الجمعة، 29 أبريل، 2011

سرى للغاية (1)


من المؤكد اننى وجدت هذه الوثائق التاريخية الهامة في هذه الخزينة التي وجدناها تحت الارض في مدينة حيفا ، تلك المدينة التي تقع في شمال فلسطين علي البحر المتوسط تتمتع بالهواء العليل الذى يطل من البحر ولا تختلف في مناخها عن اي مدينة تقع علي هذا البحر العتيق الذى شهد خطوب واحداث توجد الان كلها في كتب التاريخ الغابر ..

نحن الان في اوائل عام 2050 في شهر يناير ،درجة الحرارة الان لا تتجاوز ال15 درجة مئوية ، السماء ملبدة بالغيوم وتنذر بيوم ماطر ،اما عن حالتي المزاجية فانني مستمتع للغاية بهذا الاكتشاف العظيم الذى وجدته بعد بحث وتدقيق بما يقرب من خمس سنوات كاملة تركت فيها وطني ومنزلي السكندرى الملىء بالذكريات المخملية عن الماضي البعيد ..

لن اتحدث في هذه المذكرات عن نفسي كثيرا ولكنني سأتحدث عن اجددنا الذين منهم الان علي قيد الحياة ولكنني اعتمدت علي الاوراق والابحاث اكثر من الاحاديث الشفهية لانني لا اثق الا في الاوراق السرية وفقط لانها تؤرخ مرحلة هامة من تاريخ هذه البقعة الارضية التي نعيش عليها نحن العرب ..

الان اسكن في حي الشيخ جراح في غرب مدينة حيفا منزلي يطل علي البحر الواسع والان ابدا في اخراج هذه الاوراق التي وجدتها في خزينة اثرية ترجع الي الاحتلال الصهيوني لفلسطين والان ابدا في السرد ..

" حيفا تلك المدينة الشمالية في فلسطين كانت جزء من دولة الصهاينة التي قضينا عليها نحن العرب في عام 2030 اي ما يقرب من ال20 عاما ،علي اية حال كلفت بمهمتي من "جامعة الاسكندرية " بالبحث عن وثاق هامة استخباراتية عن جهاز الموساد في بعثة مكونة من 3 اشخاص مكلفة بالبحث عن وثائق تتعلق بالثورات العربية ووثائق تتعلق بعلاقات الموساد بالاستخبارات الامريكية في مرحلة ماقبل استرداد الاراضي العربية ووثائق تتعلق بتاريخ الجيش الصهيوني ..

نطاق عملي الان وهو ما سأكتبه في هذه المذكرات هي الوثائق المتعلقة بالثورات العربية خاصة المصرية وهذا ما يهمني في هذه الوثائق وهو ما كلفني به قسم الدراسات التاريخية والوثائقية في الجامعة سأسرد البرقيات والتي سأعرضها كما هي كما سأكتب بعض التعليقات الهامة علي هذه الوثائق بعد نهاية كل وثيقة علي حدا .. لا يوجد ترتيب لهذه الوثائق يوجد الكثير منها في فترة ما بعد الثورة سنتعرض الي نظرة الطرف الاخر "الموساد " لها وكيف كانت تفكر اسرائيل تجاه هذه الثورة ..
اذن فلنبدأ :


برقية 1
" من النسر الي قاعدة البحر "
سرى : مصر ..

"في اطار سياسة قاعدة البحر في جمع المعلومات والتحليلات الخاصة بهذه الاضطرابات فقد شكلنا فريق عمل سرى يرأسه النسر ومقره في السفارة وسنرسل المعلومات فور ورودها يوميا من كل المدن حيث تشكل فريق مكون من 10 رجال مكلفون بتغطية الاحداث وخاصة السرية منها ومكلفون ايضا بوضع تصور وتحليل مبدئي الي النسر المكلف هو الاخر بتنقية هذه التحليلات وارسالها فورا الي القاعدة وسنرمز لكل عميل بحرف هجائي واحد "

القاهرة : 25 يناير 2011..


برقية 2: القاعدة : 2:00

" نريد تفصيل يومي شامل عن هذه الاضطرابات وبسرية كاملة ..
خاصة في المواضيع التالية :
من يقوم بهذا ؟
ما الهدف منها ؟
مدى خطرها علي النظام المصري ؟
.. انتهي ..
تل ابيب .. 25 يناير 2011 ..
..............
برقية 3 : النسر : 3:00

" كتحليل مبدئي يمكن القول ان هذه اضطرابات شاملة قام بها مجموعة من الشباب بدعوة من صفحات عامة علي الفيس بوك وقد كانت الدعوة من صفحة " كلنا خالد سعيد وصفحات اخرى مثل عصير القصب المصري ونزار قباني وغيرها ، اما عن الاهداف فهي تشير الي هدف اقالة وزير الداخلية المصري والقضاء علي التعذيب ولكنني اتوقع مع النزول الكبير من الشباب ان الامر سيطور لاحقا الي ما شهدناه في تونس وربما اكبر بكثير ..الوضع خطير للغاية والعمل يتم بسرية كاملة وعلي اعلي المستويات "..

برقية 4 : 4:40

" جائتنا معلومات هامة من ع و أ ان الوضع في وزارة الداخلية مرتبك للغاية وان الاوامر العليا من الوزير توضح التعامل السلس مع جميع المتظاهرين الي حين ورود تعليمات اخرى ، اتوقع وهذا تحليل مبني علي معلومات منتقاه من العميلين ان العدد كبير في شوارع القاهرة والسويس والاسكندرية وان التعليمات التي ستأتي في ساعات قادمة ستكون اكثر دموية .."
ملحوظة العميل السرى :7 يعمل بطاقة عالية في رئاسة الجمهورية لمعرفة اي خبر يرد من هناك او تحليل وسأورد للقاعدة تحليله كما هو بدون ان اتدخل فيه..

القاهرة ..
...............
برقية 27 : تقرير خاص عن انبوب الغاز (حادث العريش ):

ل : اكتب تحليلي الخاص بناء عن معلومات واردة وربطها بما هو جارى الان علي الساحة المصرية ..

اولا :التفجير الثاني في خلال شهرين لانبوب الغاز يعكس رفضا من علي الساحة الشعبية المصرية مع اتفاق ضمني من القيادة الجديدة علي انهاء الاتفاق وارضاء الشعب باي وسيلة ..تقديرى الشخصي ان انبوب الغاز فجر بايدى رسمية ..
وهناك فيما يبدو اتجاه عام عدائي نحو هذه الخطوة قطع الغاز ... التقدير النهائي لكم ..

القاهرة .. 27 ابريل 2011..
............

ملحوظة من صاحب المذكرات : حاولت البحث جاهدا عن البرقية رقم 28 ووجدت سطر واحدا فيها وكانت من مقر للموساد الي "ل" العميل المتواجد في القاهرة
السطر هو : نريد منك معلومات هامة عن علاقة تفجير انبوب الغاز وعلاقته بالمصالحة .....(قطع عرضي لهذه البرقية ولكن نفهم من هذا الكلام السابق ان الحديث يتطرق الي موضوع المصالحة الفلسطينية والاتجاه العام في مصر انذاك بعلاقة مصر باسرائيل في كل القضايا وطبعا بما فيها تصدير الغاز )..

برقية 29 :
من "ل " الي القاعدة :

اختصار :
المصالحة تسير نحو هدفها ،فتح وحماس وقعا علي ورقة المصالحة فعليا وهذه المعلومات سرية للغاية حتي الان حيث ستعلن بعد يومين الي الاعلام ، هذه المصالحة تشكل ضغطا علي اسرائيل وتوضح بشكل صريح الاتجاه العدائي تجاهنا من المجلس الحاكم واذا ربطنا حادث العريش بهذه المصالحة اذن فلنتذكر ان هناك ورقة ضغط كبيرة جدا علينا وكأن مصر تخرج لسانها لنا وتقول واحدة بواحدة المياة مقابل الغاز (يقصد ملف مياة النيل والبرقيات في الخزينة مليئة في هذا الموضوع وسأعرضها لاحقا في المذكرات ..الكاتب ) .. وكأن سياسة مصر تتجه بشكل اخطبوطي ذراع يمتد نحو افريقيا وذراع تمتد نحو الشرق لتقطع علينا الغاز ..هذا هو تحليلي واتوقع ان الدوائر العليا في وزارة الدفاع ومجلس الوزراء يعلمون ذلك ويبحثون الامر بشكل جدى ...

القاهرة .