الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

فيلم هندى (2)


انا سيف الخان الاعظم ..انا السيف الذى اراق دماء ودمر دول وقضى علي اماني ..وفتح اراضي وبني مجد لايزال ..نعم لا يزال انه مجد سيدى جنكيز خان ومن جاء بعده ..من الذى الذي يزيله اي قوة تزيله ..لا اتخيل ان هذه القوة تزال من الارض ..لا اتصور ابدا ..

انتهيت في المرة السابقة عند الصينية التي ماتت من الرعب ..هه ..رأيتم ..رعب ..ماتت من الرعب فقط قبل ان ترى السيوف لابد ان يعلم الاوغاد الذين يقفون امام الة الحرب المغولية انهم يتحدون اقوى امبراطوريات التاريخ ..اقول لهم اوغاد ..لانهم كذلك بالفعل ..هل لو كانوا غير ذلك لكانوا وقفوا امام مولاى الخان صاغرين طائعين ..الخوارزميين لم يكونوا كذلك ..سلطانهم الغبي لم يكن كذلك ..برغم المعاهدة التي تمت بيننا وبينهم الا انه وقف ضدنا بغبائه واستعلائه
بغباء رجل قتل ملايين البشر ..انها لسخرية التاريخ ..انها اضحوكة الزمن ..انها مأساة العالم ..انه مجد جنكيز العظيم ..

سلطان الخوارزميين محمد بن خوارزم شاه يقولون عنه في بلاده انه اخرق يفعل الافاعيل دون رقيب او حسيب ..سمعت انه قتل كثير من المسلمين في خلال حملاته علي الخلافة العباسية في بغداد ..سمعت انه سلطان شره يحب المال ويفضله ..ومن هنا تبدأ النقمة ومن هنا يبدأ العقاب ..

جنكيز خان يكتب معاهدة مع هذا السلطان للتجارة والصداقة ويبعث بالقوافل التجارية الي اراضى الدولة الخوارزمية ..مولاى الخان يريد السلام والاوغاد يريدون الحرب ..نعم هناك من يدعو اينال ..كان حاكما لمدينة اترار الخوارزمية الحدودية ..كان حاكما مغرورا تعالي علي التجار المغول وعاملهم بمنتهي السوء وحبسهم ..وتناقلت اخبار ان السلطان نفسه من بخارى العاصمة ارسل اليه ليعامل هؤلاء المغول بالقسوة والحدة ..اينال كان ابن خال السلطان ..والسلطان وغد ..واينال يتبع الوغد ..والشعب سينال العذاب من المغول بفضل الوغد وتابعه ..

بعث اليه بالتجار الي بخارى العاصمة ..امر السلطان بقتلهم ..بل انه نتف لحية التجار ..اعدك ان بكل شعرة نتفت من الرسل والتجار المغول سيكون مقابلها الاف بل ملايين الاشخاص اعدك بذلك ياوغد ..

جيوش المغول تكتسح الارض ..جيوشنا تكتسح اليابس ..تقتل ..تسبي ..تعاقب :

صعد جنكيز خان الي الجبل وقالها مدوية " يارب ..انك تعلم انني لست البادىء في هذه الفتنة " رحيم قلب مولاي رغم كل شىء ..
وصلت الجيوش الي اترار المدينة التي يحكمها تابع الوغد..جنكيز خان جلب اينال بعد غزو المدينة وصب في اذنيه رصاص مذاب ..هذا عقابنا ..بدأ مولاي وجيشه يتوغل في اراضي الدولة الخوازمية استولي علي اراضي شاسعة ..
دخل مدن قتل كل من فيها ..قتل حتي الحيوانات ..القطط والكلاب .. حتي النبات لا ينجو من عقاب المغول ..عقابنا شديد ..من يقدر علي الوقوف امام الاعصار ..امام المارد المغولي ..امام ارداة جنكيز ..

علي ايه حال واصلنا قتالنا حتي بخارى ..يقولون انها مدينة من اعظم مدن الاسلام في هذا الوقت ..ويقولون انها اخرجت من جمع احاديث نبيهم في كتاب عظيم وسمي البخارى ..مولاي الاعظم سيتخلص من هذه المدينة والوغد الذى يسكن فيها لابد ان يتخلص منها ويحرقها ويستولي علي اموالها يالها من مغامرة شيقة ..اتبعوني ..

يحاصر جنكيز المدينة لايام طوال ..يغتاظ جنكيز وقواده ..يأمر جنكيز بالهجوم ..يدخل جنكيز والقوات المغولية الي المدينة ..يقتلون ويقتلون ..ويأسرون ..يغتصبون ..يحرقون ..يقتلون ..اجساد اجساد اجساد ..دماء دماء دماء ..صراخ ..عويل ..بكاء ..اجساد ..دماء ..اغتصاب ..احراق ..هدم ..سرقة ..نهب ..قتل ..اجساد اجساد ..دماء دماء ..انه العقاب ..انه العقاب ...

يهرب السلطان الخوارزمي الي جزيرة نائية خسر كل شىء ..كل شىء ماعدا ولده جلال الدين منكبرتي..كل عائلته في اسر سيدى الان ..في نفس اللحظة التي يهرب فيها الوغد ويتعقبه قواد المغول الاشداء يدخل جنكيز الي مسجد المدينة
الكبير يرتقي درجات المنبر ..يهدد ويتوعد امام جموع من تبقي من السكان ..يرتجفون امامه ..يبكون امامه ..يتوسلون اليه ان يتركهم ولا يقتلهم ..يأمر جنكيز بالكتب المقدسة لهؤلاء ..يقولون ان هذه الكتب تدعي قرأن يلقون هذه الكتب علي الارض ويأمر ان يدنسها الخيل ..الخيل تدوس بالاقدام هذه الكتب ..الناس تنظر الي ذلك المشهد ويبكون ..لا يفعلون شىء غير البكاء ..اوغاد ..

المغول يتقدمون الي سمرقند ..المغول يحاصرون ..المغول يقتلون ..يأسرون ...يقتلون ويقتلون ..ويأسرون ..يغتصبون ..يحرقون ..يقتلون ..اجساد اجساد اجساد ..دماء دماء دماء ..صراخ ..عويل ..بكاء ..اجساد ..دماء ..اغتصاب ..احراق ..هدم ..سرقة ..نهب ..قتل ..اجساد اجساد ..دماء دماء ..انه العقاب ..انه العقاب ...

اصبحت الدولة كلها في قبضة جنكيز ..انه الاقوى ..انه الاشرس ..انه العقاب علي من اغضب الالهة ....الهة المغول
انصب الغضب علي نيسابور ..مرو ..خوارزم ..غزنة ..انه العقاب ..

جلال الدين منكبرتي يقوم بالمقاومة ..ينتصر علينا في بعض المعارك ..لكن هيهات ان يقوم بهزيمتنا ..نعم المغول يخسروا الجولة لكن الحرب في حلبتهم ولابد من الانتصار دوما وحتما والي النهاية ...
يتعرض جلال الدين للهزيمة ويسقط صريعا علي يد احد الاكراد ....

"مزقوا هؤلاء الاعداء اربا اربا ..اطردوهم امامكم ..استولوا علي ممتلكاتهم ..علقوا من يحبوهم علي اسلحتكم
حطموا نسائهم وبناتهم " هكذا قالها جنكيز خان وهكذا فلعها جنوده الابرار ..وهكذا كانت سياسة المغول الابدية القتل والسفك والدماء ...

رجع جنكيز الي قراقورم مريضا ..سيدى المبجل مريض ..اني لا اصدق ..مريض ..سيدى لا يمرض ..سيدى الذى اباد 18 مليون انسان لايمرض ..لابد انه سيشفي سيدى يمرض ويموت انها من عجائب القدر ...

سيدى قبل ان يموت قالها ..كان يستشف المستقبل .." سيأتي اناس من بعدنا من نفس جنسنا ..يلبسون ازياء ثمينة ..ويأكلون اطباقا دسمة ..ويمتطون الجياد الاصيلة ويضمون الي صدورهم النساء الجميلات ولكنهم لن يقولوا ان هذا كله قد جمعه لنا اباؤنا وسادتنا وسينسون وقت عظمتهم انهم مدينون لنا بهذا "

عندك حق ايها السيد المبجل مت قبل ان ترى ذلك ولكنه تحقق واصبح المغول مجرد سادة يأكلون ويشربون ويقتنون الجياد والنساء ونسوا ان اصلهم كانوا قبائل لا تسوى حتي جئت انت ليكون لهم قيمة وقوة وشأن ..
احمد الالهة كثيرا انك مت قبل ذلك ودفنت ومعك سيفك الحبيب الذى هو انا ....

اهلا يارفاق انتهينا من حكايات هذا السيف الذى يقطر دما ويبعث الرعب في نفوس من يسمعه المفروض اننا سنستمع الي باقي اصدقائنا كل سيحكي جانبا من هذه الحكاية الطويلة ولكن تأكدوا انهم سيسردون الحقيقة كلها بدون ان نحذف منها شيئا ..كلها تأكدوا من هذا ..جنكيز مات ..لكن حكايته لم جزء من القصة الاكبر المغول ..ماذا فعلوا ..وماذا يريدون ..وبماذا يتحركون ..واي مبدأ يعتقدون ..

والان اترككم مع صديق اخر سيلقي عليكم حكايته
ولكن هو غير مستعد الان من هول ما رأى ..هو الان يسرق ..ينهب ..ترتعد فرائصه من المغول
انهم وصلوا مكانه ..وصلوا بغداد ...

انتهي الجزء الثاني
من الفيلم الهندى الطويل
بعنوان ( جنكيز والاوغاد)

تحياتي لكم

الخميس، 16 ديسمبر، 2010

فيلم هندى (1)


الجو الحار الخانق ..يقولون ان الهند دائما كذلك ..اذا ذهبت الي الهند فحتما ستعرف ذلك قبل مني اما لو كنت كحيان
فانك ستعرف ذلك من الافلام الهندى التي فيها كثيرا من الابى تبت شان وشاروخان الي جانب الهندوس ونسائهم المميزات بالنقطة الحمراء في وسط الجبهة وايضا ستعرف ان الجو حار وخانق من طول الفيلم والضرب الذى يحويه وستجد الفتاة التي يحبها كبير القرية ويقف في وجهه الشاب الهندى الاسمر الذى يحبها من كل قلبه ويتذكر ايام الطفولة ويتذكرها عندما كانت ........
ماهذا هل سأحكي لكم قصة فيلم هندى ممل حتي اشعرك ان الجو خانق وكئيب وحار كحرارة الهند الموسمية ام ماذا ؟؟؟ علي اية حال عرفت الان ان الجو حار كحر الهند ولكن عليك ان تعلم معلومة اخرى قد تلومني انني لم اقولها لك واجدك في النهاية تسبني باقذع الشتائم ..هذه التدوينة طويلة كفيلم هندى ..حارة خانقة كجو الهند ..كئيبة ..محزنة .. واطلب منك طلب اذا لم تجد من نفسك القدرة علي القراءة لا بأس ..واذا تريد فذنبك علي جنبك ولكن انصحك قبل قراءاته ان تحضر لنفسك كوبا من الشاي ابو نعناع مع تشغيل موسيقي فيلم وا سلاماه لجون ستلارى الموسيقار الايطالي ..وهيا بنا ..اسمع من يقول اتخنقت منك ومن حكياتك ..لا بأس ..انا مخنوق اكتر منك

غريبة هذه السينما ..اقصد السينما المصرية بالطبع ..نمتلك الكثير من الامكانيات الجبارة لتنفيذ مشروعات تاريخية لا بأس بها من حيث الجودة ولكننا لا ننفذ الا دراما خائبة ومضمونها يبعدك عن القصة التاريخية الاصلية التي هي من وجهة نظرى اكثر امتاعا واكثر فائدة ..علي اية حال بدأت الدراما المصرية تنتج تاريخا جيدا الي حد ما اذا اعتبرنا ان ذلك بداية ليس الا ..فيلم واسلاماه رائع كان ومازال يشدني برغم انني اضحك كثيرا الان من سذاجتي قبل ان التحق بالكلية واعرف الحقيقة التاريخية ..ولكن هو جيد من حيث المضمون عن افلام كثيرة في هذه الفترة من الزمن ولكن تأكدوا ان الحقيقة اكثر امتاعا ..اكثر ايلاما ..اكثر عبرة ..اكثر املا في المستقبل ..

الان اترككم لاصدقائى الجدد هم من سيتحدثون عن القصة كاملة بدون تزييف او نقصان ..القصة كما شعروا بها ..كما رأوها ..القصة كاملة .....

سيف يتحدث ...

كيف حالكم يارفاق ..هل تخشونني ؟؟.. هل لانني سيف بتار تخافون مني وتهابوني اكثر ؟؟ علي اية حال اصبحت ذكرى ليس الا غير ان هذا الثرثار صديقكم هذا جلبني من متحف التاريخ لكنت الان فيه اتذكر مافعلته ولا اذيعه لاحد ..من اين ابدأ هل ابدأ من مولدى ..وهل لي اي اهمية الا باهمية صاحبي الهمام القائد الذى ارهب اصدقاءه قبل اعداءه ..نعم ابدأ بمولده هو ..اعدكم انكم ستستمتعون كثيرا بحكاياتي وكفي ثرثرة ارى انني اطلت عليكم واصابتني عدوى الثرثرة من صديقكم ..كيف تطيقون هذا الثرثار ؟؟...اذن فلنبدأ ....

تيموجين او جنكيز خان بعد ذلك ..الرجل الذى سفك دماء البشرية ..يقولون ان بعد قائدى جاء من يدعو هتلر وانه اسفك دماء كثيرة من البشر ..اؤكد لكم ان هذا الهتلر لم يكن في قائدى الا غمد لسيفه الذى هو انا ولا يساوى اي شىء من مهارته وقسوته وهدفه وعلو همته ..ولا تسألون اي احد عنه الا انا وانا فقط ..انا الذى اعلم عنه كل شىء ..استخدمني كثيرا في الفتك باعدائه لازمته من صغره الى موته ..تيموجين ذلك الاسطورة الان اصبح له نفس يتنفس ونمو يكتمل كباقي الاطفال وكراهية تتنامي كباقي الاشرار ...

سماه ابوه تيموجين عندما انتصر ابوه قائد القبيلة علي عدو له يحمل نفس الاسم وعندما رجع الي زوجه علم انها انجبت ولدا فاسماه تيموجين تيمنا بالانتصار العظيم وقيل ان في يده قطعة من اللحم مغموسة في الدم فقال الحكماء لابوه هذا الولد سيكون له شأن عظيم وسيسود العالم وسيسفك الدماء ..هل تيموجين سمع هذا الكلام فقرر ان يكون كذلك ؟؟اما انه قرر ذلك وهو في بطن امه ؟؟

الاب يموت في ظروف مأساوية ويترك الزوجة وضرتها واطفالهما يتشردون في الصحارى التي لا ترحم احدا لان الطامعين في قيادة القبيلة بعد ابوه كان لهم رأيا اخر والرأى انتصر وتشرد الاطفال وبدأت الكراهية تكمن في نفس قائدى تيموجين وتبدأ معها رحلة المعاناة ويبدأ قطع الطريق الذي اصبحت وظيفة تيموجين واخوته وتبدأ خطته لاذلال من اذلوه وطردوه صغيرا ...

دائما الدنيا تعطي وتمنح في نفس الوقت التي تنزع وتمنع ..هكذا خلقها الله وهكذا فهمها الناس وهكذا خبرها التاريخ وهكذا لم يرض عنها تيموجين الذى رضي ان تكون الدنيا له لا عليه تمنحه لا تنزع منه تعطيه تدير له وجهها الصبوح وتجعله يشم عطرها الفواح ولا تجعله يرى منها الا الطاعة وهكذا طوع قدراته ومهارته وذكاءه من اجل ذلك ..

يكبر تيموجين قائدى وتكبر معه امكاناته ومهاراته وذكائه وكراهيته ايضا ..كون تحالفات للرجوع مرة اخرى الي قبيلته وخاض الحروب ..بسرعة البرق انتصر علي جميع القبائل ووحدها تحت قيادته وكون دولته ليبدأ مسيرته معي ..معي انا فقط .. والان انتقل الي صديقي "بيت الحكمة" في بغداد ليحكي جانبا من القصة ...

بيت الحكمة :

ماذا اقول لكم يااصدقائى ؟؟ ماذا اقول في افول نجم بغداد ؟؟ ماذا اقول في الاوغاد الذى اضاعوا بغداد قديما وحديثا ؟؟
ولكن علي اية حال سأحكي لكم مافي جعبتي من حكايات ..لا مفر ان افتح لكم جرحي وجرح المدينة التي كنت اعيش فيها ..مادمت خرجت الي النور لكم ..فعليكم مني ان احدثكم عن كل شىء ..كل شىء ..

انا بالطبع بيت الحكمة ..يقولون انني كنت مكتبة ضخمة للغاية بناني مولاى هارون الرشيد بعدما ضاقت مكتبته التي بناها بقصره بالكتب والقراء من اهالي بغداد ..كما جعلني معهد خاص لتعليم الناس في شتي العلوم ..كم شهدت من عمليات الترجمة التي جرت ؟؟ كم شهدت المؤلفات التي الفت بين جنباتي ..تاريخ ضخم ..لا اقدر ان اسرد كله في كلمات بسيطة ..

ساحكي لكم عن حالة المسلمين التي كانت لا تسر ولا تسعد احدا ...تمزق وتشرذم وضعف وخنوع واستكانة ..حكام اوغاد لا يهمهم الا مصلحتهم ..دينهم الدينار وديدنهم الخيانة واسلحتهم ماتيسر من رجال السلطة الاشداء الذين يبغون علي الرعية ..وشعب خاضع ذليل لا يرى ان المعارضة واجب وتقويم الحاكم ولو بالسيف فرض ..وجعلوا من الخليفة دينا ومنهجا وجعلوه ناموس من نواميس الكون التي لا تزول ..هل رأيت الشمس زالت يوما ؟؟ هل رأيت الارض اوقفت دورانها ؟؟ ..

خلافة بغداد المترهلة ..دولة الايوبيين الضعيفة في مصر ..بناها صلاح الدين وتركها لخلف اساءوا القضية وهادنوا العدو ..الافرنج الصليبيون يرتعون في الشام فيما تبقي لهم من بلاد بعد صلاح الدين ..المغرب هو الاخر انقسم الي دويلات بعد سقوط الموحدين المدوى والمخزى ..الاندلس تشعبت الي دول تحارب بعضها ..الحالة سيئة فوق ماتتصور انها نهاية الدنيا ..

اسمع صراخا ..اسمع عويلا بجانبي ..طفل يبكي ..لا يجد امه ولا ابوه ..لو كنت انسانا لكنت حنوت عليك بيدى وقلت لك لا تبك ياصغيرى ولكنني حجرا ..ولكن هل يغفر لي كوني حجرا من عبث المغول ..الله وحده يعلم ......


السيف مرة اخرى :

الان اصبح لتموجين اسم ملكي ..الان تيموجين اصبح جنكيز خان او الخاقان الاعظم امبراطور المغول المبجل ..كان قائدى من الطراز الذى يقال عليه باني دول او رجل الدولة الاول ..الكلمة كلمته هو ..القانون كلمته ..الدين دينه ..المغول يعشقونه ويبجلونه لانه زعيم القبائل المتحدة ..ولكنهم يحبونه ويبجلونه لانه جنكيز خان ..يعشقون شخصه ومكمنه ..واصبح هو الناموس المقدس لديهم وفي هنا تكمن القوة في الامة المغولية التي انطلقت غربا نحو المجد ..نحو السيطرة ..نحو الغزو ..نحو الدم ...

انا السيف البتار ..انا الذى اطرت رقابا ..انا الذى ارهبت امما وشعوبا ..انا سيف مولاى المبجل جنكيز خان ..كم لكوا ان تتخيلوا عندما انطق باسمه في هذه اللحظة ارتعش خوفا واخر في الارض من فرط الرعب ..

جنكيز خان يريد ان ينظر غربا نحو دولة الخوارزميين الاسلامية التي يحكمها علاءالدين بن خوارزم شاه ذو التصرفات الخرقاء والتي كان منها الاتفاق مع احد ملوك المنطقة غير المسلمين بالتأمر علي دولة القراخطائيين والتي كانت تمثل سد منيع بينها وبين دولة جنكيز خان الناشئة ومن هنا بدأ ينظر مولاى جنكيز خان الي الدولة الاسلامية التي بجواره بشىء من الطمع ومن هنا بدأت ابواب الجحيم تنصب علي دول كانت بمنأى عن العنف والدم ولكن كما يقول العرب دائما في امثالهم ..جنت علي نفسها براقش ..

اترككم الان الي صديقتكم الجديدة "وو اي " واذهب انا الي غمد مولاي جنكيز وتأكدوا انني سارجع لكم لتصفية..قصدى
لاكمال القصة ..

" وو اى " فتاة صينية فقيرة من بكين :

انا "وو اى" الصينية ابنة بكين او التي كانت بكين سأكمل لكم الحكاية من موقعي هنا في بكين ..جنكيز خان جاء الي هنا....جاء ليقضى علي حياتي
ليقضى علي الجميع ..عندما ارسل السلطان المسلم علاء الدين ليعتذر عما بدر منه من اشتباك صغير بينه وبين قوات المغول علي الحدود الخوارزمية المغولية والرسل وصلت الي اسوار بغداد ودخلوا الي معسكر جنكيز نفسه وقبل الاعتذار بل وعقد مع الدولة الخوارزمية معاهدة تجارية ..اكيد المعاهدة لن تستمر .. تأكدوا انها لن تستمر ..

انا "وو اى " الصينية الفقيرة التي دمرها جنكيز خان ..كم اكره المغول ..كم اكره هذا الرجل ..
عندما خرج الرسول المسلم الذى كان عند جنكيز خان وابرم معه المعاهدة التجارية ونظر الي جبال بيضاء من بعيد سأل الجندى المغولي الذى يرافقه عن هذه الجبال البيضاء التى كان يتخيلها ثلوج الا انها كانت جثث المدينة ..
عندما استيقظ اهالي بكين علي الحصار الخانق الذى اقامه هذا الوغد الذى يدعي جنكيز قرر الاهالي المقاومة ..وقرر المغول علي الذبح من يقاومهم يلاقي الذبح ..لا فائدة امام قوة المغول الجبارة ..المغول قادمون ..قررن نحن عذارى المدينة ان ننتحر ..نعم انتحرن جميعا ولم تبقي عذراء في المدينة ..نموت من اجل شرفنا ..اموت بيدى قبل ان اموت علي يد مغولي افرغ شهوته وبعدها ينظر الي بقرف ويتناول سيفه ليقطع رقبتي ..او حتي من الممكن ان اروق له فيجعلني جارية له طوال عمرى ..لا يجب ان انتحر ..يجب ان امو.......ت ..

السيف مرة اخرى ::

اهلا بكم من جديد ..رأيتم ..هه ..الصينية ماتت من الرعب ..ماتت من فرط الخوف من مولاى المبجل الخاقان الاعظم
جنكيز خان ..الان الدور علي هؤلاء الاوغاد الخوارزميين لابد من تأديبهم علي مافعلوه ..الان ...
..ارى فيكم تململا ..لا بأس اكمل في وقت اخر ..اراكم مللتم من الحديث ..سنكمل في حلقة اخرى ونقف عند هذه ..تأكدوا انني سأرجع لانتقم..... قصدى لاكمل الحكاية ..ولا بأس من الانتقام من هذا الوغد الذى اخرجني اليكم ..كيف تطيقونه ؟؟


سيداتي انساتي ساداتي
انتهي الجزء الاول من الفيلم الهندى الطويل
عاد لينتقم ...

(انا اسف علي التقصير معاكم دة اولا ،، ثانيا انا الحمد لله بخير ونعمة وفضل ،، بشكر كل اللي سأل عني ودعي ليا
ودة مش غريب عليكم يا اجمل صحبة واجمل ناس ،، ربنا يبارك فيكم ويعزكم ويبعد عنكم الكرب والضيق )


الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

يارب


اشعر بضيق شديد واكتئاب ..صحيح ان لي قدرة علي الكتابة والقراءة ايضا برغم الضيق الشديد الذى انا فيه ولكن لا اريد ان اكتب في المدونة هذه الايام لانكم ستكرهونني من فرط الكأبة في الكلام (انتوا مش ناقصين )
اسباب الضيق شخصية ،بالفعل اعاني منها منذ فترة ولكن زادت هذه الايام
اشياء تتعلق بالعمل
اشياء تتعلق بالحالة النفسية لي
لا اريد ان ازيدكم هم
ولكن اطلب منكم ان تدعوا لي بظاهر الغيب
وساتواصل حتما معكم
ولكنني لن اكتب الا بعد ان تروق لي حالتي ويجعل الله امرا كان مفعولا


ساترك التعليقات بدون اشراف لانني لن ادخل الايام القادمة الا قليلا


استودعكم الله



الخميس، 2 ديسمبر، 2010

ويكيليكس (1)




جزء من نشرة الاخبار :

في سياق اخر صرح المسئول عن موقع "ويكيليكس الفردوس " انه لا وثائق سرية ممنوعة من العرض في عصر لا يوجد فيه خبر الا واذيع ،وصرح ايضا انه سيتم عرض وثائق لم تكن معروفة ابدا سيعرضها علي الجمهور تباعا ...

الوثيقة الاولي :
(سري ):

تولية هشام المؤيد عرش الاندلس :
الاندلس - عهد الخليفة الحكم المستنصر 350 الي 366 هجرية .

" كانت صبح(بضم الصاد ) جارية رومية من نافار اشتراها الخليفة الحكم المستنصر واعجب بها ايما اعجاب وافادت التقارير الواردة من هناك ان الخليفة الحكم ينوى الارتباط بها كزوجة وتم بالفعل واصبحت صبح زوجة الخليفة ..سرعان ما تألقت صبح واصبحت لها الكلمة المسموعة والنهائية في البلاط الخلافي واصبحت سيدة قرطبة بلا منازع ..

استمرت صبح في تعيين الوزراء ورجال البطانة وكان الحكم يسمع لها كثيرا في كل الشئون بل عملت علي احاطتها بحاشية مرهوبة الجانب وكان رجال الحاشية يقومون علي خدمتها والاجتهاد في رضائها ويذكر التقرير ان جعفر بن عثمان المصحفي من هؤلاء الرجال المخلصين "

تقرير عاجل :
سرى :

" افادت التقارير الواردة من قرطبة ان الخليفة الحكم المستنصر مريض للغاية واشرف علي نهايته المحتومة وسنوافيكم بالاخبار تباعا ".............. انتهي .

تقرير :
وفاة الحكم المستنصر :
" افاد مراقبنا هناك ان احداث موثقة تم ايفادها الينا تفيد بموت الحكم المستنصر في هذا اليوم " الثاني من صفر سنة 366هجرية " ..وافادت الاخبار الواردة من القصر ان امرا تم بشئن اذاعة خبر موت الخليفة حيث اقترح خادما الخليفة فائق وجؤذر كتمان الخبر حينا حتي يتم تهيئة القصر واتخاذ التدابير الخاصة بتنحية ولي العهد هشام عن العرش واختيار عمه "المغيرة بن عبد الرحمن الناصر " وكان الهدف من وراء ذلك استمرار نفوذ حزب الصقالبة برئاسة فائق وجؤذر ..وكانت لهما خطة قوية في ذلك الامر ......انتهي "

سري :
" نمي الي علمنا ان هناك تحركات مريبة بالفعل في القصر وان الامور سيئة للغاية ، حيث استدعي فائق وشريكه جؤذر كل من الحاجب (رئيس الوزراء ) جعفر بن عثمان المصحفي وابلغاه ان الخليفة مات وتعاهدوا علي الخطة التي تقضى
بتولية اخو الخليفة ..استدعي جعفر بن عثمان اصحاب الدولة وكان اهمهم محمد بن ابي عامر رئيس الشرطة في قرطبة واهم رجال الدولة علي الاطلاق ..........انتهي .."

لقاء سري ::
" حاول رئيس الوزراء جعفر اقناع رئيس الشرطة بالخطة السابقة وان من مصلحة الدولة تولية اخو الخليفة الناضج لا ابنه القاصر وامه صبح التي تسيطر علي مقاليد الامور ...انتهي "

خبر عاجل :
موت المغيرة اخو الخليفة :
" في خبر عاجل : توفي المغيرة في ساعة مبكرة اليوم ودفن في بيته ..الوفاة طبيعية .. اصبح الطريق مفتوحا امام هشام الصغير ليكون خليفة قرطبة القادم ...انتهي .."

سري للغاية :
لايفتح هذا المظروف الا في حضور القائد ..
تحليل استخباراتي سري ::

" جاءتنا معلومة في غاية الخطورة مفادها ان شهود سمعوا ليلة موت المغيرة اصوات صراخ من زوجه مختلطة بصراخ المغيرة نفسه وهو يتوسل لاحد الاشخاص ..هذا معناه ان الميتة غير طبيعية ..علي اية حال يقترح فريق البحث هنا ان هذا منطقي ..المغيرة كان بين حزبين متناحرين ..حزب الاحرار بقيادة رئيس الوزراء وحزب الصقالبة بقيادة فائق وجؤذر وان من مصلحة حزب الاحرار التخلص من مقتل المغيرة ولكن كيف ؟؟ ومن فعلها ؟؟ وفريق البحث يستبعد الذين حضروا اجتماع رئيس الوزراء لانهم كانوا موافقون علي خطة حزب الصقالبة علي تولية المغيرة العرش .. ..كل الشكوك تدور حول صبح نفسها لانها المستفيدة الاولي والاخيرة من ازاحته ولكن لايوجد دليل كافي علي هذا التخمين ..... انتهي "

تقرير :
تم صباح اليوم بيعة هشام ليصبح الخليفة الجديد علي عرش قرطبة .. اصبح الحاجب جعفر وزيره الخاص واستمر محمد بن ابي عامر رئيس الشرطة ....انتهي "

تقرير سري للغاية :
"في تقرير اعده مراقبونا حول حادث مقتل المغيرة كان لابد لنا من تحليل الموقف كله لمعرفة ماذا حدث بالظبط ؟!هناك شخص واحد مستفيد عما حدث ،من المؤكد انها صبح الوصية علي الخليفة الصغير ولكن لايوجد دليل دامغ لدينا علي ذلك ..لذلك قام مراقبونا بتحليل كل شخصية علي حدة سواء من حزب الاحرار او حزب الصقالبة :
الحاجب جعفر : رئيس الوزراء ،مخلص لصبح اشد الاخلاص ..

محمد بن ابي عامر رئيس الشرطة : من اول وهلة تعرف انه طموح ،ذكي للغاية ، ارتقي الي المناصب العليا بفضل ذكائه وحب صبح له حيث تشير التقارير وجود علاقة غرامية بين صبح وابن ابي عامر تؤكدها شكوك زوجها الخليفة السابق الذى ابعده عن القصر بحجة الشك في ذمته المالية ولكنه اثبت انه لم يبدد المال العام وهكذا رجع الي القصر ،نتأكد ايضا من هذه العلاقة الغرامية الهدايا التي كان يقدمها في السر لصبح وبالطبع اشيعت هذه العلاقة من نساء القصر ومنها الي الشارع حتي لو سأل احد مراقبينا طفل في حوارى قرطبة سيحكي لك عن العلاقة كأنها فيلم رومانسي يعرفه الجميع ...

فائق - جؤذر : هذان الشريكان في حزب الصقالبة المقرب من الخليفة السابق وكانا يصران علي تولية المغيرة بدلا من هشام ، يكرهان صبح ولكنهما لم يعترضا علي تولية هشام وفي هذا لغز ،لماذا لم يعترضا علي مقتل المغيرة وعلي تولية هشام في عجلة وسرعة كبيرة ؟؟!!!.. انتهي ."

سري
تقرير : "نمي الي علمنا ان هناك خلافات شديدة بين رئيس الشرطة ابن ابي عامر والحاجب جعفر والامور تزداد سوءا ..انتهي "

خبر عاجل ::
"تم تنصيب محمد بن ابي عامر الحاجب الاعظم ذى الوزارتين للاندلس ....انتهي "

سري للغاية :
" استكمالا للتحليل الخاص بمقتل المغيرة ..لم يتم الكشف حتي الان عن هذه القضية ولم تتوافر لدينا اي حقائق عن هذا الموضوع ..لذلك نرسل هذا التقرير بدون اي تفاصيل خاصة ...انتهي "

هكذا انتهي التقرير الاول من "
ويكيليكس الفردوس " وتابعونا دوما ..

لكن هناك سؤال خاص للجمهور الكريم "من قتل المغيرة ؟!" بالطبع يعرف مدير ويكيليكس هذا ولكنه تقديرا لعقولكم الكريمة يريد منكم ان تساعدوا فريق البحث الخاص بهذه الجريمة ..اما عن الجائزة هو مجرد المعرفة ليس الا لان الموقع لايمتلك فلسا ولا دينارا ......انتهي .

ملحوظة : اكتب رأيك بصراحة في الموضوع والفكرة اذا عجبتك اولا مع التعليل ؟؟
اكتب اسم القاتل ودوافعه من وجهة نظرك (شغل مخك مش كل حاجة انا اللي هاقولها )؟؟
انتهت الاسئلة ..
بالتوفيق ..