الاثنين، 3 مايو، 2010

هلاوس تاريخية


اعذرني ايها القارىء الكريم فسأطلق لخيالي العنان ولن اسيطر عليه في هذه التدوينة احببت ان اعطيه فرصة للانطلاق ولن اقيده وسيكون وقود الانطلاق الي العنان هلاوس اسميتها بالتاريخية لانها حصلت بالفعل في الايام الغابرة اريدكم معي في هذه الهلاوس نبدأ ....... اسمع منكم همسات لا ياسادة من يريد الهلاوس فليتبعني اغلق جميع النوافذ علي شاشتك وهيأ نفسك لي واجعل ذهنك صافيا لي وللهلاوس......اسمع منكم تزمجرا وتقولون ضجرنا ومللنا منك ومن مدونتك التي لاتتكلم الافي التاريخ والاشياء القديمة.......ساحزن كثيرا اذا لم تتبعوني ........هيا للانطلاق.....

فلاح يمشي علي الترعة وهو يجر بقرته الحلوب وهو لايدرى ان هذه البقرة بعد مدة يسيرة ستدخل التاريخ عن طريق حدوث حادثة قطار يأتي ويري سائق القطار البقرة ولكن دهسها وتوقف القطارلينزل السائق ويهدىء الاهالي الذين كادوا يفتكون به من اجل البقرة المسكينة وينسي السائق ان يوقف اشارة القطار ويأتي قطار اسيوط بسرعة 200كم ويصطدم بالقطار المتوقف وتصير الكارثة .

تموت البقرة ولكن هنا نتوقف ....اظن ان البقرة من سلالة شيطانية فقد تسببت في حادث مروع هذه البقرة هي سليلة البقرة التي قتلت الخليفة يوسف المستنصر الموحدي في مراكش حيث كان يستجلب الابقار من الاندلس لولعه بها ولكن خانته احد الابقار وقتلته....نعم قتلته ....انها البقرة التي قتلت الخليفة فلتدخل التاريخ من اوسع ابوابه ......قتلته اثناء لهوه وشردت حتي ضربته ضربة نافذة في القلب فسقط سريعا وهذا ماجلبه اللهو له......

اراكم مللتم اليس كذلك ؟ اسمع واحد منكم يقول ليس بعد اذن اتبعوني الي هلوسة اخري .......
مشهد من فيلم قديم :العروسة تتأبط ذراع العريس وينزلان في الدرج ومجموعة من البنات في هذا العصر يغنين ياحلوة ياقطر الندي

مشهد من فيلم جديد:عريس يذهب لخطبة عروسة وابو العروسة يطلب منه الاتي :
شقة خمس غرف وصالة وحمامين ومطبخ كبير
عربية لابنته من اجل عدم ركوب المواصلات المزدحمة
القايمة يكتب فيها مؤخر للصداق 100 الف جنيه في النهاية
يتزوجان علي هذه المطالب
وبعد خمس سنين يتم الانفصال ومعه الافلاس للعريس لان عفونا الشقة من اجل الزوجة الحاضنة ..........

اذن اتبعوني ....قطر الندي ابنة خمارويه والي مصراو قل حاكم مستقل اخذها عن ابيه احمد بن طولون الذي اسس الدولة الطولونية التي انشئت باذن ورضى من الخليفة العباسي ومات احمد بن طولون وتولي ابنه المذكور خمارويه وكان خمارويه يفكر بتدعيم قوته ودولته فعرض علي الخليفة المعتضد زواج ابنته من ابن الخليفة ولكن كان المعتضد سمع بجمالها ومحاسنها فطلبها لنفسه بدلا من اخيه ووافق علي الفور خمارويه وكان قد جهز ابنته وبالغ في ذلك حتي انه بني القصور في كل مرحلة من مراحل الطريق بين مصر وبغداد وكان مقدار الجهاز مليون دينار مما ادي الي افلاس الخزينة المصرية.......

تتبعوني لهلاوس جديدة ......تقولون كفي .........ساطيع امركم هذه المرة ومن الممكن اذا اعجبتكم الهلاوس ان اكملها فيما بعد.....باذن الله .........