيئة القصر واتخاذ التدابير الخاصة بتنحية ولي العهد هشام عن العرش واختيار عمه "المغيرة بن عبد الرحمن الناصر " وكان الهدف من وراء ذلك استمرار نفوذ حزب الصقالبة برئاسة فائق وجؤذر ..وكانت لهما خطة قوية في ذلك الامر ......انتهي "

سري :
" نمي الي علمنا ان هناك تحركات مريبة بالفعل في القصر وان الامور سيئة للغاية ، حيث استدعي فائق وشريكه جؤذر كل من الحاجب (رئيس الوزراء ) جعفر بن عثمان المصحفي وابلغاه ان الخليفة مات وتعاهدوا علي الخطة التي تقضى
بتولية اخو الخليفة ..استدعي جعفر بن عثمان اصحاب الدولة وكان اهمهم محمد بن ابي عامر رئيس الشرطة في قرطبة واهم رجال الدولة علي الاطلاق ..........انتهي .."

لقاء سري ::
" حاول رئيس الوزراء جعفر اقناع رئيس الشرطة بالخطة السابقة وان من مصلحة الدولة تولية اخو الخليفة الناضج لا ابنه القاصر وامه صبح التي تسيطر علي مقاليد الامور ...انتهي "

خبر عاجل :
موت المغيرة اخو الخليفة :
" في خبر عاجل : توفي المغيرة في ساعة مبكرة اليوم ودفن في بيته ..الوفاة طبيعية .. اصبح الطريق مفتوحا امام هشام الصغير ليكون خليفة قرطبة القادم ...انتهي .."

سري للغاية :
لايفتح هذا المظروف الا في حضور القائد ..
تحليل استخباراتي سري ::

" جاءتنا معلومة في غاية الخطورة مفادها ان شهود سمعوا ليلة موت المغيرة اصوات صراخ من زوجه مختلطة بصراخ المغيرة نفسه وهو يتوسل لاحد الاشخاص ..هذا معناه ان الميتة غير طبيعية ..علي اية حال يقترح فريق البحث هنا ان هذا منطقي ..المغيرة كان بين حزبين متناحرين ..حزب الاحرار بقيادة رئيس الوزراء وحزب الصقالبة بقيادة فائق وجؤذر وان من مصلحة حزب الاحرار التخلص من مقتل المغيرة ولكن كيف ؟؟ ومن فعلها ؟؟ وفريق البحث يستبعد الذين حضروا اجتماع رئيس الوزراء لانهم كانوا موافقون علي خطة حزب الصقالبة علي تولية المغيرة العرش .. ..كل الشكوك تدور حول صبح نفسها لانها المستفيدة الاولي والاخيرة من ازاحته ولكن لايوجد دليل كافي علي هذا التخمين ..... انتهي "

تقرير :
تم صباح اليوم بيعة هشام ليصبح الخليفة الجديد علي عرش قرطبة .. اصبح الحاجب جعفر وزيره الخاص واستمر محمد بن ابي عامر رئيس الشرطة ....انتهي "

تقرير سري للغاية :
"في تقرير اعده مراقبونا حول حادث مقتل المغيرة كان لابد لنا من تحليل الموقف كله لمعرفة ماذا حدث بالظبط ؟!هناك شخص واحد مستفيد عما حدث ،من المؤكد انها صبح الوصية علي الخليفة الصغير ولكن لايوجد دليل دامغ لدينا علي ذلك ..لذلك قام مراقبونا بتحليل كل شخصية علي حدة سواء من حزب الاحرار او حزب الصقالبة :
الحاجب جعفر : رئيس الوزراء ،مخلص لصبح اشد الاخلاص ..

محمد بن ابي عامر رئيس الشرطة : من اول وهلة تعرف انه طموح ،ذكي للغاية ، ارتقي الي المناصب العليا بفضل ذكائه وحب صبح له حيث تشير التقارير وجود علاقة غرامية بين صبح وابن ابي عامر تؤكدها شكوك زوجها الخليفة السابق الذى ابعده عن القصر بحجة الشك في ذمته المالية ولكنه اثبت انه لم يبدد المال العام وهكذا رجع الي القصر ،نتأكد ايضا من هذه العلاقة الغرامية الهدايا التي كان يقدمها في السر لصبح وبالطبع اشيعت هذه العلاقة من نساء القصر ومنها الي الشارع حتي لو سأل احد مراقبينا طفل في حوارى قرطبة سيحكي لك عن العلاقة كأنها فيلم رومانسي يعرفه الجميع ...

فائق - جؤذر : هذان الشريكان في حزب الصقالبة المقرب من الخليفة السابق وكانا يصران علي تولية المغيرة بدلا من هشام ، يكرهان صبح ولكنهما لم يعترضا علي تولية هشام وفي هذا لغز ،لماذا لم يعترضا علي مقتل المغيرة وعلي تولية هشام في عجلة وسرعة كبيرة ؟؟!!!.. انتهي ."

سري
تقرير : "نمي الي علمنا ان هناك خلافات شديدة بين رئيس الشرطة ابن ابي عامر والحاجب جعفر والامور تزداد سوءا ..انتهي "

خبر عاجل ::
"تم تنصيب محمد بن ابي عامر الحاجب الاعظم ذى الوزارتين للاندلس ....انتهي "

سري للغاية :
" استكمالا للتحليل الخاص بمقتل المغيرة ..لم يتم الكشف حتي الان عن هذه القضية ولم تتوافر لدينا اي حقائق عن هذا الموضوع ..لذلك نرسل هذا التقرير بدون اي تفاصيل خاصة ...انتهي "

هكذا انتهي التقرير الاول من "
ويكيليكس الفردوس " وتابعونا دوما ..

لكن هناك سؤال خاص للجمهور الكريم "من قتل المغيرة ؟!" بالطبع يعرف مدير ويكيليكس هذا ولكنه تقديرا لعقولكم الكريمة يريد منكم ان تساعدوا فريق البحث الخاص بهذه الجريمة ..اما عن الجائزة هو مجرد المعرفة ليس الا لان الموقع لايمتلك فلسا ولا دينارا ......انتهي .

ملحوظة : اكتب رأيك بصراحة في الموضوع والفكرة اذا عجبتك اولا مع التعليل ؟؟
اكتب اسم القاتل ودوافعه من وجهة نظرك (شغل مخك مش كل حاجة انا اللي هاقولها )؟؟
انتهت الاسئلة ..
بالتوفيق ..

الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

العمدة وظله


تعالوا بنا نغوص في صندوق الدنيا الذى يحمله الفلاح ..اتفرج ياسلام ..اتفرج علي حكاية العمدة المتسلط ..حكاية كل عصر واوان ..نغوص كما غاص مخرج الفيلم العبقري في تصويره الواقع بكل تفاصيله الصغيرة منها والكبيرة ..حياة متكاملة من الشخصيات ذات التفاصيل التي تحيلك الي الواقع بعبقرية شديدة ..لن اطيل عليكم ..فيلم الزوجة الثانية ومخرجه رائد الواقعية صلاح ابو سيف ..تعلمون انني تحدثت التدوينة السابقة عن الادب الانجليزى وتصويره لحياة الانجليز وما نستخلصه من الادب لتصوير الحياة التي نعيشها بحلوها ومرها ..الان فقط اريد منكم ان تستعدوا لدخول الصندوق ..صندوق الدنيا لتشاهدون قصة تكررت دوما ومازالت ..قصة الانسان المتجبر القاسى الذى يحيل حياة من حوله جحيما .. اذن فلنبدأ ....

كاميرا صلاح ابو سيف المميزة مع موسيقي فؤاد الظاهرى الذى ابدع في موسيقاه التي صورت الريف المصري بكل تفاصيله ..الفيلم يتحدث عن التفاصيل برمزية شديدة للغاية ..العمدة المتسلط الثري الذى يريد خليفة له علي كل هذه الاملاك ..شيخ الجامع الذى يجسده حسن البارودى في افضل ادواره علي الاطلاق .. فاطمة الفلاحة ضحية الفيلم ..ابو العلا زوجها المغلوب علي امره الذى لاحول له ولا طول .. حفيظة زوجة العمدة المتسلطة التي تريد ان تنجب ..اخو العمدة الطيب الذى يحبه الفلاحون ويكرهه اخوه العمدة لانه من الطبيعي ان اخاه الطيب سيرث هو واولاده كل هذه الاملاك من بعده ..من الممكن ان تكون القصة عادية ومتداولة في التراث المصري او العربي عموما ..ولكن مزية الفيلم ان القصة قدمت بحرفية ومهنية شديدة جعلت من القصة رمزا لاشياء يعيشها المواطن العادى الي جانب الناحية السياسية بالطبع هذا الجانب واضح جدا للعيان خاصة اذا علمت ان تاريخ عرض الفيلم عام 1967 ..الفيلم ينتقد بشدة نظام عبد الناصر المتسلط وانه السبب الرئيسي في تغير المجتمع الي الاسوأ ولكن اذا دققت في رمزية الفيلم ستجد انه ينتقد فكرة الحاكم المتسلط الذى يستغل المال والدين في الوصول الي الهيمنة والسيطرة الكاملة علي المجتمع ...

العمدة يرغم ابو العلا علي طلاق فاطمة ليتزوجها قبل انقضاء عدتها في تعدى صريح وواضح علي احكام الدين بل انه يستغل رجل الدين "حسن البارودى " في ذلك مستغلا قوله تعالي "واطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم "
كثيرا ماكان العمدة او الحاكم في كل زمان ومكان يستغل القوى الروحية لصالحه وللبلوغ الي اهدافه منذ الفراعنة ونظرتهم الي الحاكم بمثابته ابن الاله او الاله ذاته الي استغلال الدين او الابتعاد عنه في بعض الاحيان حسب المصلحة
وهذا يقودنا الي تفسير رائع من الدكتور علي الوردى في كتابه وعاظ السلاطين باب الصراع النفسي والازدواجية لواعظ الدين :
" شهد العهد الاموى ثغرة لا يستهان بها بين الدين والدولة فالدولة كانت راسخة الدعائم في الشام تؤيدها سيوف القبائل العربية بينما كان حملة الدين والفقه والحديث ينشرون دعوتهم المثالية بين صفوف الفلاحين والغوغاء واهل الحرف وكان الدين والدولة بهذا يسيران في اتجاهين متاعكسين "

الحقيقة ان هذا الكلام صحيح من جانب الثغرة المشار اليها والمقصود بها الجرح النازف من انقسام المسلمين والانقلاب علي الشورى والحكم الرشيد وبداية الطغيان وكانت السلطة الدينية غيرا راضية عن هذا الوضع بالرغم من قوة الدولة الاموية والفتوحات التي قامت بها من اجل انتصار الاسلام ..

ويشير الكتاب ايضا في هذا الباب ان العباسيين قاموا بتصحيح الوضع ظاهريا من حيث ارجاع مكانة الفقهاء والعلماء وتقريبهم من بلاط الخليفة العباسي بل ان خلفاء الدولة العباسية كانوا يستغلون سلطاتهم اي العلماء في كثير من الاحيان ..حيث يقول :

" جاء العباسيون الي الحكم وهم يدعون انهم يريدون احياء السنة التي اماتها بنو امية وتقويم ماعوج من سبل الدين
وفي فقرة اخرى : " الخليفة العباسي اخذ يتبع طريق الازدواج اذا جاء وقت الموعظة بكي واذا جاء وقت السياسة طغي فهو في وقت الموعظة من اشد الناس خشوعا وتعففا وزهدا اما حين يجلس في الديوان ينظر في امر الخراج وتعيين الولاة وشراء الجوارى فهو لايختلف عن نيرون او جالوت ذاته "

وهذه تحتاج الي توضيح حتي لا يلتبس الوضع عند البعض ..للاسف الشديد اذا تمعنا في التاريخ العباسي بالذات نجد ان احوال الخلفاء غير اعمالهم ..نجد الخليفة يبكي دوما من شدة الخشوع ونجده بعد قليل يقتل خصومه وينكل بهم وهذه ازدواجية لاتوجد في الدين علي الاطلاق الذى يدعو الي الرحمة وحرمة المسلم في كل الاحوال وعلي جميع المستويات الطبيقة اذن نجد الازدواجية في الوعظ الديني ونجد ان الخلفاء يستغلون ايات القرأن واحاديث النبي عليه الصلاة والسلام في غير موضعها ونجدها في موضع الاهواء والشهوات لهؤلاء الخلفاء ومن علي شاكلتهم الي اليوم ...

العمدة يستغل الدين ويتزوج فاطمة (هذا المشهد ) في مخالفة صريحة لاحكام الدين ويشجعه علي ذلك ممثل السلطة الدينية في القرية ..ونرى ازدواجية الشيخ الصريحة في مبررات العمدة بل وتشجيعه عليها دوما ..

اما عن العمدة ذاته فهو الحاكم المسيطر علي كل اقدار الناس في القرية هو من يقرر اخذ الاراضي من الفلاحين وهو الذى يمنح وهو الذى يمنع بل انه لم يرعي فقر هؤلاء واخذ من فلاحة مسكينة جاموستها التي هي اعز ماتملك واخذ من اخرى قفص ملىء بالطيور من اجل اطعام المأمور كي يعفي ابنها الاكبرمن التجنيد وهو الذى لايتجاوز الحادية عشرة من عمره مستغلا بالطبع سذاجة وجهل المرأة ..

علي بن محمد البصري الماوردى المولود في البصرة عام 364هجرية ، نشأ الماوردى في جو ملىء بالسوء الناتج من ضعف الخلافة العباسية معاصرا خليفتين من اطول الخلفاء بقاء في الحكم وهما الخليفة العباسي القادر بالله ومن بعده القائم بامر الله الذى ساءت الاحوال في عهده .. كان الماوردى قريبا من السلطة كثيرا وهو ماجعله خبيرا بما يدور في مطبخ السياسة العباسية انذاك وهو مااعطاه خبرة فيما بعد عند كتابة نظرياته السياسة حيث كتب في هذا المجال كتاب ادب الدنيا والدين والاحكام السلطانية وغيرها من الكتب في هذا المجال ..

كان الماوردى مفكرا سياسيا كبيرا وكان رجلا يقدر المبادىء ويجلها ويعمل علي احياءها مرة اخرى خاصة في مجال الحكم وصحيح انه كان قريبا من الخليفة واوساط الحكم العباسية ولكنه لم يكن يوما وصوليا او منتفعا من هذه القربة حيث انه من الطراز العظيم الذى لايجوز ان نطلق عليه عالم سلطان او انه يسخر نفسه من اجل اروقة الحكم بل انه وضع نظرية هامة في كيفية المسئولية بين الحاكم والمحكوم واوضح في كتابه الاحكام السلطانية ان المنصب السياسي
تكليفا ليس تشريفا كما يعتقد الحكام بل انه اوضح مجموعة من القواعد الاخلاقية المفروضة علي الرجل السياسي مستمد هذا من المنهج الاسلامي الي جانب قراءته المتنوعة والعميقة في التاريخ قبل هذه الفترة وتاريخ انظمة الحكم بالخصوص ..


لست بصدد عرض الماوردى وافكاره وهل هي من المكان ان تطبق ؟؟ولكنني اعرض حالة تاريخية كان فيها الماوردى العالم الفقيه وامثاله ضد الحكام ومن علي شاكلتهم واظن ان صلاح ابو سيف عرضها بحرفية رائعة وعميقة في فيلمه من حيث علماء السلطان وطغيان الحاكم واستغلاله للدين الموجود الي الان والذى يستغله الطغاة الي الان وانظر الي الانتخابات الان وما يفعله الحزب الوطني من استغلال لدور العبادة واللافتات التي يكتبون عليها ايات قرأنية واحاديث شريفة ويتحدثون عن خصومهم انهم يستغلون الدين ويقحمونه في السياسة والاولي ان ينظروا الي انفسهم ..


عموما مازال العمدة يظلم ووصل قمة الظلم بزواج فاطمة التي ابت الا يلمسها هذا الظالم وظلت ثابتة علي موقفها متخذة من الكيد الانثوى المعروف حيلة ووسيلة لرد كيد العمدة وسلطته حتي فاجأته يوما ان الجنين الذى يتكون في احشائها ليس ابنه بل انه يخص ابو العلا وهنا ثارت ثائرته واصبح في نزاع داخلي بين الكبر الظاهر امام الناس وبين الخيبة والحسرة الداخلية التي قادته الي الفالج (الشلل ) والذى قضى عليه في النهاية ولكن هناك مشهد ملفت ورائع جدا وهو عندما كان هائما علي وجهه الي ان وصل الي دكان العطار وهو الشيخ (عالم السلطان ) الذى كان يبارك له علي الخبر السعيد ..جلس العمدة متهالكا علي اقرب كرسي وكان وراءه لافتة مكتوبة بخط ردىء (يارب اغنيها بالحلال ) ولافتة اخرى بجانبه ظهرت في نفس الكادر (الحق احق ان يتبع ) في رمزية شديدة علي نهاية العمدة ..

العمدة من المؤكد انه مات لكن ظله يفرض نفسه الي الان ..

الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

مراّة التاريخ


الادب الانجليزى بسحره وعبقه وافكاره وتخيلاته عن العصر الفكتورى وملابس هذا العصر وحتي الالفاظ التي تحويها روايات تتحدث عن هذا العصر ومابعده ادخلتي في حالة نشوة فكرية عجيبة ..من الواضح انك فهمت من الجملة السابقة انني من عشاق الادب الانجليزى ..بالفعل انا من محبي هذا الادب الشيق وكتابه الابرار الذين اضافوا الي البشرية نوعا جديدا وافكارا جميلة عن بريطانيا كأى ادب انساني ..فالادب عموما مراّة للعصر ومراّة للمجتمع الذى خرج منه الادب ..اي اننا نعتبر ان الادب عنصر هام في التاريخ باعتباره قصة تعبر عن احداث واراء سادت عصر معين ..بالطبع تعرفون انني لست ناقدا ادبيا او فنيا ولكنني احب هذا الادب واعشق الفاظ علي غرار :

"باسم الملكة " و " شاى الساعة لخامسة " " بحق القانون " واشياء من هذا القبيل التي تسحرك في جو تاريخي رائع كأنك تشاهد افلام العصر الفكتورى بازياءها المميزة ..

سيلفر الاعرج او الخنزير المشوى كما يناديه رفاقه الاشقياء هو رئيس القراصنة الذين دبروا خطة لسرقة الكنز في الجزيرة وبعد احداث جسام من وحي خيال الكاتب العبقري ستيفنسون التي صاغها في قالب ادبي بسيط وشيق للغاية يدخل جون سيلفر معركة حامية مع افراد عصابته التي لم ترضى بديكتاتورية جون سيلفر الذى اتخذ قرارا بعدم مقتل احد افراد الفريق الاخر الذين يحاربون القراصنة ..كان جون سيلفر ديكتاتوريا منفردا بالقرار لوحده ..يأمر وينهي في عدم قرار مقتل "هوكينز " ..هل يسكت رفاق سيلفر ام يتم تنحيته عن السلطة ؟بالطبع الاجابة واضحة سينقسم الرفاق حول القرار وفي النهاية ينفرد سيلفر بالقرار ..اذا فكرت في هذه الاجابة وبالتأكيد فكرت فيها فيؤسفني ان الاجابة خاطئة ..

اتفق رفاقه علي القرعة والانتخاب بل وعزل سيلفر ..والادهي من ذلك انهم اصبحوا يد واحدة ضد سيلفر الذين يحبونه ويجلونه كمجرم كبير ومخضرم ..وبالفعل كادوا يعزلونه لولا انه اي سيلفر اقنعهم بحجته حتي انصاعوا للامر في النهاية ..بالطبع ستتهموني بالعته ..لماذا تذكر هذه القصة التي لاتبرز اي معني او تضاد يبينه ويقويه ؟؟..

كما قلت لكم ان الادب مراّة لعصره ..مراّة للتاريخ ..وهذا صحيح الي حد بعيد ..لم تجد في القصة سيلفر ديكتاتوريا منفردا الا بحجة واضحة ..لم تجد الرفاق يتأمرون لعزله الا بمنطق وحجة وقانون ..لم اذكر انهم قطعوا ورقة من الكتاب المقدس وكتبوا علي ظهرها قرار عزل سيلفر لانه انتهك قانون العصابة ..حتي للعصابات قوانين تحكمها ..قوانين نافذة قوية صارمة علي الكل ..الا عصابات الحكم في بلادنا المنكوبة بالطبع فلهم قانونهم الخاص السري كأنه احد قوانين الماسونية الشريرة التي تحتم علي افرادها التخفي وعمل اشياء ترضى الشيطان الاكبر ..

الماجناكرتا البريطانية التي سجلت في عام 1215 كخطوة علي طريق الكفاح الشعبي البريطاني الذى ارغم الملك الانجليزى بالتنازل عن بعض سلطات الملك ..لم تكن الخطوة الاولي ولا الاخيرة ..كفاح شعبي متواصل جعل المواطن البريطاني يفكر بطريقة الماجناكرتا ويحلم بطريقتها ويتعامل علي اساسها كأنها انجيله الخاص ..هذه الوثيقة التي جعلت البريطاني الذى نظر لمذيعة مصرية كانت تغطي احداث انتخابات رئاسة الوزراء الاخيرة وعندما سألته هل ستذهب الي الانتخابات ؟ فنظر اليها شذرا ولسان حاله يقول لها هل هي مجنونة ام ماذا؟ ورد عليها بالطبع فهو من حقوقي ان انتخب واختار مرشحي الخاص وتركها ومن ثم تركنا في حسرة علي عصابة جولدن فينجر التي تحكمنا الان ..

اذا قلت لاى فرد في الشارع المصري وقلت له عصيان مدني سينظر اليك شذرا ايضا وسيقول في نفسه اما الذى امامي صحفي معارض او مخبر سري او رجل معتوه ..بالطبع ستكون معتوها اذا ذهبت للمصري وقلت له ان 2 مايو المقبل هناك خطوة للعصيان المدني ..هذه الدعوة التي اطلقتها المعارضة في خطوة لا اراها انها ستفيد كثيرا في حل الاوضاع المتردية لسبب بسيط ان المصريين لا يعرفون معني عصيان الا لو جمع عصا ولا يعرفون مدني الا السجل المدني او الدفاع المدني غير ذلك لا يرون اي شىء اخر ..

قرأت هذا المقال الذى اتفق مع معظم ما جاء فيه من افكار هويدا طه ان العصيان المدني لا يتم مع عقول المصريين الا في حالة واحدة اذا ابرزت الناحية الاقتصادية واظن ان هذا التفسير حقيقي الي حد بعيد ..لن تجد اي مصري اصيل ينساق وراء اناس يخاطبونه بالفاظ الليبرالية والحرية والديمواقراطية ولكنهم سينساقون وراء شعارات البطالة والرزق واكل العيش مؤكدا المثل المصري الشهير "عض قلبي ولا تعض رغيفي " اي ان الرغيف اولا وقبل اي شىء ..

مشكلة النخبة في مصر انها منعزلة في شعارات خاصة بها ..شعارات تخاطب جماهير النخبة لا جماهير الشعب ..هل تظن ان اذهب لعربجي وان اقول له ديموقراطية بالطبع سيعتبرني كافرا فاسقا خارج عن الملة كالمشهد العبقري(هنا) الذى جسده جميل راتب في فيلم البداية لمخرج الواقعية الشهير صلاح ابو سيف ..عامة الشعب لايعرفون الا ذلك اذن حدثهم بما يفهمون ويستوعبون

كانت الماجنا كرتا بالفعل خطوة كبيرة نحو الحريات ولكن هل جاء تحرك الشعب الانجليزى من تلقاء نفسه او تحت ضغط معين ؟ الحقيقة ان الشعب الانجليزى تحرك تحت لواء البارونات الانجليز الذين دخلوا في معركة كبيرة مع الملك جون الاول المستبد بالامر ..الفارض الوحشي للضرائب علي الشعب الانجليزى الفقير ..اللاعب الاساسي في السياسة الخارجية لانجلترا مع فرنسا الاكثر قوة مما جعل انجلترا ماهي الا تابعة لفرنسا القوية ..

نحن امام فساد ملكي ..غضب شعبي لم يتطور الي ثورة شاملة ..يحتاج الشعب الانجليزى من ينبهه ويقوده نحو الحرية ليجد النخبة المتمثلة في البارونات الذين ضغطوا علي الملك لكي يوقع علي وثيقة الماجنا كرتا لتكون دستورا للبلاد ولتصبح انجلترا من اولي الدول في العصور الوسطي تخطو نحو النظام الديموقراطي ..

الشعب الانجليزى كان يريد ذلك هذه قضيته الاساسية والتقت مصالح البارونات مع الشعب نحو المصلحة العامة لم تجد البارونات مثلا في برجعهم العالي ينادون بشعارات هوجاء غير واقعية تبرز حناجرهم قبل ايديهم ..كان الشعب الانجليزى يرى في الديمواقراطية الحل الوحيد له واخراجه من الفساد وضغط من اجل ذلك ..

اذن النخبة تخرج مما هي فيه من الغباء المستشري في قيادتها وتتفق انها تخاطب الشعب المصري من اجل هدف واحد فقط وهو مايتفق عليه المصريين الا وهو الناحية الاقتصادية ..هذه الناحية بشكل مباشر مرتبطة بالديمواقراطية ولكن اذا غضب الشعب من ناحية سيفلت الزمام وسينتقل الي الناحية الاخرى ولكن وجهة نظرى المتواضعة اجد ان النخبة متعالية بشكل فج علي العامة وينظر البعض اليهم بانهم بؤرة تخلف وسلبية ..القضية ليست غباء بقدر ماهو حالة انفصام جعلت من مصر بلدين بلد للمنتفعين وبلد للسكان الاصليين كما يوضحها بلال فضل في كتابه السكان الاصليين لمصر ...

مازلنا مع الادب الانجليزى الذى هو مراّة للانسان والحياة اليومية لابناء بريطانيا العظمي ..اجد مشهد اخر في رواية الكنز يعبر عن نفسية البريطاني تجاه بلاده ..عندما وصلت السفينة هسبانيولا الي شاطىء الجزيرة نزل قائد السفينة ووضع علم بريطانيا علي الجزيرة الغير مأهولة بالسكان ..مامعني ذلك ؟؟ الحقيقة اذا تتبعنا مسيرة الانجليز بعد الماجنا كرتا نجد ان الشعب تدرج حتي وصل الي ذروته في القرن التاسع عشر وهو القرن الذى تشكلت فيه استعمارية بريطانيا وبناء مجدها علي عظام ودماء المستعمرات ولكن تشكلت فيه الهوية البريطانية ايضا وما قبلها بالطبع من بعد وثيقة الماجنا كرتا وبداية الكفاح الشعبي البريطاني نحو الحرية ..واظن ايضا ان الهوية مرتبطة بنسبة الامان الديموقراطي بشكل كبير ..

نجد نفس المراّة الادبية في الكتابات الاسلامية التي سادت في العصر العباسي التي كانت تسوده الاحوال المتردية من استبداد حكام الاقاليم وضعف مؤسسة الخلافة والفساد الادارى الذى نتج عن ذلك في كل اوصال الدولة لتجد ان الكتابات تعبر عن ذلك وتجد كاتبا رائعا مثل الماوردى صاحب كتاب الاحكام السلطانية الذى يحدد فيه مسئولية الحاكم والمحكوم

والذى ساسرده بالتفصيل التدوينة القادمة باذن الله لتوضيح الفكرة ان الادب والكتابة عموما مراّة للتاريخ ..

السبت، 20 نوفمبر، 2010

اليس فيكم عبد السلام ؟!!


زعم بعض كتاب الغرب انه لم يوجد احزاب في مصر علي الاطلاق في هذه الفترة ..حيث عندما قال لهم وزير الداخلية ان المجالس في اوربا تخصص المقاعد في الجهة اليمني الي اعضاء الحكومة واليسار لاعضاء المعارضة فمن يريد ان يكون في اليمين او اليسار فعليه ان يختار فانضم الاعضاء كلهم الي اليمين ..ولكن كان المشهد غير متوافق الان من الناحية الجمالية فقال الوزير اذن الحكومة ستجلس في اليسار فاسرع كل النواب الي جهة اليسار لينالوا مقاعدهم هناك ...

ما رأيك انت ؟؟..اظن ان النواب يعرفون هدفهم وغايتهم الكبرى من دخولهم المجلس ليكونوا مع الحكومة اينما كانت ..لا يعرفون الا مصالحهم .."اللي تغلبه العب به " هذه هي شعارات حقيقية ورئيسية لنواب الشعب المحترمين ..بل انها شعارات حقيقة خلفتها ثقافة الانفتاح واللعب باقدار الناس وعواطفهم ..لا تندهش اذا قلت لك ان الحكومة ديكور كما ان المعارضة ديكور ..منظر جمالي اراد به الحاكم ان يكون له خلفية جميلة وذات مناظر متناسقة حتي لا يقال عليه لا سمح الله طاغية ..


الحقيقة ان كلام وزير الداخلية ليس له وجود من الصحة بل هو زعم من الكتاب الاجانب ..اعرف الان انك صدقت هذه الرواية لانك تراها كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة وعلي جميع المستويات الشعبية ولكن حقيقة القول التاريخي تحتم علي ان انفي هذه المقولة التي لم يقلها الوزير او النواب وان ماقاله الكتاب الاجانب محض هراء ..

مجلس شورى النواب 25 نوفمبر 1866 كانت اولي جلساته التي استهلها الخديو اسماعيل بخطبة العرش ثم ثناء النواب علي اسماعيل وخطبته وعرشه ومصره التي جعلها قطعة من اوربا ..مصر في ايام الخديو اسماعيل كانت تتجه نحو الغرب بطريقة غبية للغاية حيث كان اسماعيل يحاول ان يمسخها ويسلخها من ثوب الشرق ويبدلها بثوب الغرب ..ويكفي ان يقال ان علي باشا مبارك خطط القاهرة علي اساس شوارع باريس واضطر الرجل الي هدم بعض المناطق الاثرية لتقوم عليها بعض الشوارع ..ستقول وما المانع ان يحول مصر كلها الي الغرب المتقدم ..سأقول لك نعم اوافقك الرأى بالنسبة لي من انصار التقدم اينما كان ومتي حل حتو لو اضطررنا ان نجلب كل مافي الغرب من مدن وعلوم الينا ..ولكن اذا عرفت ان محمد علي جد اسماعيل جلب الغرب ايضا الي مصر وبعث بابناء الفلاحين الي باريس وروما ولندن ليأتوا بعلوم وفنون الغرب الينا ولكن ليس بالطريقة التي اتبعها اسماعيل ولم يكلف مصر يوما ان تستدين من اجل التقدم المزعوم ..

الحقيقة ان اسماعيل كان من الطواغيت الذين يحبون ان يكون لهم خلفية مسرح لطيفة وجميلة وهادئة ..لا تندهش فهذه
النوعية متوافرة حتي الان حيث الفراعين الجدد الذين يبنون لانفسهم اهرامات وامجاد لهم لتكون ديكورا لطيفا لاعمالهم ولا تندهش ايضا اذا قلنا علي هذا العصر الذى بدأ بعهد محمد علي الذى قال عنه جمال حمدان اخر المماليك القدامي واول الفراعين الجدد ومن يقرأ تاريخ مصر منذ هذا العهد الي يومنا هذا سيعرف ان المقولة حقيقية الي حد بعيد ..

كما قلت ان اسماعيل كان طاغية ديكوريا اي انه يتخذ من الديكور تجميلا لحكمه ولعصره ..علي ايه حال كان المجلس الذى يدعي مجلس شورى النواب مجلس نيابي بالانتخاب وله الشكل الديموقراطي الغربي انذاك وله جميع الاختصاصات في الشئون المحلية ومناقشتها وتقديم الخدمات للمواطنين ولكن هل نجد بند في محاسبة الحاكم وسؤاله عما يفعل ..بالطبع لن تجد هذا البند الا في احلامك علي احسن تقدير لان المجلس المشار اليه انفا ولاحقا ايضا مجرد تجميل للحاكم ..لك ان تتخيل معي كم المديح الذى جناه اسماعيل من هذه الخطوة حيث اشارت الجرائد الاجنبية الي الخطوة الديمواقراطية الهائلة التي اتخذها اسماعيل باشا في احدى دول الشرق المظلم التي اعتادت علي الطغيان ...


اسماعيل اراد ان يكون المجلس له تخصصات محددة ولا يشب عن الطوق ولكن هل ينمو المجلس ويشب عن هذا الطوق ام ان الوضع بقي علي ماهو عليه؟؟ ..

اسماعيل الخديوى ذات اليد المثقوبة كما يقول عليه بعض الكتاب والذى اهدر اموال مصر علي جميلات اوربا وعلي ملذاته الشخصية بدون رقيب او حسيب واقترض من اجل بناء المسرح الديكورى المصري من مباني اوربية علي ارض مصرية وبناء هيكلا ومجدا زائفا وهرما خاويا باموال حقيقية وانهارت مصر علي انقاض المباني واصبحت دولة مفلسة بل ومحتلة ايضا ..

من الطبيعي ان يكون المجلس النيابي طائعا لاسماعيل باشا ولا يشب عن الطوق لانه خلق لاجل مهمة محددة ينفذها وفقط مجرد اطار لصورة اسماعيل المبتسمة ولكن هذا الانطباع لن تجده لان المجلس بدأ يشب ويكبر وينمو بفضل اناس اخذوا علي عاتقهم المسئولية في محاسبة اسماعيل نفسه برغم عنه وبرغم عن ناظر الداخلية الطاغية رياض باشا الذى اراد ان يحبط النمو ويغتال الحركة الوطنية داخله ولكن وقف له بالمرصاد اعضاء المعارضة.. الان اصبحت المقاعد التي في اليسار مملوءة بما يتوافر مع شكل المعارضة الحقيقي ..

اسماعيل طغي وتجبر واقترض واستدان ويساعده في ذلك الطغيان والفساد وعدم المحاسبة ..الشعب بدأ يغضب ويستهزأ ولكنه لم يجد الفرصة ليثور ..الجيش وصل لنقطة اللاعودة بسبب الفساد في الجيش نفسه ..احمد عرابي بدأ يتحرك بالثورة من الافكار الي العمل نفسه ولكن قبل كل هذا من فجر هذه الشرارة وما سببها انه عبد السلام المويلحي ..

وصلت مصر الي حالة الافلاس المالي بسبب الاقتراض بفوائد عالية من البنوك وبيوت المال لاصحابها المرابين اليهود في باريس ولندن ..بل وصلت الحالة بفرض وزيرين انجليزى وفرنسي في الحكومة المصرية برئاسة نوبار باشا وكانت الحكومة تخطط لاعلان نهائى لافلاس مصر وحل المجلس قبل ذلك لمعارضته علي الحل ومعارضته علي الاعلان وسياسة الحكومة في ذلك ووقف رجل واحد فقط في وجه الجميع وبعدها بدأ الغضب الي الثورة ..

عبد السلام المويلحي الذى كان احد الذين اعدوا مشروعا مضادا وكان من القوة باحباط مخططات الدول الاجنبية من الاساس وكان المشروع منصب علي دفع هذه القروض من الميزانية عن طريق الدخل القومي السنوى لمصر وابعاد الوزير الانجليزى والاخر الفرنسي وحل الوزارة ..المشروع كان قويا ..وكان رياض باشا الطاغية ناظر الداخلية اقوى .. دائما الحكومة قوية ..

اصرت الحكومة علي الحل واصرت المعارضة علي عدم الحل حتي خرج عبد السلام في وجه الطاغية رياض وقال له بالنص "اننا هنا سلطة الامة ..ولن نخرج الا علي بقوة الحراب " ..وصعق رياض باشا الذى جاء الي المجلس لتمثيل دور معين ..لان المجلس خلق ليكون له ذات الدور المعين ...

المشكلة في مصر التمثيل ..المسرح موجود ومهيأ لك ان تلعب دورا معينا ..المشكلة في مصر الموهبة لا التمثيل ..الحكومة تمثل ..المعارضة تمثل ..لكن الموهبة مفتقدة للاسف ..لن تجد ممثلا يلعب دورا من اجل الموهبة وفقط ..تجده يلعب من اجل المال ..اظن ان عبد السلام كان موهوبا ويمثل من اجل هدف امتاع ذاته ونفسه ..

رياض باشا يهدد ..عبد السلام يتلقي التهديد :

- رياض باشا : ماذا تقول حظرتكم ؟ مستحيل فض المجلس ؟ هل حظرتكم فاهم مسئولية قيمة ماتقوله ؟؟
- عبد السلام بعد ان انضم اليه كثير من الاعضاء : اننا هنا ممثلي الامة ..ولن نخرج الا بقوة الحراب ..
- رياض باشا : يعني حظراتكم تقلدون نواب فرنسا الذين ثاروا علي حكومتهم ؟ يعني حظراتكم الان مثل نواب اوربا وامريكا ؟
قاطعه احد النواب يدعي احمد العريسي : ياباشا الان انت تشتم نواب امتك التي تعطيك انت وغيرك مرتابتك الشهرية ..
وصاح عبد الشهيد بطرس : ان كلامك هذا وقاحة والمجلس لايقبل الاهانة من ناظر الداخلية ..
وصاح اخر يدعي احمد الصوفاني : اوافق علي رد الاهانة لناظر الداخلية حتي يعلم هو وغيره ان الامة ونوابها مازالوا احياء ..
عبد السلام المويلحي : ارايت ياباشا عاقبة تسرعك في الكلام ؟ المسألة ليست مسألة زى وثياب ..بل مسألة نواب لهم عقول تفهم جيدا رغبات الامة التي انابتهم عنها اليس من العيب وانت وزير يزاملك فيها وزير انجليزى واخر فرنسي وهما في الحقيقة خفيران عليكم وعلي الحكومة ثم تجمع امس -امام الوزيرين - اصحاب الجرائد وتقول لهم ان الحكومة عزمت علي فض مجلس شورى النواب ..فالحذر كل الحذر ان تنشروا كلمة واحدة عن هؤلاء النواب لانهم ناس جهلاء وهمج ..تقول عن نواب بلادك - مصر العزيزة - ذلك ونحن الذين درسنا في الازهر الشريف ..

اختتم هذه الكلمات الشيخ علي عبد الرازق الذي قال لرياض باشا : ان ماقاله المويلحي يعبر عن افكارنا جميعا
فصاح النواب موافقون موافقون ..( نص هذا الحوار تجده في كتاب محمد علي واولاده لجمال بدوى )..

خرج رياض باشا يهذى بكلمات غير مفهومة وفشلت خطته تماما في حل المجلس ..واستمر النواب في اعتصامهم واضرابهم ولم يخرجوا من المجلس حتي تم عزل الخديوى نفسه ولم يخرجوا الا بعد تولي خديوى جديد ووزارة جدية برئاسة محمد شريف باشا الذى كان مناصرا لاعضاء المجلس واصبح المجلس احد اركان الثورة العرابية بعد ذلك بعد الجيش والشعب الذى بدأ يثق في الجيش والمجلس ..

غضبة المويلحي ورجاله داخل المجلس لاتقل ابدا عن غضبة وثورة عرابي في الجيش بعد فترة قليلة جدا ..المجلس الذى اراد له ان يكون ديكورا اصبح من الفاعلين ..المجلس الذى لا يجوز له بمسألة الحاكم في البداية ..انقض علي اسماعيل وحقق له ضغطا عصبيا هو وحكومته حتي تم العزل ..صحيح ان العزل تم من السلطان العثماني صاحب السيادة علي مصر ولكن المجلس كان له دورا كبيرا في عزل اسماعيل ومن بعد ذلك تجرأ الفلاحون في عزل من يتحكم فيهم ..

عبد السلام حفظ الدور المنوط به وفهم كيفية لعب هذا الدور وكان موهوبا هو وزملاءه الي حد كبير ..اّ مسخت الموهبة الان؟ ام ان الموهوبين سخروا مواهبهم الفذة في طاعة الظلم وتسخيره ليتحكم في البلاد والعباد ..اظن ان الاجابة اوضح من الشمس في كبد السماء واوضح ايضا من لمعان الموس في فم عبد السلام النابلسي اللي شعر دقنه بيطلع لجوه ....

السبت، 13 نوفمبر، 2010

مقصلة الخراف


بالطبع عيد الاضحي له ذكريات جميلة معي حتي وقت قريب قبل ان تنقلب الاوضاع والاحوال ..اشعر انني كئيب نوعا منذ فترة ..الكل يعلم هذا في محيطي الاسرى واشعر بذلك الامر من مكنونات نفسي ..المهم انني اتذكر عيد الاضحي بشكل يثير هذه الكئابة ..اسمع احدكم يقول لي انني سأكتب كاّبة في هذه التدوينة ..لن اقول لك انت تحكم بنفسك في اخرها اذا كانت كئيبة ام مفرحة مبهجة لك ..علي اي حال التاريخ ليس فيه هذا ولا ذاك لانه ببساطة يطرح عليك سير الاولين التي هي بين الفرحة والحزن كحال الجميع من البشر ..هيا بنا ..الكل متواجد ام ماذا ؟؟ هناك شخص لا يريدني اقص ..حسنا لن افعل اذا كنت تريد ان تتركني وتذهب انت حر ..

الحقيقة وانا صغير كنت احب عيد الاضحي جدا ..بهجة فرحة واضحية ولحمة وفتة والباقي كلكم تعروفنه...حتي هذه الذكرى التي تثيرفي نفسى شجون وحزن عميق .. البعض يعتبرونه بطل والبعض يعتبرونه خائن ويستأهل الذى كان لان هذه الطبيعة المفترضة لهذا الشخص ..صدام حسين ..بالطبع لن اقول عنه انه بطل لانني غير مقتنع ببطولته بنفس ذات الاقتناع الذى يمنعني ان اطلق عليه لفظة خائن ..انما هو انسان ..تجرى عليه قوانين الانسانية اخطأ كثيرا واصاب ايضا ..احبه شعبه او جزء منه وكره الجزء الاخر ..لن اخوض في سيرة الرجل فهي معروفة وقد نفصل لها حديث اخر
ولكن الذى اتذكره عندما استمع الي اسمه انني بكيت عندما اعدم في اول ايام العيد ..

هل كانت تقصد اميركا اعدام صدام حسين في هذا التوقيت ..لا اعلم ولكن الواضح انها تقصد ..اتذكر هذا اليوم جيدا ..ارتديت ملابسي وذهبت لاصلي العيد ..لم استمع الي الخبر الا بعد الصلاة ولكنني لاحظت شىء غريب اثناء خطبة العيد ..وجدت ان الخطيب وكانه علي وشك البكاء وكانت خطبته كعادتها دائما من هذا الخطيب ملتهبة ساخنة ..يخطب دائما ويخلط بين امور الدين والدنيا ليفهمنا الحقيقة كاملة ..وجدته في اثناء الخطبة يقول تذكر عندما تضحي بعد الصلاة ان لك اخوان لك في شتي بقاع الارض يذبحون وينكل بهم ..تذكر الدماء التي تسيل واخوانك الذين لايجدون الفرحة والبهجة ولا لحم الاضاحي ..تذكر اننا الان في امان ..ولا تأمن غدا ماذا فاعل بك اعدائك ..

الحقيقة انني تعجبت وقلت لنفسي اهذا وقته ياعم الشيخ ليه الحزن والعكننة ؟؟ ولكن عندما خرجت من المسجد وجدت بعض الناس يتداولون فيما بينهم اقوال واخبار عن اعدام صدام بين منفي لها وغير مصدق وبين مؤكد ..اسرعت الي البيت وفتحت التلفاز علي قناة الجزيرة لاجد الخبر ووجدتني بكيت ..شعرت بأن احدا ضربني علي قفاى واخرج لي لسانه وانا انظر له ولا اجد طريقة للتنكيل به ...

بالطبع ذكرى سيئة ولكن اتركوا هذه الذكرى وان كان طيفها سيكون عندك في بقية السطور واتركوا قفا العبد لله لانه الان احمر اللون من كثرة الاحساس بالخزى كل يوم واتركوني لذكرياتي الحزينة لنذهب الي التاريخ سريعا ..

دولة المماليك تلفظ انفاسها الاخيرة ..المماليك الذين انجزوا اعظم المنجزات التي لاقبل لاحد بها علي الاطلاق ..طردوا الصلبيين من الشرق ..انتصروا علي المغول ..احيوا الخلافة العباسية مرة اخرى في القاهرة بعد مقتل الخليفة العباسي في بغداد المحتلة من المغول انذاك ..بنوا امبراطورية عريضة ..انها بحق دولة عظيمة الامجاد وعظيمة الاخطاء ايضا ...لست بصدد امجادها ولا اخطائها فهي ككل شىء تخضع للتجربة البشرية ..والبشر دائما يخضعون للخطا والصواب ..
هل تتخيل معي نهاية هذه الدولة ؟؟..نهاية طبيعية لاى شىء الموت حتي للدول ..ولكن تسقط الدول والميتة ليست بالواحدة لانها تختلف في الثقافات والاحداث ونوعية القاتل وشخصية المقتول ..

طومان باى اخر سلاطين المماليك ..مسكين هذا الرجل ..ماذا هو فاعل امام الجحافل العثمانية التي هي علي الابواب ..انتصر العثمانيون علي المماليك قبل تولي طومان باي بحوالي سنة حيث انتصر العثمانيون في معركة مرج دابق 1516 علي السلطان قنصوة الغورى الذى مات في المعركة بعد سقوطه من علي حصانه واصبح الطريق مفتوحا امام القوات العثمانية للاستيلاء علي الشام ثم مصر ..

الحال في مصر سريع الوتيرة من حيث الغضب والخوف والقلق او كل هذه الاشياء مجتمعة في كلمة واحدة "غدا" ..
ماذا يحمل غدا للمصريين ؟؟ هل انتهي دور المماليك للابد ام ان هناك امل في البقاء ..اجتمع المماليك ليجدوا حلا ..وجدوه في طومان باي لكي يتولي السلطة ويكون له هدف واحد فقط وهو الانتصار علي العثمانين والبقاء للدولة المملوكية ..موقف صعب لطومان باى ..هل كان كبش فداء ؟؟مجرد كبش ..ام ساقه القدر الي نصيبه المحتوم ؟؟

الحقيقة ان طومان باى شجاعا ..مجرد ان يقبل في مثل هذه الظروف والنتيجة معروفة سلفا يجعلك تسلم بهذه الحقيقة
واجه طومان باى العثمانيين وحاربهم عند الريدانية في يناير 1517 اواخر ذى الحجة 923 هجرية وهزمت الجيوش المملوكية وكان علي طومان باى ان يواجه مصيره المحتوم ..

دخل السلطان سليم الاول القاهرة ليفتح امام مصر عصر جديد ...يعتبره المؤرخون بداية انهيار الحضارة العربية وهذا صحيح الي حد بعيد ..ولكن ننظر بشىء من الحيادية الي الدولة العثمانية التي دافعت عن الدول الاسلامية في عصر الكشوف الغربية والنبرة الاستعمارية المواكبة في هذا العصر بل انها بادرت الي مهاجمة اوربا والاستيلاء عليها ..علي ايه حال كانت لها مجادها العظيمة بقدر اخطائها الاشد عظمة .. القاهرة الان اصبحت جزء من امبراطورية ال عثمان
وانتهت دولة المماليك العظيمة الي الابد ..

كما ان هناك زفرة العربي الاخيرة في الاندلس كما يسميها الاسبان والمقصود بها بكاء اخر السلاطين العرب هناك علي ملك لم يحافظ عليه ..كانت هناك زفرة المملوك الاخير ..ولكنه لم يكن بكاء بقدر ما كان مقاومة شرسة تجلت من طومان باى السلطان الاخير ومامعه من جنود قاوموا السلطان واستمرت حرب شوارع لمدة اسبوع كامل ..كانت المقاومة شرسة لدرجة ان المصريين شعروا بان الدولة المملوكية قادمة من وراءالخنادق وفي وسط الشوارع ولكن للعثمانيين رأى اخر ..

هرب طومان باى بعد هزيمة المقاومة الي اقليم البحيرة الملىء بقبائل العربان واحتمي بهم ولكن بعد قليل نجد طومان باي في قبضة القوات العثمانية ..الخيانة تلعب دورها هنا ومن البداية هناك مايسمي الطابور الخامس من القدم الي حين كتابة هذه السطور تقوم بدورها علي اكمل وجه وتقود شعوب الي الهلاك ..انها الخيانة ..ولكن للتحدث عنها وقت اخر لم يحن بعد ..


"إن الأنفس التي تربت في العز لا تقبل الذل ..وهل سمعت أن الأسد يخضع للذئب؟ أنتم لستم أفرس منا ولا أشجع منا وليس في عسكرك من يقاسيني في حومة الميدان"..هذه كلمات طومان باي للسلطان سليم الاول ..اعلنها واضحة انا لايخاف الموت ..شنق طومان باي بعدها علي باب زويلة وحزن المصريون حزنا عميقا وترحموا عليه وقدره شجاعته وصدقه في المقاومة وكرهوا من خانه ..

بالطبع من الممكن ان تتهموني الان بالمقارنة بين طومان باى وصدام حسين ..هذا ليس بالمقصد ..ولكن الفعل واحد ..الخيانة واحدة ..الميتة واحدة ..الشنق واحد ..والتاريخ يتشابه برغم الظروف والاحداث ومقتضيات كل عصر وظروفه
وحزن الكثيرون في الحالتين ايضا ..

بالطبع صدام كان ديكتاتورا شرقيا كما ينبغي ..طاغية من طواغيت العرب ..لكنه في النهاية انسان ..هناك اناس احبوه وهناك كرهوه ولكنه يبقي انسان ..طومان باى ايضا كان انسان وراح ضحية دولة انهارت ..وظروف عصر جعله قائدا ومنقذا لدولة شاء الله ان تنهار في هذه اللحظة لتقوم غيرها ويسير التاريخ بهذا الشكل في مجراه المقدر له ..

اعدم صدام ..ومن قبله طومان ..ومن قبلهما الكثير ومن بعدهما الاكثر فيما يبدو مادامت الارض تدور ستجد دوران الخير والشر ودوران القوة والضعف ..وستجد الضعيف والقوى وستعمل المقصلة بكل قوتها في ذبح الخراف طبعا ..


سأريحكم مني الي مابعد العيد
كل عام وانتم بخير