السبت، 22 مايو، 2010

المستقبل الاسود


هذا هوما تنبأ به عن وطنه للاسف الشديد وانت تقرأ كلماته الموجعة تقول اي عبقرية جاء بها هذا الرجل واى كارثة تنتظرنا حسب قوله وحسب اسلوبه ..انا لا ادعو اطلاقا لليأس والقنوط فهذا ليس من طباعي ولا من ديني ان أيأس واقنط من رحمة الله وكلنا كذلك ولكن عندما تقرأالكلمات التي كتبها قبل موته ترى ماحدث بعد الوفاة مزيجا من الدهشة والخوف بل مزيجا من الشفقة والتعجب ..علي ايامه تنبأ بالسقوط وقال انه ات لا محاله بل تحسب انه كتب وصية لنا جميعا عما سيحدث بمنطقنا وما حدث بمنطق التاريخ الغابر ستتعجبون عما اتكلم ...

شخصيتين عجيبتين توقفت امامهما وانا اقرألكل واحد فيهم وتعجبت الاول تنبأ بالسقوط وحدث السقوط والثاني تنبأ بالسقوط والطريق اليه اذا لم افيق كلام الثاني واقعي ومنطقي واشعرني بالفناء الحقيقي اذالم نفيق من غفوتنا كلامه كالمطرقة علي رؤسنا كأنه يقول لنا افيقوا ياحمقي قبل فوات الاوان ...

قالها لاولاده وتنبأ بسقوط الاندلس وقال لاولاده هذا الكلام وحدث ما حدث من السقوط والخيبة التي دخلها المسلمون من حينها وكلامه كان واضحا ولاريب فيه كأنه كان يرى الاحداث في البلورة السحرية ..اذن فلنبدأ الحكاية
حكاية المستقبل الاسود ..

لسان الدين ابن الخطيب السياسي الماهر والخطيب المفوه والعالم الجليل ..ولد لسان الدين ابن الخطيب في مدينة لوشة في713 هجرية وتلقي تعليمه في مدينة فاس المغربية حيث تعلم الطب والفلسفة الي جانب الادب من الشعر والنثر وغيره انتقلت عائلته الي مدينة غرناطة الاندلسية التي اضحت اخر الممالك الاندلسية قبل السقوط حيث دخل والده في خدمة السلطان ابي الحجاج يوسف واصبح كاتبا له ولكنه قتل في معركةطريف وخلفه ولده لسان الدين الذى اصبح بعد قليل مؤدب ابن السلطان ومؤدب معناها مربى ولي العهد ومعلمه وعندما مات السلطان ابي الحجاج اصبح مكانه ولده الغني بالله محمد وكان منصب الحاجب عندئذ في يد الحاجب ابو النعيم رضوان اعظم حجاب الاندلس ومعني الحاجب رئيس الوزراء في زماننا وترقي ابن الخطيب الي الوزير الثاني الذى بمثابة مساعد للحاجب وبعد قليل اغتيل ابو النعيم رضوان علي يد المعارضة ليصبح ابن الخطيب رئيس الوزراء ولكن لم يهنأ بها حيث قامت المعارضة الغرناطية التي كانت كثيرا ما تتحالف مع الاعداء من الاسبان بالاطاحة بالسلطان ومعه ابن الخطيب الذى انتقل الي المغرب في حماية سلطان بني مرين وتوثقت الصلة بينه وبين المسئولين المغاربة وكان لذلك اثره في المستقبل حيث تبدلت الاحوال بعد قليل ورجع العرش الي الغني بالله الذى استدعي بدوره ابن الخطيب واصبح ابن الخطيب الوزير الاول ولكن سرعان ما استبد بالامور وقضي علي منافسه عثمان بن يحيى وساعتها ابتسم الدهر له ولوزارته ولكن فيما يبدو انها ابتسامة صفراء حيث غضبت جموع الشعب من تصرفاته وخاف علي نفسه بعد اتهامه بالتأمر علي السلطان مع المغاربة الذين اصبحوا اعداء بعد صداقة وانتهي دور ابن الخطيب في المنفي الاختيارى بقتله علي يد السلطان المريني الذى تحالف مع السلطان الغرناطي بعد مدة وتم مقتله في 776 هجرية وبذلك مات نتيجة تصرفات التعصب والسياسة الشائنة حسب قول مؤرخنا محمد عبد الله عنان اعظم المؤرخين لهذه الفترة .....

العجيب في الامر ان ابن الخطيب نفسه اعترف في كتاباته بالاستبداد ولكن ارجعها لظروف معينة لاقها ..علي ايه حال كان ابن الخطيب العالم والشاعر من العبقرية انه يتنبأ بالمستقبل الاسود الذى يلاقاه الاندلس بسبب الانقلابات في السلطة وارجع ايضا السقوط الي انشغال المغاربة وهم الحلفاء التقليدين لغرناطة ضد الاسبان ولو تم الانشغال فغرناطة الي زوال وارجع ذلك ان المغاربة يروون ان غرناطة بمثابة خط الدفاع الاول بالنسبة لدولتهم واذا سقطت غرناطة سيصبح الاسبان وجها الي وجه مع المغاربة وعندما كان وزيرا وضع سياسته رهن ذلك حيث اشتهرت سياسته بربط الاندلسيون بالمغاربة اينما كانت دولتهم لانها الملاذ والحماية من الاسبان .....

علي ايه حال اترككم مع وصية ابن الخطيب الشهيرة لاولاده ثم نفصل مافيها لعلنا نفهم القصد والمقتصد فيها :
"ومن رزق منكم مالا بهذا الوطن القلق المهاد الذى لايصلح لغير الجهاد فلا يستهلكه اجمع في العقار فيصبح عرضة للمذلة والاحتقار وساعيا لنفسه ان يتغلب العدو علي بلده في الافتضاح والافتقار ومعوقا عن الانتقال امام النواب الثقال
واذا كان رزق العبد علي المولي فالاجمال في الطلب اولي"
اما عن فحوى الوصية فانه يحذر ابنائه من اخذ عقارات ومساكن في الاندلس لانها ستسقط لا محالة ونصحهم بالمغادرة والعيش في بلد اخر ....

وهكذا تنبأ ابن الخطيب بمستقبل الاندلس والان دعونا نترك ابن الخطيب والاندلس لعبقري اخر ومستقبل بلد اخر...

جمال حمدان ..ماذا تعرف عنه ؟ كثيرا لايعرف شيئا عن العبقرى الفذ الذى لانعرف قيمته وعرفها اخرون ستعرفون من هم بعد قليل ..العبقرى الذى ظلمه وطنه ..العبقرى الذى قال عنه عبد الوهاب المسيرى انه يحب مصر الي درجة الهوس والجنون .. العبقرى الذي تنبأ بمستقبلنا الذى أاسف الان انه اسود ولكن ستقولون هو مجرد تنبؤ وكذب المجمون ولو صدقوا ولكن هذا عن المنجمين اما عن العلماء الافذاذ فلك ان ترتعد من الفكرة وافكار هذا الرجل عندما تقرأها ستشعر بالخوف الشديد علي مستقبل هذا الوطن الذي بدأ بالانهيار..

ولد جمال محمود صالح حمدان في قرية ناى بمحافظة القليوبية في 4 فبراير 1928
حصل حمدان علي التوجهية ( الثانوية ) 1944 والتحق بعدها بكلية الاداب قسم الجغرافيا
تخرج عام 1948 وعمل معيدا بها ثم بعث الي بريطانيا وحصل علي الدكتوراه في عام 1953
رجع من البعثة ليكون مدرسا بالقسم ولكن حصلت الطامة الكبرى في حياته حيث البيروقراطية العمياء والمحسوبية التي ادت الي عدم ترقيته استاذ مساعد ليتعين من هو اقل منه شأنا وشعر هو بالظلم الشديد فاعتزل الحياه واستقال من الجامعة ليتفرغ للعلم والبحث وهناك من يفسر انعزاله انه احب فتاه انجليزية اثناء بعثته هناك وعندما علم انها تزوجت اقدم علي هذه الخطوة ولكن المقربون منه يشككون في ذلك كثيرا ..
من اهم مؤلفاته موسوعة شخصية مصر من اربعة اجزاء ومهمة لكل مصري وعربي ان يقرأها لانها توضع ماضي مصر وتحلل شخصيتها بشكل يثير الاعجاب والاندهاش
ومؤلفات كثيرة ليس المجال لسردهها ...

من اهم تنبؤات الرجل المرعبة:
مصر اليوم إما القوة أو الانقراض إما القوة وإما الموت! إن لن تحقق مصر محاولة قوة عظمي تسود بها المنطقة فسوف يتداعى عليها الجميع يوما ما "كالقصعة" أعداء وأشقاء وأصدقاء أقربين وبعدين.

أصبحت أرض مصر أرضا مغلقة بيولوجيا بلا صرف بل مصرف وبالتالي لا تتجدد مياهها وتربتها كما لم تعد تجدد أرضها ومن ثم أصبحت بيئة تلوث نموذجية وبقدر ما هي بللورة مركزة طبيعيا ستصبح بللورة تلوث مكثفة حتى الموت الطبيعي.

الآن فقط انتهى هذا إلى الأبد وأصبحت شريكة محسودة ومحاسبة ورصيدها المائي محدود وثابت وغير قابل للزيادة إن لم يكن للنقص والمستقبل أسود. ولت أيام الغرق وبدأت أيام الشرق وعرفت الجفاف لا كخطر طارئ ولكن دائم "الجفاف المستديم" بعد "الري المستديم".

الصعيد قاع مصر اليوم اقتصاديا واجتماعيا وحضاريا وطائفيا ..إلخ, قد يبدأ انفجار مصر من الصعيد

لا علم بلا جامعة ! محال تماما أن يعمل عالم ممتاز بالعلم خارج جامعة ( أو مؤسسة شبة جامعية كأكاديمية أو مركز بحوث إلخ) ..المهم لابد للعلم من جامعة ما.

لقد خرج العرب من الصحراء ودخلوا التاريخ بفضل الإسلام وما كان لهم هذا ولا ذاك بدون الإسلام . لم يكن الإسلام بالنسبة للعرب مجرد رسالة من السماء فقط ولكن أيضا نجدة من السماء.

وكثيرا من التنبؤات التي اسردها حمدان قبل موته .. اما عن موته فقتل جمال حمدان في شقته محروقا بالغاز وكانت الشقة الكائنة بالدقي المكونة من غرفة واحدة مات فيها في ابريل 1993 واصبح القاتل مجهولا الا ان كشف امين هويدى مدير المخابرات المصرية الاسبق ان جمال حمدان لم يمت بالغاز بل مقتولا واشار ان شعبة قتل النوابغ بالموساد الاسرائيلي هي المسئولة عن القتل كما قتلت قبل سنوات العالم المصري يحيى المشد في باريس عام 1980
كما اوضح المقربون منه اختفاء مسودات كتابه عن الصهيونية واليهودية والذى اختفي عند موته
وبذلك تتضح الحقيقة .. عرفتم الرجل اذن اعملوا شيئا قبل فوات الاوان عليكم جميعا ان تقرأوا عن الرجل واعماله خصوصا اعماله عن اليهود وشخصية مصر ...

وان شاء الله سيكون الجزء الثاني من افكار الرجل عن الصهيونية في مدونتي ايقاظ العيون قريبا ان شاء الله
فتابعوني هناك ..

المصادر ..
عدد من مواقع الانترنت عن جمال حمدان
محمد عبدالله عنان دولة الاسلام في الاندلس
موقع محيط