الأحد، 16 يناير، 2011

تصبحون علي ثورة




كلوا بسكويت .. اظن ان السيدة ماري انطوانيت لم تكن لتفهم مايدور في خلد الشعب الفرنسي في هذه اللحظة ،لم تكن لتعرف ان الشعب يئن تحت سلطات الطاغية لويس السادس عشر ،اظن انها علمت وهي ذاهبة الي الاعدام ان الشعب يكره حكامه ،يكره طواغيته ،بالرغم ان هذه المقولة التي شكك المؤرخون في صحتهاو قالوا انها لم تصدر من فم مارى انطوانيت وانها لم تنبس ببنت شفة ولكن هناك من قالها وهناك من حقر شعوبنا الابية وهناك من اذل شعوبنا وهناك الكثير من الطواغيت مازالوا يقبعون في زمن الديكتاتورية في جزيرة معزولة عن الشعب ..

لقد فهمتكوا ،نعم فهمتكوا ..هكذا كان يتوسل ابن علي لشعبه
الاان وقد عصيت ..الااّن وقد وفهمت ..الا لعنة الله عليك وعلي امثالك ..الا لعنة الله علي الظالمين
فهم ابن علي ان الشعب يكرهه وان الشعب لا يطيقه وانه يتمني زواله من الوجود ، الان فهم الحمار النكتة ،ولكن بعد فوات الاوان بعد ان هب الشعب في وجهه .....

انتظروا سلسلة
تصبحون علي ثورة

تحيا تونس
تحيا الحرية
لعنة الله علي الظالمين