الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

الزاوية


القادم من كورسيكا والذى نبغ بشكل سريع في اروقة الثورة الفرنسية حتي اصبح من جنرالاتها المعبرين عنها ..هذا القادم هو نابليون بونابرت بالطبع .. بشىء من الديناميكية التاريخية ننتقل بسرعة مع هذا القادم الي اسوار عكا التي استعصت عليه بسبب مقاومة اهلها وواليها ومن ورائهم الانجليز عن طريق البحر يساعدونهم علي الحصار الخانق الذى فرضته قوات الفرنسيس المحتلة ..بشىء من الديناميكية ننتقل الي ذهن نابليون في تلك اللحظة لعله قالها عندئذ او قبلها بقليل او بعدها لا ادرى ولكنه قالها كأنها جائت معبرة عن الحقيقة ذاتها ..كأنها عبرت عن قرون من الاحداث ولكنها لخصت كل ذلك في قول نابليون :" من يملك هذه الزاوية من العالم سيمتلك ثروات الشرق ومن يمتلك الشرق يمتلك العالم " ..لا مبالغة ها هنا في منطق الرجل بل انها اصاب الحقيقة واصاب ذات المنطق والحقيقة التاريخية التي علمها من بعده الكل ..كلهم يعلمونها تقريبا ما عدا سكان هذه الزاوية او انهم لا يقرأون ولو قرأ لا يفهمون واذا فهموا لا يطبقون ..اخاف ان اقول انها للاسف المنطق الذى يحكم عقولنا الان ..ولكن تعالوا الي روضة التاريخ الذى سيقص علينا القصص لعلنا نفهم ونطبق .....



كما يتراءى لكم التاريخ عبارة عن سلسلة متصلة لا تنفصل ابدا ..كنا صغارا عندما تعلمنا تسلسل الاعداد تصاعديا من الاصغر الي الاكبر ولكن لا حرج اذا استخدمنا المقابل لذلك التنازلي من الاكبر الي الاصغر او في حالتنا تلك من المستقبل الي الحاضر ومنه الي الماضي ثم الماضي السحيق ..ولا حرج في ظني الي ما قبل خلق ادم .. استعدوا اذن ..


المستقبل : لست قارئة فنجان او ضارب الودع لو كنتم تظنون ذلك بل انني قارىء للتاريخ مجرد قارىء قد اخطأ قبل ان اصيب اذن في رأى ان المشهد المستقبلي الذى سأقصه عليكم من المؤكد انه سيحدث وان اختلفت الوساءل والاليات والطرق ولكن كل الطرق ستؤدى الي نتيجة واحدة ..


المشهد : جنرال مصرى يتقابل في السر مع جنرال سورى في احد الاقبية البعيدة تحت الارض امامهم خرائط ويجهزون للانقضاض الي الهدف قد تكون في ساعة واحدة او اقل قليلا او شىء من هذا القبيل اترك ذلك للمستقبل يحدد الحدث فيما يتراىء له وليس لنا الحق في القرار ..علي اي حال يتم الاتفاق علي الهجوم من الشمال والجنوب ..تتوغل القوات السورية نحو طبرية ومنها الي الناصرة وتجهز هجومها نحو الوسط حيث جنين او شرقا الي بيسان او حتي فربا حيث يافا علي البحر ..الجنود يجهزون انفسهم الي احدى الوجهات الثلاث او كل الوجهات يجهزون انفسهم ..تدربوا فيما سبق علي حرب الاحراش والجبال ..حان وقت التطبيق ..

علي الجانب الاخر جنود تنظر اليهم للوهلة الاولي تعلم انهم اتين من قرى الصعيد المصرى او الدلتا ..مصريون حتي النخاع في ملامحهم لا غرو اذا قلت لك اذهب الي معبد ستجدهم علي الحوائط هناك من الواضح انهم مدربون تدريب عالي في حروب الجبال والصحراء ستجدهم ببزتهم العسكرية الكاكي يصلون وسط تهليل الاهالي في بئر سبع ورفح وخان يونس وام الرشراش ويتعانقون مع عرب الاحيوات في صحراء النقب ويستولون علي ديمونة ومفاعلها النووى ويفككونه في مهارة ....



الزاوية :(في علم الرياضة) البعد الزاوي للمتحرك في أية نقطة كانت ..المعجم الوسيط


المشهد الحاضر : " ماحدث في سوريا الطبيعي والمنطقي بعد ثورة في القاهرة كان علي دمشق ان تقوم وتثور هي الاخرى ..المنطق التاريخي يحتم عليها ذلك ..لا عودة "

نعم لا عودة الي الوراء قد يكون الثائرين لا يفهمون في اللحظة التي يثورون فيها ذلك لا اقصد العودة او للاعودة فحسب ولكني اقصد مفهوم الزاوية ولكني اكاد اجزم ان الامور تسير الي مفهوم الزاوية الكامل سواء قصد الثوار او لم يقصدون ذلك ..الثائر بطبيعته ينظر الي تحت رجليه وينظر الي الامور في حينها بشىء من الانفعال وهذا لا يعيبه فمنطق الثورة يحتم عليه ذلك ولكن الثائر يسير بقدرة اكبر منه حيث مفهوم الزاوية الكاملة التي يريدها التاريخ لتتحقق الاحداث المستقبلية

ثورة سوريا بما فيها من الدم والنار ستنتصر لا محالة ..التاريخ اعتاد ان يفي بوعوده دائما



الزاوية :(في علم الهندسة) الفرجة المحصورة بين خطين متقاطعين يسميان الضلعين



المشهد الماضي " في شىء من السرعة علي غير العادة": تخيلوا انكم ترون فيلما صامتا في ايام العشرينات او اقدم قليلا يسير الفيلم بسرعة كبيرة وعلي المشاهد ان يكون منتهبا علي اتم التنبه لنبدا

مرج دابق 1516 العثمانيون يكتسحون المماليك يموت قنصوه الغورى ويتشتت المماليك دمشق ..بيروت ..القدس ..غزة وقعت في قبضة العثمانيين ..التالية مصر ..سلطان جديد اسمه طومان باي يحارب القوات العثمانية في الريدانية ينهزم ..مصر والشام في قبضة واحدة ..الزاوية تكتمل مرة ...لا نقل مرة لا ننا سنمل من كثرة العد ..ان ننتقل الي ماضي اخر ..

جحافل التتار تنقض علي دمشق تنهبها وتحرقها وتسير جنوبا الي فلسطين ..القاهرة بكل زخمها السياسي تستعد بعد اضطراب سلطوى كبير علي مدى عشر سنوات ..اخيرا يصل الي السلطة سيف الدين قطز بعد مقتل استاذه السلطان ايبك ومقتل امراءته القوية شجر الدر ومن قبلها انتهاء دولة بني ايوب ..علي اي حال الجيش المصري بقيادة قطز يصل الي مشارف عين جالوت يستطلعون ثم يشتبكون وفي يوم رمضاني حار ينتصر المسلمون علي التتار المعتدين وتتكون دولة من اقوى دول التاريخ قاطبة دولة المماليك ..اقوى دول التاريخ لان الزاوية ومفهومها اكتملان علي اتم الاكتمال في فهم قادة هذه الدولة ..

نور الدين محمود وصلاح الدين بن ايوب يستشعران الوحشة بينهما كل منهما يتفق علي الهدف المرجو ولكنهما يختلفا في التفاصيل ..نور الدين يموت ليمنع الحرج عن ابن ايوب الذى يمتطي صهوة جواده وينطلق بجيشه الي الشام ..يوحد الشام ومصر تحت رئاسته ويبدأ في الخناق ..كان يعلم قادة الصليب في القدس ان المهمة ليست بالسهلة الان الزاوية اكتملت وعلي السادة في القدس ينتظرون الهزيمة في صمت مرير وقد كان ..حطين ..

ترى الان جنود فيهم شقرة لا يتحملون العطش في 4 يوليو 1187 وهو الذين عاشو في حوارى روما وباريس ولندن الرطبة لا يتحملون حر الصحراء ..4 يوليو هل يذكرك بشىء نعم انه يوم الاستقلال الامريكي ..انها سخرية التاريخ ولسانه الذى يطلع للعرب حتي ولو بعد قرون في يوم الاستقلال الامريكي عليك ان تتذكر انه يوم حطين او الاستقلال العربي كأن التاريخ يقول لك لكل زمان رجاله واصحاب الشقرة زمانهم الان وعليك ان تجد زمان لك ..علي ايه حال حطين انتهت ..قامت دولة بني ايوب واكتملت الزاوية علي التمام ..

انتهي الفيلم لضيق الوقت طبعا


الزاوية : تعني المسجد لا الجامع الذى لا منبر فيه ويكون مأوى للمتصوفة والفقراء



الماضى السحيق :

فرعون واسمه تحتمس الثالث ادرك انه لابد لمصر من امبراطورية تعبر عن قوتها المنطقي ان يتجه جنوبا حيث النوبة لانها امتداد طبيعي ومنطقي لعاصمة في الجنوب اسمها طيبة ولكنه بفطرة عسكرية وادارية ممتازة اختار الشرق حيث القطر السورى ..16 حملة بالتمام والكمال كانت كفيلة بضم سورية الي مصر ..كانت كفيلة بامبراطورية تليق بمجد الفراعنة الغابر ..كانت كفيلة باتمام الزاوية علي اتم الكمال والتفصيل ..

تكوين الزاوية :

عالم الماني يدعي فيجنر هو من قال ان الارض كانت كتلة كبيرة وسماها بنجايا حتي تم زحزحتها او بالاحرى زلزلتها حتي اصبحت كتلتان لوراسيا الشمالية وجندوانا الجنوبية وبينهما بحر تثس ..علي ايه حال هي نظرية زحزحة القارات او تكوينها من الممكن تكون صحيحة او غير صحيحة ولكن ما يهمني ان الزاوية تكونت من ملايين السنين ربما بمثل هذه النظرية او غيرها ..تكونت كما يكونها نجار محترف لتتكون الزاوية التي ستشهد الاحداث الجسام الي ان يرث الله الارض والزاوية معها ...



الزاوية : (عند النجارين و البنائين) آلة ذات ضلعين مستقيمتين متصلتين يحدث من اتصالهما زاوية قائمة ..



ليتحقق في النهاية مقولة ابن كورسيكا القادم الي الشرق في يوم ما

السبت، 6 أغسطس، 2011

ذات


درجة الذات عالية ..بل اعلي من العالية ..بل انها محور الكون ذاته ..ذاته ثم ذاته ثم ذاته ..... انها غاياته ومبتغاه من هذه الحياة ... الذات

مشهد اول : مدينة من المدن الزراعية اذا نظرت اليها بتمعن ستجد سيارات ودبابات وكثير من الحجارة وكثير من الرجال والاطفال الذين يمسكون بتلك الحجارة ويقذفونها نحو تلك الدبابات والسيارات ..انها مدينة تشبه معظم المدن في تكوينها وفي عدادها ولكن تختلف في عنادها او لنقل هدفها انها تهتف بحناجر ابنائها بهتاف واحد يسقط الطاغية ..يسقط الظالم ..يسقط النظام ..

مشهد ثان : مدينة اخرى ولكن هذه المرة محاطة بصحراء ..نجد كتائب مسلحة بتسليح خفيف ومتوسط تدخل اليها وتطلق قذائفها في كل مكان من المدينة ..ستجد اشلاء وقتلي في الشوارع والحوارى ..هنا في هذا الركن تسمع انين مصاب باصابة خطيرة قبل ان يختفي الصوت تماما انظر انهم اجهزوا عليه ..تحول من الاصابة الي الموت المحقق .. من الواضح ان كثيرا من المرح ينتظرنا ياسادة .....

مشهد ثالث : قصر فخم من اول وهلة تنظر اليه من بعيد تدرك انك في احدى الحضارات القديمة وبالذات روما القديمة ..قصر مهيب والمهابة تأتي علي قدر العلو والاتساع والنقوش التي تجدها علي جدران وواجة وافريز القصر ..قصر مهيب ويسكنه امبراطور من اباطرة روما القديمة بكل الجبروت التي يسكن في ذاتهم ....

بل انها محور الكون ذاته ..ذاته ثم ذاته ثم ذاته

غالبا سنعرف جميعا ان كل هذه المشاهد السابقة حقيقية جدا وليس هي من خيال كاتب السطور ..بشىء من التجلي الكامن في نفسك تعرف المشاهد تنتمي لفيلم من نوعية حدث بالفعل بل بشىء اكثر تجلي من الممكن ان تصنفها من افلام الرعب الهيليودي المقزز الذى فيه الكثير من مؤثرات الصوت والدم المتناثر والقنابل التي يبتلعها احد الضحايا وتنفجر في معدته ....

ذاته هي التي تأمر ..وهو ينفذ ..نعم هو

نعم ..هذا الهو الذى نتحدث عنه ليس خفيا ولا لهوا بل هو يعيش في داخلنا جميعا انها الذات التي تبحث لها عن منتفس لكي تعبر عن نفسها ولكن اترك نفسك وذاتك قليلا وتعالي معي الي سبر اغوار التاريخ القديم ثم ارجع كرتين او اكثر الي عالمنا فلن تجد اختلافا قليلا بل ستجد تشابها غريبا عجيبا مريبا مدهشا ولكن وظيفتي ها هنا ان امتعك حتي ولو بشىء من سرد بعض الحقيقة ...جاهز للانطلاق ..هيا ..


مشهد رابع : يقترن بالاول

بلدغته المميزة وقامته الطويلة وعيونه الزرقاء الصافية يقف في وسط المهللين والمادحين الشاكرين الحامدين الذىين يصرخون بملأ فيهم ومن اعماق اعماق قلوبهم السوداء بالهتافات المؤيدة والتي توضح انهم منافقون من نوعية ابي سلول او اشد قليلا واني لاتصور ان ابي سلول لو بعث من قبره ووقف بينهم لتعجب ان هناك اشخاص ينافقون بها الشكل ومن المؤكد ان سيصاب بلوثة عقلية ويموت ثانية ..بالطبع مشهد معتاد زمرة من المنافقين ينافقون واجد من الطاغية ووليكن اسمه بشار الاسد وليكن المكان دمشق ولتكن المدينة في المشهد الاول مدينة حماة
ولنبدأ التخيل الواقعي ..جدا

بشاربقامته الفارعة ووجهه الذى يشبهني قليلا كما كان يحلو لخالتي بتشبيهي به ولو كانت علي قيد الحياة الان لكانت غيرت رأيها بالطبع ..وبلدغته المميزة والتي لا تشبهني طبعا ..يتحدث في مجلس الشعب السورى عن المؤامرات التي تحاك ضد سوريا ليل نهار وكأن سوريا هي البلد التي توصلت الي سر اختراع سلاع الجرثومة البيلوجية التي ستمحي بلاد الارض من الكوكب - لا يوجد سلاح بهذا الاسم وربما يوجد - بالطبع هم لا يخترعون ولا يصنفون من العالم الاول ولكن هذه حجة من الحجج الديكتاتورية الجاهزة ..بالطبع كاتب هذا الخطاب لا يذكر فيه حرف السين الا قليلا حتي لا يحرج القائد الزعيم حفظه الله تعالي ..

الطاغية في مشهد خلفي بعد الخطاب يأمر الجيش بقتل المتأمرين الخونة اعداء الوطن
ارجع للمشهد الاول ....
تخيل قليلا ....................................
..................................
......................................
ماذا تخيلت ؟؟؟ بالطبع لن اجبرك علي الاجابة تخيلك وانت حر فيه حتي لو انك تخيلت انهم الثوار كانوا يوزعون ورود علي الدبابات فا انت حر طبعا ...

بشار يجلس علي الكرسي ويقرأ التقرير فيرن جرس التليفون فيرفعه ويقول الووو
فيرد عليه رجل بصوت اجش : الان قل لي كلمة السر
فيرد : الي الملكوت .. فتذيب ذاتي في ذاتكم ..انتظر ..انتظر ..انتظر
يرد عليه الرجل : ونحن نأمرك ان تأتى حالا ....

انتهي المشهد ...


المشهد الخامس ويقترن بالمشهد الثاني

صحراء جرداء ..يحب القائد الزعيم بملابسه التي تدل علي عته نفسي يعاني منه صاحبه ان يجلس قليلا في هذه الصحراء ويستضل بخيمته الفاخرة التي تمتلأ بنقوش النخل ليدل انه يعيش في عصر القبيلة ورئيسها ويتخيل نفسه انه امروء القيس وبالفعل هو تخيل بذلك بدليل انه لم يجعل لنفسه معلقة بل كتاب اخضر ليفرز فيه عبقريته في الاداء السياسي والاجتماعي والاقتصادي كأنه ابن خلدون زمانه وبالطبع هو لا يمت لابن خلدون بشىء ربما هو يمت لفصيلة قرد البامبو ..الم تعرفونه بعد ؟ انه القذافي ..

بعد خطابه الشهير الذى قال فيه دار دار بيت بيت زنجا زنجا ..يجلس بعد شهور وحيدا في قبو ينتظر ان يدخل عليه احد قواته ويقول له حسنا سيدى القائد الثورة نجحت والثوار يشكرونك من اعماق قلوبهم عن الهامك للثورة وانك مفجر الثورة ويستأذنوا ان يدخل اثنين منهم لكي يعطونك هدية منهم ..
يأمر بدخولهم ......
تخيل قليلا ...............
....................
.................................
.............................................
ماذا حدث ؟؟؟ بالطبع لن اطلب من ان تجهد ذهنك بالاجابة
..
القذافي في مبني يلبس قميصا لونه ابيض ويعبث في شعره وبجانبه تليفون لا ندرى من اين جاء به يرن التليفون
القذافي : الووو
الرجل ذو الصوت الاجش : الان قل لي كلمة السر
فيرد : الي الملكوت .. فتذيب ذاتي في ذاتكم ..انتظر ..انتظر ..انتظر
يرد عليه الرجل : ونحن نأمرك ان تأتى حالا ....

انتهي المشهد ...


...
المشهد السادس ومقترن بالثالث وربما تحتاج الي كل المشاهد في ذهنك

قصر فخيم يعيش فيه نيرون الامبراطور الروماني عام 64م ..

يستغرق نيرون في التفكير يريد ان يقضي علي جل اعداءه بضربة واحدة جاءته فكرة مجنونة فلتكن هذه ..حرق روما ...
وهنا نتساءل هل كان نيرون مجنون بالفعل ؟؟ هناك من المؤرخين من يؤكد ان كان مصاب بلوثة عقلية وهناك من يؤكد ان اللوثة كانت في ذاته بمعني ان عظمة وجنون السلطة لعب براسه والتفسيرين صحيحين الي حد كبير ..ليكن
تخيل ......................
........................................
.................................
روما حرقت واستمر الحريق اسبوع كامل او اكثر
والتهمة جاهزة شرذمة من المتأمرين المسيحيين هم من قاموا بهذه الفعلة الشتعاء
قرار : اقبض علي كل مسيحي واعتقله وعذبه ولا مانع من اعدامه
الحصيلة : الكثير من الدماء والحرق والاعتقال والاضطهاد لمدة اربع سنوات
النتيجة : قتل نيرون


.....

بالطبع لا يوجد تليفون يرن ولكن باب خشبي في بيت قديم من الطراز القوطي يثير فيك الرعب الشديد في وسط الظلام اثنان من البشر يلبسون المعاطف السوداء يدقون الباب ثلاث دقات كما تراهم في افلام المافيا ينطلق صوت الرجل الاجش ويقول ماهي كلمة السر ؟؟
تنطلق كلمة السر مدوية
الي الملكوت ...فتذيب ذاتي في ذاتكم ...انتظر انتظر انتظر ..
يرد عليهم الرجل
اهلا بكم ..
نحن ننتظر من الاف السنين ستجدون غرف يختار كل منكما واحدة

المشهد الاخير
::::

غرفة تكتب عليها بشار بجانبها القذافي بجانبها نيرون وهناك مئات بل الاف الغرف الممتلئة ومثلها التي تنتظر دورها في الامتلاء ..
انتهي ....


ملحوظة : بالطبع يختلط الواقع بالخيال
ولكن اذا اعتبرتها انها حقيقية جدا فلن الومك لانها كذلك