الخميس، 27 يناير، 2011

هي دي مصر الحقيقية

الاثنين، 24 يناير، 2011

الشيطان يعظ




قد تكون تدوينة استثنائية هذه المرة وقد اخرج عن النص التاريخي الذى اردته من البداية لهذه المدونة ولكن التمس منكم العذر ولابد ان اتحدث بشكل صريح عما يدور بخلدي الان وفي هذه اللحظة ..

قد يعتبر البعض ان هذه الظروف عادية او مرت من قبل علي مصر في الاونة الاخير ..شباب اهوج يحمل امال عريضة كبيرة عليه ولايقدر المسئولية الحقة لهذا الوطن وقد يتسبب في كارثة لمصر المستقرة الامنة التي يتوافر فيها فرص الاستثمار باجمل ما يكون هذا الاستثمار ،وهذا الشباب ايضا علماني لا يحمل لفتاوى الشيوخ الاجلاء اي اهتمام بل انه يسخر منهم وهم ماهم في العلم الشرعي ،بل علي الجانب الاخر سيضرب الشباب المسيحي بدعوة الكنيسة ان يعتكف الاقباط في الكنيسة ويصلي ويدعو من اجل سلامة مصر ،كلكم مذنبون ،كلكم اوغاد لا تقدرون المسئولية ،بل انكم حمقي لان الداخلية لن تأخذ فيكم غلوة كما نقول وانكم ستمكثون في المعتقلات ابتداء من الغد ..حمقي جهلاء لا تقدرون المسئولية لهذا الوطن ،اتركوا هذا الوطن للساسة والقادة يفكرون ويخططون لمستقبله ،انتظروا وعد الرئيس بشفافية الانتخابات القادمة ،هو سيعمل علي شفافيتها ونزاهتها اكيد هو لا يكذب ابدا الرجل طيلة ايام حياته ...

مشهد في عربة التاكسي :
السائق : شفت زين العابدين ياهندسة
المواطن : اه شفته عقبال الحبايب
السائق : بس انت تفتكر ان شوية العيال دول ممكن يطلعوه
المواطن :والله ممكن كل شىء جايز اللي خللي العيال في تونس عملوها العيال المصريين مش هيعملوها ليه ،انت مش سمعت حمادة هلال بيقول والله وعملوها الرجالة ...
السائق :هههههههههههههههههههه الله يحظك ياهندسة بس ياترى انت هتكون من الرجالة دي ولا لا ..
المواطن : والله يا اسطي مش عارف لغاية دلوقت بس انت نصيحتك ايه ..
السائق :عارف يا استاذ انا نفسي اني اعمل حاجة اه وربنا ما يغركش منظرى العدمان دة ..
المواطن: بس انت ماوضحتليش انزل ولا لا ..
السائق : انزل ياعم العمر واحد والرب واحد ..
المواطن :عندك حق ..بس ايه رأيك انت لو وصلت لحد حرق البلد وتكسيرها انت عارف البلطجية في بلدنا ممكن يعملوها ويقولوا المتظاهرين هما اللي عملوا كدة ..
السائق : وماله يكسروا واحنا نبني تاني مش هي بلدنا برضه ولا بلد حد تاني المهم ال..... يمشي ( شتم الريس )
المواطن : انا بقول كدة برضه ...
السائق : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المواطن : لا متخدش في بالك بس انا موافقك ..
السائق :يعني انت شايف يا استاذ ممكن نعملها ..
المواطن : والله ممكن ليه لا ...
السائق : بس صحيح انت ماقلتش انت رايح فين ..
المواطن: شفت الحظ انت لسة بتقولي انت رايح فين ،استني بقي علي جنب انا نازل هنا ..
ينظر السائق الي المواطن بريبة وشك يقول له يا باشا احنا خدامينك مش عاوز منك اجرة علي الطلاق ما هاخد ولا ميلم
المواطن : ليه ياعم الحاج انا مش ظابط وربنا
السائق: كفاية اللي انت نازل عندهم ..وتنطلق السيارة مسرعة لتخرج من الشارع الذى تمكث فيه مديرية امن الدولة
ليترك السائق المواطن امامها في استغراب طويل .................................................

(اذا فهمت او استنبطت اي شىء عن هذا الحوار العادي فناقشه براحتك في التعليقات )

مشهد داخل مقر امن الدولة :

بقامته الفارعة وجسده الممتلىء ونظرته المرعبة وشاربه الكث ينظر اليك كأنك الشيطان ذاته ينظر اليك كأنك انت المسئول عن التفجير النووى بصحراء اكلاهوما ،ومعه اثنين اخرين يلتفون حولك ليرعبونك بحركاتهم المستفزة
وبعد الرسميات المعروفة في اقصي درجات مخيلتك الان لكم وكيف المعاملة في قسم بوليس وبعد الاسئلة العادية التي يسألها ظابط لفرد عادى من المواطنين دار حوار اخر خاص بينهما :

الظابط : انت ايه رأيك في المظاهرات ..
المواطن : حلوة ..
الظابط : ماترد عدل يا ابن ...........
المواطن : ياباشا انا قلت لك انا رأى حلوة بنعبر فيها عن رأينا وحقوقنا الدستورية تكفل لينا كدة ...
الظابط : حقوق مين ياروح امك ..واصدر صوتا من منخاريه او فمه (انتم تعرفونها بالطبع لا داعي للتذاكي )
المواطن : طيب يا باشا انا ممكن اسألك السؤال ذاته ايه رأيك انت ؟
الظابط : وانت مال اهلك بردى انا انا بقولك انت تؤيد المظاهرات ..
المواطن : مكنتش مشيت فيها ..
الظابط : يعني انت مشيت فيها قبل كدة ..
المواطن : هو انا هنكر ليه ..
الظابط : ينظر اليه مندهشا كأنه اكتشف سر خطير ..ويسأله مرة اخرى ..ايه رأيك في الاخوان ؟
المواطن : مشفتش منهم حاجة وحشة ..هم ناس طيبيين وبتوع ربنا ..
الظابط : خلاص عرفت انت اخوانجي دة انت نهار امك اسود يابن ..........يابن .......... يابن ........
المواطن : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الان تسمع الكثير من الاصوات اه اوه ااااااه الكثير من الصفعات مع الشتائم المقذعة ..
الظابط : انت نهارك اسود انت مش عارف هاعمل فيك ايه ..
المواطن :مش هتقدر لانك مش هتثبت عليا وان مش اخوان انت سألتني رأى وانا قلت ..
الظابط : انت مستقبلك اسود انا هادمر حياتك هاقفل كل السكك في وشك وهابهدل اهلك ..
المواطن : الارزاق علي الله علي فكرة واعمل اللي تعمله ..
بعد كثير من الشتائم من الظابط المهتز في ثقته بنفسه امام المواطن الذى يبدو انه لا يخاف شىء ..
قال الظابط : يابني انا عاوز مصلحتك ..بص انت شكلك متدين انت بتصلي ولا لا ؟؟
المواطن : اه بصلي ..
الظابط : طيب تمام بص يابني مش اكيد انت عارف ان في الدين بيقولك لازم تطيع ولي الامر صح ..
المواطن : يوافق بهزة خفيفة من رأسه ويقول في سره (اه يولاد .........)
الظابط : طيب بعد ما انت مقتنع كدة خلاص تبعد عن المظاهرات دي وملكش دعوة بالعيال دى ولازم تقولي بقي معلومات عن العيال دى تمام وخللي بالك انت ممكن تتعاون معنا وانت هترتاح معانا علي الاخر وهتشتغل في شغلانة كويسة انت عارف بقي ها قولي بقي ..

يضطر المواطن علي اعطاء معلومات للظابط حتي يخرج سليما من عنده ..وبعد 5 ساعات متواصلة في مكان اقرب الي القبو يخرج اخيرا ويتنفس الهواء ..
(فهمت حاجة اذا فهمت ابقي فهمني )


للاسف هناك شىء من الحقيقة في هذه التدوينة لذلك اعتبرها بهذه النهاية جزء من التاريخ علي الاقل لبعض الناس
....
تصبحون علي ثورة
ولو حد فاهم حاجة يفهمني

ملحوظة
هاختم التدوينة القادمة الفيلم الهندى الطويل
فاكرينه ؟؟؟

الخميس، 20 يناير، 2011

تصبحون علي ثورة (سرادق العزاء في عمر مكرم )


غالبا كان يتوقع هذا من قبل ..شعر بدنو مكانته لا في قلوب الشعب ولكن في قلب الحاكم الذى لم يكن يحبه ابدا الا بمقدار حبه لنفسه وذاته وكرسيه الذى اخذه منحة من الشعب لا قهرا واغتصابا كسابقيه ..انها قصة الارادة الشعبية عندما تقرر وعندما تؤيد وعندما ترفع وعندما تخفض انها ارادة شعب مصر ..

في عام 1809 كان عمر مكرم قد وضع رجله علي ارض مدينة دمياط بالطبع لسنا في صدد التدخل في عقل الرجل في هذه اللحظة وهل كان يشعر بالمرارة ام ان هذه اللحظة مرت عليه كأى لحظة تمر علي زعيم فقد قيادته رغما عنه ؟ بالطبع لا نعلم ولكن نترك هذه اللحظة لخيالنا الخصب يقرر المشهد الذى يروق له ..

في هذا العام انتهت اسطورة عمر مكرم في قلوب الناس ليبدلها محمد علي الحاكم الداهية بمكانة الرهبة في قلوب المصريين ويبدأ نهضته التي تمخضت الي امبراطورية كانت من شواطىء الخليج العربي الي شواطىء الاناضول وكانت ملأ السمع والابصار ..

عمر مكرم هذه الشخصية التي تحمل من الكاريزما ما جعل المصريين يلتفتون اليه في حالك الظروف والايام والتفوا حوله من اجل مصير مصر المجهول وكان اول ظهور له علي الساحة في عام 1795 عندما كانت في مصر سلطة ظالمة تتحكم في البلاد والعباد بقيادة مراد بك وابراهيم بك وهم من بقايا المماليك الذين كانوا يتحكمون في مصر اثناء ضعف العثمانين اصحاب السيادة علي مصر في تلك الاثناء ..برز عمر مكرم في هذه الفترة كمناضل شعبي وكزعيم كما تنبغي ان تكون الزعامة ..

" لعله اتخذ من جده نبراسا له ،لعله اتخذ منه قدوة حسنة لعله حمل من بعض جيناته الوراثية ،لعل الدم الذى كان يحمله ممزوج بدم جده الحسن بن علي ،لعله كان ممزوجا بكرامة ال البيت وشهامتهم ، لعله وجد في سيرتهم ملتمسا ودربا الي النجاة الي الثورة الي الحرية التي كان يتوق اليها الشعب المصري المسكين "
..........
كان عمر مكرم نقيب الاشراف او زعيم ال البيت في مصر برز في احداث عام 1795 كما يوضح الجبرتي في حوادث هذه السنة ليهاجم سياسة مراد بك خاصة في رفع الضرائب عن كاهل المصريين الذين كانوا في فقر مدقع وكانوا لا يجدون رغيفهم ،كانت الحالة الاقتصادية سيئة لدرجة لا يتخيلها البعض منا الان ..

التمس المصريون الدرب مع عمر مكرم والتفت جموع الشعب وتظاهرت لايام لرفع هذه الضرائب واستطاع بالفعل في تخفيض هذه الضرائب ومن هذا الحين اصبح هو الزعيم والوسيط بين الحكام الطغاة والشعب المغلوب علي امره ..
............
" جاءت الطامة ..الغوث الغوث ..يالله انقذنا من هول الجحيم ..يارسول الله انقذنا ..انها القيامة جاءت بجحيمها جاءت بعذابها ..ملائكة العذاب تأتي لتنتقم منا بسبب ذنوبنا ..وا حسرتاه ..الغوث الغوث ..النجاة النجاة ..الهروب الهروب ..ليس لها من دون الله كاشفة ..انها الطامة "
...................

انها الحملة الفرنسية ولا احد سواها ..هي قيامة المصريين الحقيقية ..بالطبع هي احتلال ولا شك في ذلك ولكنها كانت من اعظم التجارب التي مرت علي مصر مثلت الصدمة الحضارية التي لا شك فيها في افاقة المصريين ووعيهم في شتي المجالات خاصة المجال السياسي والوعي القومي الذى تبين في اقل من 4 سنوات بعد جلاء الفرنسيين عن مصر وكان الحصان الاسود وفارسه المغوار هو عمر مكرم ذاته ..

في الكتب المدرسية كنا ندرس ان الحملة الفرنسية التي استمرت من عام 1798 الي 1801 كانت نار ونور علي المصريين ..اسمحوا لي ان ابدى دهشتي من هذه المقوله كيف يكون للاحتلال في اي مكان في العالم ان يكون نار ونور في نفس الوقت الا اذا اعتبرنا ان الاحتلال الامريكي للعراق الان هو قمة الحضارة وان العلوم الامريكية الحديثة اثرت في العراقيين للدرجة التي نسمع فيها ان عراقي كان من ضمن الباحثين عن مياة القمر مثلا او اختراع عراقي عن وقود الصواريخ او الليزر ان كل هذا هراء وحماقة لا حدود لها ،اذن فالحملة الفرنسية كانت تجربة تاريخية بالطبع اثرت في المصريين انها صدمتهم حضاريا وجعلتهم ينظرون ان هناك شىء اسمه الحضارة الحديثة وانهم تأخروا كثيرا عن ركب قطارها ،وبذلك نفهم ان التجربة التاريخية كان لها مميزات ولها سلبيات ،واظن ان سلبيتها كانت تتضح في جراح المصريين والامهم وايجابيتها في انطلاق المصريين نحو الوعي السياسي والحضارى ..

اقول ان عمر مكرم كان فارس هذه المرحلة التي عقبت الحملة الفرنسية في مصر ولكن الحقيقة انه كان جزء من الكل ،لان المصريين انفسهم كانوا هم الرهان الاكبر ايام الاحتلال ،المصريون الذين تحدوا الاحتلال بعدما كانوا في غطيط طويل في الفترة الاخيرة التي سبقت الحملة الفرنسية ،ولكنهم افاقوا مع اول مشهد عند ارتفاع العلم الفرنسي علي قلعة القاهرة ،نجد المقاومة للمحتل في اروع ما يكون ،افاق الشعب علي بارود الفرنسيين وعلي بنادقهم وبدأت الثورة تضطرم في نفوسهم ..

ثورة القاهرة الاولي التي قتل فيها "ديبوى "حاكم القاهرة الفرنسي وقتل فيها 200 من الفرنسيين ودك فيها حي الازهر الذى كان مركز الثورة ودخول الجنود الفرنسيين الي الجامع الازهر بخيولهم وتمزيقهم للمصاحف وتدنيس الجامع في مشهد ملفت لاهانة المصريين ودينهم وهذا كان الخط الاحمر بالنسبة لهذا الشعب علي مدار التاريخ منذ ايام الفراعنة.. كل هذه كانت مظاهر لافاقة المصريين ..

"دمياط ،الاسكندرية ، الصعيد بكل مناطقه ،رشيد ،كل هذه المناطق تجد فيها الشباب مسلح بقوة السلاح ضد الجنود يقتلون ويأسرون في مشهد رائع لم تكن لتدركه الا في هذه الحالة سأترك لخيالك الخصب ان يدركه .........................................

وتاتي الثورة التي تزعمها عمر مكرم وكانت تجربة رائعة لما جاء بعد ذلك التاريخ بخمس سنوات ..كانت الثورة الثانية التي قامت بها القاهرة في 1800 اكثر تنظيما وتسليحا وتدريبا وبالرغم انها فشلت في النهاية ولكنها نجحت في القضاء علي غطرسة الفرنسيين وتعجرفهم وقتل بعد اخمادها بشهرين "كليبر " الذى قتل علي يد "سليمان الحلبي "
في رسالة واضحة وصريحة للفرنسيين "ان المصريين لا يطيقونكم علي هذه الارض "..

تترك الحملة الفرنسية مصر مثكلة بالجراح ،في نفس السنة التي تستقل مصر عن فرنسا عام 1801 يدخل مصر واحد من اشهر الشخصيات التي ستؤثر في تاريخ مصر الي عام 1952 الا وهو "محمد علي " الذى حضر الي مصر مع الحملة العثمانية التي تولت حماية مصر بعد الحملة ....

نفس المشهد الذى تحتفل الزعامة الشعبية بقيادة عمر مكرم بالنصر كان محمد علي يلتمس لنفسه دورا في المسرحية المقامة علي ارض مصر ،شاب له طموح لا حدود له ،يمتلك ذكاء نادر لا مثيل له ، يدرك بحسه السياسي العظيم ان بداية الطريق من هذه الزعامة الشعبية المحبوبة في ارجاء مصر وقد كان ..
(اظن ان مصر الان اصبح فيها زعامة شعبية مكونة من عمر مكرم وشيوخ الازهر الذين قادوا المصريين للتحرر )

المشهد المصرى الان :
الزعامة الشعبية
المماليك الذين رجعوا الي المشهد بقوة بعد مغادرة الحملة
العثمانيون اصحاب الشرعية والذين بعثوا بولاة ليحكموا مصر بنفس العقلية التي كانت تتحكم في مصر قبل الحملة ..
انها تشابك المصالح اذن ..

- المماليك الذين عاشوا بين ظهرانيي المصريين لقرون كانوا لهم من الخبرة ليتحكموا في المصريين ويتعرفون علي عقلية هذا الشعب وكيف يفكر ؟ ولكن نظرة الشعب المصري تغيرت كثيرا الي المماليك وكان هذا الفرق ..

- اما عن العثمانيين اصحاب الشرعية التي تتمثل في السلطان العثماني الذى هو في العقل الجمعي المصرى بالخليفة حامي حمي الاسلام ، لكنهم مع ذلك وضعوا حدود بينهم وبين الدولة وكان لسان حالهم نحن معك ايها الخليفة ومع شرعيتك الي النهاية لكن كرامتنا قبل كل شىء وقد كان ذلك جليا الي اقصي الحدود ..

- الزعامة الشعبية التي تتمثل في عمر مكرم ورفاقه الاجلاء الذين اكدوا للشعب ان هناك وكلان يتحدثون عن الامهم ويعبرون عن احلامهم ويتوسطون عند حكامهم وقد كان ايضا ..

الدولة العثمانية تبعث بولاة ليسوا علي قدر المسئولية ،تشابك هذا في نفس المشهد بالافاقة المصرية في هذه السنوات ،
اعتاد المصريون ايام الاحتلال ان هناك الديوان الوطني الذى انخرط فيه المصريون كاول تجربة ادارية مصرية خالصة برئاسة فرنسية وبذلك تمثل الوعي المصرى في ادارة انفسهم وحكم مقدراتهم ،اذن يصطدمون مع ولاة ظلمة تقليديين يعاملونهم بظلم لا حدود له ، يبدأ المصريون في الثورة مرة اخرى لا علي الخليفة ولكن علي الولاة وهناك فرق شاسع
يتبين في التحليل السابق اعلاه،يتشابك هذا مع المماليك الذين يحاولون استعادة نفوذهم بلا جدوى وفائدة ،مع مشهد اخر يتحرك فيه ظابط كبير في الحامية العثمانية وكان هذا الظابط اسمه محمد علي صفته ظابط عمله التحرك في الخفاء لاظهار نفسه بمظهر المحب لهذه الفئة التي تقود الشعب وهي الزعامة الشعبية .....

يتولي" خورشيد باشا " ولاية مصر بعدما كان محافظا للاسكندرية وكان مزية خورشيد في هذه الفترة انه كان الاقدر علي كباح طموح محمد علي حيث كان خورشيد يفهم ما يدور في خلد محمد علي جيدا وكان يريد ابعاده ،اما عن الزعامة الشعبية بقيادة عمر مكرم تبحث بدور لها علي الساحة السياسية لا بتولي الحكم لكن بدور الوسيط والرقيب علي الحاكم وفقط ..

وعلينا ان نحلل هذه "الفقط " وذلك لان عمر مكرم وشيوخ الازهر كانوا في النهاية رجال فقهاء لا يقدرون علي تولي الحكم كما انهم كانوا يحترمون الخليفة لكن في نفس الوقت ارتضوا لانفسهم ان يكونوا الرقيب الفعلي لهذا الشعب والمتحدث الرسمي بنفسه وهذا تجلي بالقيام بالثورات في السنوات السابقة والاتية ايضا الي تولي محمد علي ..اذن فقط تعني ان عمر مكرم ورفاقه لا يطمحون الي الحكم وفي نفس الوقت يشكلون المعارضة القوية لاى حاكم وهذا ما ادركه محمد علي منذ توليه وعمل علي تصفيتهم فيما بعد ..

خورشيد القوى يتولي الحكم ويستمر في ظلم المصريين، المعارضة تتحرك لا يقافه وعزله عن الولاية ويقرر عمر مكرم في مظهر جلي علي مدى الوعي السياسي الذى بلغ الذروة وجمعه بنظريات الحكم في السلام وهذا ماعبر عنه د/عبد العزيز الشناوى في كتابه "عمر مكرم " في قوله :

"والحق ان الوجدان الديني والفكر السياسي كانا يتلاحمان ،بعضهما مع بعض في نفس الزعيم عمر مكرم ،فهو يردد نظرية اسلامية مهمة هي حق الشعب في عزل حاكمه اذا اساء الحكم ،وهو يصر علي نقل هذه النظرية الي مجال التطبيق العملي ،وكان ترديد هذه النظرية والاصرار علي تطبيقها في ذلك الوقت المبكر من القرن التاسع عشر ظاهرتين مهمتين في تاريخ الفكر السياسي في مصر "

استمر عمر مكرم في معارضته الشديدة ضد خورشيد ممثل الخليفة نفسه واستمرت الثورة 4 شهور اضطر فيها المصريين الي حمل السلاح ضد قوات خورشيد وسقط شهداء في هذه المعارك وكان المصريون يتحملون هذه اللام لرفع الظلم والثورة عليه والوصول الي كرامتهم المسلوبة وكان عمر مكرم يتزعم هذا اما محمد علي الذى تولي في هذه الاثناء اي اثناء هذه الثورة في 13 مايو 1805 وقف موقف الحياد ولم يساعد المصريين في ثورتهم ..وما يهمنا ان محمد علي تولي بشروط المعارضة والزعامة الشعبية الا يقرر امرا الا بمشورة هذه الزعامة وهذا قمة الوعي الذى وصلت اليه فكر هذه الزعامة التي كانت بحق لسان الحق المبين ضد الظلم ..

محمد علي يحكم بارادة الشعب التي اجبرت الادارة العظمي في الدولة العثمانية الي الرضوخ وعزلت خورشيد واستمرت الزعامة في دورها في رقابة محمد علي نفسه الذى ضاق ذرعا واستخدم سياسة فرق تسد بين الزعامة حتي فتتها ولم يقف الا في وجهه عمر مكرم الذى نفاه الي دمياط في 1809 ....

"اظن ان عمر مكرم عندما دخل دمياط في هذه السنة وهو ينظر الي شوارعها ولسان حاله يردد "كم انت يادمياط قاسية علي عندما كان الفرنسيون في مصر نفوني اليكي وها انا اوفي بعهدك بي ولم اخب ظنك وجئتك الان منفيا ايضا "

هذه كانت قصة عمر مكرم الذي لا يعرف عنه الكثير من المصريين الا مسجده الكائن في القاهرة الذى لا يكاد يخلو شهر الا وفيه عزاء يجتمع فيه مجموعة من الافاقين ....

الاثنين، 17 يناير، 2011

تصبحون علي ثورة(عندما يستباح الحرم )


عندما يستباح الحرم حتي تقضي علي الثورة ،الفاسد المتجبر لا يلقي بالا بالاعراض بالممتلكات بمظاهر الدين ،يلقي بالا بنفسه بذاته بعرشه الذى لا يريد ان يقوم من عليه ولو خلسة من الزمن ،يريد ان يحرق الجميع ،يحرق الشعب ويسحل المعارضين ويقتلهم ويعلقهم، شعاره ذاتي ذاتي ويذهب الجميع الي الجحيم ...

معاوية بن ابي سفيان الذى اصبح الخليفة بعد تنازل الحسن بن علي عن الخلافة حتي يحقن دماء المسلمين ،تنازل عنها ليجمع الله به فئتين عظيمتين من المسلمين كما تنبأ جده عليه الصلاة والسلام ..معاوية الذى اصبح خليفة الان استقرت له الامور ودانت له الدولة وسيطر حتي العام 60 ولكن قبل هذا العام بحوالي 7 سنوات كان يمهد لابنه كي يكون وريثا له علي سدة الخلافة ..يزيد يصبح خليفة هكذا قرر وخطط معاوية ..

وهكذا احس الصحابة بصعوبة الموقف ، بالفعل الموقف صعب ،معاوية يريد ابنه كل المؤشرات تخطو حثيثا الي هذا المفهوم ويخطو معها تخطيط معاوية وتدبيره لجعل الخلافة في عقبه لا شورى بين المسلمين بحجة الاستقرار وحجة عدم هدر دماء المسلمين ، الاستقرار الذى تم انتهاكه اساسا منذ فتنة عثمان بن عفان والدم الذى اهدر بين المسلمين ايام علي بن ابي طالب ،الدم والاستقرار اللذان علقا في رقبة الصراع القبلي بين المسلمين بين اموية و علوية و عباسية فيما بعد ،كل هذه البيوتات من قريش ولابد ان يكون الامر في قريش وقريش انقسمت علي نفسها بعد الرسول صلي الله عليه وسلم وجاءت الفتنة تبث رياحها الشريرة علي الكل، وتقاتل الجميع تحت عنوان كبير اسمه الشرعية

الشرعية التي اهدر دمها بين القبائل او بالاحرى بين بيوتات قريش الثلاث علي مدار التاريخ الاسلامي بدايتها من هذه الحادثة وهي تولية يزيد بن معاوية الخلافة ،اثر معظم الصحابة والتابعين والناس في بيعة يزيد ووافقوا علي حجة معاوية في تولية الامور الي ابنه بنفس ذات الحجة "الاستقرار وعدم هدر الدماء " واعترض اخرون علي يزيد ..

من ضمن المعارضين( الحسين بن علي وحفيد رسول الله صلي الله عليه وسلم) (وعبد الله بن الزبير) حيث اعترضا علي يزيد بن معاوية بل ان المبدأ ذاته هو من جعل الحسين وعبدالله يشقان طريق الثورة في النهاية ..

شرعية الحكم انتهكت هكذا رأى الحسين وهكذا فهم ابن الزبير وعلي هذا الاساس قاموا بالثورة والتف حولهما حشد هائل من المسلمين مما يدل ان المبدأ في حد ذاته كان سيئا اقصد بالمبدأ هنا مبدأ التوريث بدلا من الشورى التي هي من اهم مبادىء الحكم في الاسلام وتصل الي درجة الفرض علي المسلمين ،هناك من يبرر لمعاوية وهناك من يدافع عنه اشد الدفاع وهناك من يهاجمه علي هذا الفعل ..لن نخوض في نوايا الرجل فهو مات في 60 هجرية ليترك المسلمين في حروب تنتهي ببشاعة منقطعة النظير ..

يزيد خليفة ..الحسين رافضا للبيعة ..ابن الزبير يتحين للثورة هكذا كان المشهد الجلي في افق الامة ولابد للمسلمين ان يشاهدوه اما عاجلا او اجلا ...الحسين يذهب الي العراق مهد الثورة ومنبت التمرد ليكون بين انصاره وانصار والده من قبل ليجد ملاذا وقوة ليبدأ الثورة من هناك شعاره "لابد للشرعية ان تجد طريقها الصحيح " وطريقها يبدأ بالثورة علي يزيد بن معاوية الذى ليس له حق في خلافة اخذها من ابوه كأنها ميراث شخصي ..

الحسين يقاتل بقوة وشجاعة حتي بعد نفض اهل الكوفة والعراق نصرته ليلقي ربه بعد قليل في المعركة ويقتله عامل الامويين علي العراق عبيد الله بن زياد ويموت حفيد الرسول عليه الصلاة والسلام والبقية تأتي ...

عبد الله بن الزبير يبدأ ثورته ،كان عبد الله اول مولود في المدينة بعد الهجرة امه السيدة( اسماء بنت ابي بكر) وجده (ابو بكر الصديق) ووالده (الزبير بن العوام )رضي الله عن الجميع ..له مكانة عظيمة بين اهل الحجاز لذلك تزعم الثورة وخلع بيعة يزيد واتبعه الجميع علي ذلك بل انه دلل ان يزيد غير اهل للخلافة من الاساس ناهيك عن المبدأ الذى كان ابن الزبير يتبعه هو الرجوع الي الشرعية في اختيار الخلفاء وهي الشورى التي انتهت علي يد معاوية وابنه واعلن علي هذا الاساس الثورة ..

كانت منبت الثورة في هذه المرة مكة والمدينة وانتشرت الي العراق والي مصر بل الي الشام نفسها مركز الامويين وهددت بالفعل عرش الامويين وامتدت الي عهد ما بعد يزيد حيث مروان بن الحكم وعبد الملك بن مروان ولكن هل هذه الثورة علي حق ؟؟

بالطبع لن املك الاجابة لانها واضحة مثل الشمس في السماء في يوم يخلو من السحب ، السحب التي تحجب عن الجميع الحقيقة وتحجب الجرح النازف بمجموعة من المسكنات العاجلة لتجعل بعد ذلك الجرح داخليا غير ظاهر حتي يتطور الامر الي جراحة عاجلة في لحظة لا يمكن انقاذ المريض ابدا لانه يكون في عداد الموتي وهذا ما حصل بالفعل مع الدولة الاموية ..

الثورة تشتعل ..يزيد اكثر اشتعالا منها حيث يخاف علي ملكه ويبعث (الحصين بن نمير ) ليقضي علي الثورة بكل عنف ويبدأ بالمدينة المنورة وتبدأ المأساة ..

لم تكن المدينة تتخيل يوم من اسوأ ايامها في التاريخ مثل هذا اليوم الذى سمي بوقعة الحرة ، هناك شىء من التهويل والتضخيم ذكره بعض المؤرخين وهناك من الاكاذيب التي كتبت بدافع حزبي خاصة من الشيعة وللكن معظم المصادر وضحت ان المدينة استبيحت والتي بمعني سرق ونهب وقتل ولا وجود لاستباحة اعراض نساء الانصار كما اوضحت كتب الشيعة..

(هذا الموضوع قتل بحثا بالمناسبة وتم توضيح الامر حديثا في كتب شتي ولكن في رأى لا يمكن الدفاع ابدا عن جيش قام بمطاردة الثوار فمن المؤكد انه ارتكب الفظائع حتي لو قتل رجل واحد فهو عند الله عظيم ولكن دائما تدخل الطائفية والمذهبية لتضيع الحقيقة العلمية في النهاية )

علي اية حال باتت المدينة هادئة كهدوء ما بعد العاصفة وبعد ان استمرت الفوضى ثلاثة ايام علي يد الجيش الاموى توجه ذات الجيش ليفرض الحصار علي مكة التي تعرضت للضرب بالمنجنيق وحدثت اضرار كبيرة بالكعبة وكان ذنب مكة الوحيد انها مركز الثورة وفيها رأس الثورة عبدالله بن الزبير لكن سرعان ما فشل هذا الحصار لان اخبار جاءت من دمشق تعلن بموت الخليفة يزيد بن معاوية الذى مات في اثناء هذا الحصار ....

يموت يزيد ويترك الثورة المشتعلة وولده معاوية الذى لم يعمر طويلا حيث كان يتبني الشورى ويريد ان يتركها للمسلمين شورى بينهم ولذلك اختفي في غموض تام من الاحداث ويقال انه قتل ..

بعد هذه الاحداث يتولي مروان بن الحكم الذى قضى نوعا علي الثورة في الشام وانقذ دمشق من الثوار ليتركها لابنه عبد الملك بن مروان الذى ينتهج سياسة القوة والعنف مع انصار ابن الزبير ويقضي علي الثورة في العراق بفضل رجل المهام الصعبة (الحجاج بن يوسف الثقفي ) والذى ولاه فيما بعد ولاية الحجاز ليقضي تماما علي الثورة ..

وهنا يأتي المشهد الاخير ..كان الزبير يكافح من اجل الحق ومن اجل ازاحة الامويين من الحكم ..عبدالله ابن الزبير الذى حارب لمدة عشر سنين من اجل ان يدافع عن الشرعية الحقيقية التي ارساها المسلمون بعد النبي وهي الشورى

يدافع من اجل حق المسلمين في تولية خلفاءهم ومحاسبتهم يريد ان ترجع راشدية مرة اخري يريد ان تخرج من دائرة العصبية القبلية والحكم العضوض ولكن ينتهي ابن الزبير علي يد الحجاج بن يوسف الذى يضرب الكعبة بالمنجنيق ويقتل عبد الله بن الزبير الذى تشجع قبل موته في المعركة بفضل كلمات امه اسماء عندما قالت له كلاما حماسيا وانه يدافع من اجل الحق ولا يضيره شىء ....

ماتت الثورة ومات ابن الزبير وبقيت الدولة الاموية وبقيت ثورات اخرى قامت ضدها حتي النهاية ..نهاية الدولة ..

ملحوظة ( بالطبع المطلع علي هذه الفترة يجد كثيرا من اللغط حول شخصية يزيد بن معاوية بالطبع الشيعة يعملون علي تشويهه والسنة يدافعون عنه ولكن ما يهمني الحقيقة فقط ورأى الخاص ان يزيد كان مسئولا علي اية حال عن هذه الاحداث السابقة سواء دافعت عنه او قدحت فيه وفي النهاية تلك امة خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم)


الأحد، 16 يناير، 2011

تصبحون علي ثورة




كلوا بسكويت .. اظن ان السيدة ماري انطوانيت لم تكن لتفهم مايدور في خلد الشعب الفرنسي في هذه اللحظة ،لم تكن لتعرف ان الشعب يئن تحت سلطات الطاغية لويس السادس عشر ،اظن انها علمت وهي ذاهبة الي الاعدام ان الشعب يكره حكامه ،يكره طواغيته ،بالرغم ان هذه المقولة التي شكك المؤرخون في صحتهاو قالوا انها لم تصدر من فم مارى انطوانيت وانها لم تنبس ببنت شفة ولكن هناك من قالها وهناك من حقر شعوبنا الابية وهناك من اذل شعوبنا وهناك الكثير من الطواغيت مازالوا يقبعون في زمن الديكتاتورية في جزيرة معزولة عن الشعب ..

لقد فهمتكوا ،نعم فهمتكوا ..هكذا كان يتوسل ابن علي لشعبه
الاان وقد عصيت ..الااّن وقد وفهمت ..الا لعنة الله عليك وعلي امثالك ..الا لعنة الله علي الظالمين
فهم ابن علي ان الشعب يكرهه وان الشعب لا يطيقه وانه يتمني زواله من الوجود ، الان فهم الحمار النكتة ،ولكن بعد فوات الاوان بعد ان هب الشعب في وجهه .....

انتظروا سلسلة
تصبحون علي ثورة

تحيا تونس
تحيا الحرية
لعنة الله علي الظالمين

الثلاثاء، 11 يناير، 2011

فيلم هندى (5)


الان حان الدور ..حان اللقاء ..حانت الامنية التي كان يتمناها الجميع ،دائما هذا حال الامم ،اذا وصلت لنقطة اللاعودة فاعلم انها العودة ..الكرة الارضية علي استدارتها.. تخيل مع هذه الاستدارة ان الاعلي يصير اسفل والاسفل يصير اعلي بدورة واحدة قد تطول او تقصر ولكن تأكد ان الكرة في طريقها حتما الي الاستدارة واذا تخيلنا انها توقفت فاعلم انها نهايتها الحتمية وقل علي الكرة السلام ..انها سنة الحياة ..انها مشيئة الله ..

نعم مشيئة الله التي كانت في فم جنكيز خان يلوكها عندما يتحسس القوة عندما يشم رئحة الاعداء عندما يأمر جنوده للسيطرة علي الخصم كان في نهاية كل رسالة للاعداء يقول انها مشيئة الله يغرس هذا في جنوده ويقول انها ارادة الله ان نقود الحرب ضد اعدائنا ونقضي عليهم باسمه .. كان المغول يؤمنون بالقوة الطبيعية يعبدون الماء ويعبدون النار والهواء
واهم شىء يؤمنون بقوتهم وجبروتهم ..

نعم انها مشيئة الله التي قضت علي بغداد ومن بعدها دمشق وتقترب كثيرا الي مصر ،قضت بان يحكم هذه البلاد ضعفاء لا يهتمون بشعوبهم ،لايقدرون قوتهم ، لا يهمهم الا جمع الاموال والهيمنة والسيطرة علي الرعايا الذين كانوا لا حول لهم ولاقوة ،المجتمع يعاني من ضعف ووهن ،اقفلت روح الاجتهاد لن تجد من الائمة في هذا العصر الا القليل ،لن تجد من يحشذ الهمم وستجد بدلا منهم شخصيات خائرة تثبط الهمم ..

"بغداد سقطت فظن الناس ان القيامة اقتربت حتما "
اورد السيوطي نصا بهذا المعني ..هاجت الناس وماجت وظن كل منهم انها القيامة تنادى كل فرد فيهم وان السماء كشطت والوحوش حشرت وستخرج ضحايا المغول من قبورها لتتسائل باى ذنب وجريرة قتلنا
ولكن هل تظن انها النهاية ..

مشكلتي الخاصة ( واريد ان اتحدث معكم من داخل الموضوع وخارجه ايضا كفضفضة ) انني ارى الاحداث من جانب تاريخي ..المقربون مني يتهموني دائما انك خيالي لاترى الاشياء بجانبها الحقيقي تعيش كأنك في فيلم هندى طويل
بالفعل اريد ان اوضح لكم الحقيقة بمنظورى الخاص هذه المرة وارى الاحداث بطريقة الديجافو الشهيرة او شوهد من قبل.. اشعر انني رأيت الاحداث كثيرا ورأيتها بنفس التفاصيل حتي ملللت كأنه فيلم عربي قديم شاهدته للمرة الالف واعرف احداثه الي النهاية ..
هكذا ارى احداث الحاضر والمسقبل والماضي ايضا
هل تعلمون انني لم احزن ولو للحظة واحدة علي كل هذه الاحداث اشعر انني اعاني من بلادة عاطفية
او من الممكن ان تنظر اليها انني ارى النهاية قبل ان ارى اللحظة الحالية كالسائر في الشارع الطويل وارى نهايته من موقفي هذا في لحظة ما بشعور ما بتفكير ما ..ولكنني ارى النهاية ..


يقولون دائما ان من رحم الالم يولد الامل ومن رحم الهزيمة يولد النصر
اؤمن دائما بهذه المقولة ..هل تعلمون ان في السنة التي سقطت فيها بغداد ولد عثمان باني الدولة العثمانية التي سادت العام ووصلت الي ابواب فينيا
انها الحياة
انه التاريخ الذى يتلاعب بالجميع
انه المكر الالهي الذى يحيق بالظالمين
اترككم الان مع مشاهد الفيلم لعلكم تفهمون وتوعوون وتفقهون ان النصر يصنع من بينكم اظن انهم يعيشون بين ظهرانيكم الان قد يكون انا او انت او انتي او هو او هي او نحن جميعا واعلم دائما ان مع اللحظة التي ترى فيها ان العدو يرتع في بلادك ،هي نفس اللحظة التي ترى فيها بشائر النصر وحلاوته ..


" هيه انتم ..نعم انتم هل ظننتم ان الحكاية انتهت ؟ لابد لنا من الانقضاض علي مصر ..المحطة التالية هي مصر ..هولاكو خان يحلم بمصر ..يريد مصر ..الشام والعراق لاتهمه يريد ان يقضي علي القلب .."

اتصور ان هذه الجملة كانت منذ زمن بعيد في خضم الاحداث بين مناقشات قادة المغول او علي اقل تقدير بين عوام جنودهم ..او علي اصح تقدير بين المغول كلهم هم يشعرون بان مصر هي الخطر لا معني لاى امبراطورية في التاريخ الا بالاستيلاء علي مصر والقضاء علي الدولة الناشئة بها (دولة المماليك ) والتي كانت لها هدف واحد هو حماية مصر والقضاء علي الايوبيين في الشام ولن يتحقق ذلك الا بالقضاء علي المغول ..

التقت المصالح بين المعارضة والحكم المركزي في مصر لاول مرة منذ سنوات الدولة الاولي كانت المعارضة التي يتزعمها (ركن الدين بيبرس البندقدارى) والذى كان يعيش في الشام قبيل الغزو اما عن الحكم المركزي في مصر فقد تم علي يد (سيف الدين قطز ) والذى كان علي خلاف مع بيبرس ويمكن القول ان الخلاف كان سياسيا بالدرجة الاولي ..

التقت المصالح اذن عندما نجد ان بيبيرس ترك الشام ليذهب الي مصر ويتحد مع سيف الدين قطز الذى حكم البلاد وحاول ان يعيد الاستقرار واستعان بالشيخ (العز بن عبد السلام ) الذى اخذ بدوره ان يشحذ الهمم وينبه الناس بالخطر ويحثهم علي الالتحاق بالجيش والتبرع له بكل ما يملكون واخذ العلماء في جميع انحاء مصر يحثون الناس علي ذلك وبالفعل التحم الشعب المصري في شهور معدودة تحت قيادة موحدة واخذوا يستعدون فعليا الي القتال والي المواجهة والي النصر في النهاية ...

......................

هل تسمعون معي ..صوت الرياح ..صوت حوافر الخيل ..صوت همهمات الجنود في الجيش ..كأنها تسمعها عبر الاثير ..هناك من يقرأ القرأن ، هناك من يطمئن الجنود ، هناك من يتساءل هل سننتصر علي اقوى جيوش العالم وينهره قائده ان يقول خيرا او ليصمت ..هل تسمع هناك من يدعو الله ان ينال الشهادة ،وهناك من يقول اريد من اخذ بالثأر لاهلي الذين قتلوا في بغداد ،وهناك من يحكي ماذا فعل المغول في حلب من تنكيل للاهالي ويحثهم علي الانتقام منهم ..وهناك وهناك وهناك ..
.........

رمضان 658 هجرية / سبتمبر 1260

التحم الجيشان
انقض المغول
زلزلوا الجنود
المسلمين ردوا
بخطة ذكية
انقضوا
....
رد المغول
ضربوا
قتلوا
اسروا
رد المسلمون
فقتلوا
واسروا
بخطة مفاجئة
التفوا دخلوا
كالنمل تسربوا بين الصفوف
وزلزلوا
..
قطز يرى الاحوال في المعركة
يتذكر ويتذكر جينما كان طفلا
في خوارزم
كان من العائلة الملكية
رأى ذل خاله وامه علي يد المغول
اقسم ان ينتقم حينها
تذكر هذا
خلع خوذته
واطلقها تزلزل المكان
وا سلاماه
واسلاماه
واسلاماه
في لحظة صمت وكأن كاميرا الكون قد اوقفت
تذكر الجنود
خوارزم
مرو
بخارى
خراسان
بغداد
دمشق
حلب
..
تذكروا
الثكالي
الشباب
العجائز
الاطفال
النساء
الرجال
الذل
الهوان
كل هذه الذكريات كانت في جزء من الثانية
انقضوا علي المغول
من هول ما رأى المغول هذا الهجوم الخاطف
ذهل القادة وقالوا انها معجزة كانوا في ايدينا
ذهلوا من الخطة التي قضت سيطرة المسلمون علي التلال المجاورة
وضربهم بالحجارة من اعلي
ذهلوا من خطة الهلال المقوس الذى استلهمها قطز من الهلال وحارب المسلمون صفا واحد وقطوا علي الميمنة والميسرة في فترة وجيزة
قتل كتبغا قائد المغول
هرب المغول من المعركة
لم يكتف المسلمون بذلك
ركضوا ورائهم
قتلوا منهم الاف
اسروا الباقي
انتهت الاسطورة
وبدأت اسطورة
انتهي المغول وبدأ عصر المماليك
انتهي المغول
وبدأ الاسلام عاليا
انتهي المغول
وتسرب اليهم الضعف والانقسام
وايضا
الاسلام
............


انتهي
الجزء الخامس من فيلم هندى
بعنوان
(النصر من رحم الهزيمة )

السبت، 8 يناير، 2011

فيلم هندى (4)


(الوثيقة التالية حقيقية وان اختلف السيناريو الخيالي )

بغداد :
(يدخل العميل المغولي لبغداد تحت جنح الظلام يلتقي بباقي العملاء الذين يعملون لسنوات ويتولي القيادة لجواسيس بغداد لصالح هولاكو القائد الاعلي للمغول في ذلك الوقت ...)

تحصل ويكليكيس الفردوس علي وثيقة تاريخية رهيبة بشأن هذه الفترة العصيبة من تاريخ بغداد وكلها علي لسان (ك ب ن ) العميل المغولي النشيط في بغداد وسنفسر بعض ما جاء به ..
الوثيقة تتضمن رسائل حقيقية جرت بين الخليفة العباسي المستعصم وهولاكو كما تتضمن افعال بعض الوزراء تجاه شتي المواضيع حتي ادق الامور منها هيا بنا الي عرض الوثائق :
.....................................................................................................

بغداد (بعد الغزو المغولي )
سري :

(تقرير ما بعد الغزو ):

" من المتعارف عليه في قيادتنا المسلحة انه بعد غزو كل منطقة نكتب تقريرا مطولا مفصلا عن الحالة العامة للقوات والحالة العامة للبلد الذى سيطرت عليه قواتنا للاستفادة مما جرى وتلافي الاخطاء التي وقعنا فيها وايضا لتكون سجلا لما بعدنا من الجواسيس والعملاء وقادة الافرع القتالية وايضا في اطار عملية تطوير الاساليب ...

علي اية حال سنقسم هذا التقرير المطول الي عدة اقسام :
1/ (النواحي الداخلية لبغداد ) :

بغداد التي سيطر عليها خليفة ضعيف لاناقة له ولاجمل اصبحت بين مطرقة وسندان في داخل الحكومة الخلافية ذاتها واعني بذلك رجلنا "مؤيد الدين بن العلقمي " وكان الوزير الاول للخليفة "المستعصم والثاني كان "مجاهد الدين ايبك " وشهرته الدواتادار وكانا علي خلاف دائم وكان منبع هذا الخلاف عوامل كثيرة يمكن تلخيصها بالصراع المذهبي داخل المدينة واليكم هذا التحليل المبدئى للاوضاع في الداخل :

صراع مذهبي :

رجلنا مؤيد الدين كان شيعيا وهو المذهب المخالف للمذهب الاخر الذى يعتنقه الخليفة وهو مذهب السنة ..يقولون ان الخلاف المذهبي طويل وعميق للغاية ولكن في فترة ما قبل الغزو وصلت الامور الطائفية لحد لا يحتمل بين جميع المذاهب وتطور الي جميع الملل في بغداد .. كان الرجل الاخر وهو (مجاهد الدين ايبك ) سنيا ويكره مؤيد الدين لخلاف قديم ووشايات بين الطرفين ونفهم من ذلك ان الخلاف كان سياسيا ومذهبيا ايضا ..اما عن الخليفة فهو لا يدرى ماحوله يعيش في عزلة تامة يستمتع بمشاهدة المساخر ويستمع الي الاغاني ويحب رقص الجوارى والاهم من ذلك انه يستمع الي رجلنا مؤيد الدين وهذا ما يهمنا ..

صراع ديني :

الاديان مختلفة في بغداد .."هناك بيئة متوترة في بغداد الان في هذا الجانب " واعتقد ان ذلك كان في صالحنا في النهاية لان بغداد اصبحت قبل الغزو عبارة عن يهود يتلسنون علي نصارى ونصارى يجادلون مع مسلمين ومسلمين منقسمون بين سنة وشيعة والشيعة يحاولون السيطرة والسنة يضطهدون الشيعة ..علي اية حال كان ذلك جيدا قبل الغزو .."

اقتصاد متردي :

علي اية حال كان اقتصاد بغداد في الحضيض بسبب لهو الخليفة وعدم اتباعه سياسة اقتصادية تنقذ الداخل البغدادي بل ان الله سلط علي بغداد سيول قضت علي المحاصيل لسنوات عدة مما ادي الي القضاء علي الميزانية الاقتصادية وايضا كانت سياسة مؤيد الدين الاقتصادية "التخريبية " في صالحنا ايضا ..

جيش ليس علي مايرام :

كان ما يهمنا من الناحية الداخلية حالة الجيش في بغداد ..من تقارير المغول الارشيفية نتبين ان الجيش في عهد المستنصر العباسي قويا قادرا علي الدفاع فكان يبلغ عدد جنوده المقاتلة في حالة الطوارىء 100 الف جندى لذلك اتفقنا مع رجلنا مؤيد الدين ان يركز جهوده في هذه الناحية وان يعمل علي تفكيك الجيش من الداخل وبالفعل نجح في ذلك نجاحا باهرا حيث استصدر عدة قرارات من الخليفة بضرورة راحة الجنود وبعدهم عن الثغور وتسريح بعض العناصر المقاتلة واعطاءهم اقطاعات يزرعونها وبذلك وصل عدد الجنود قبيل الغزو 10 الاف جندى وكان هذا الجيش ضعيف التسليح والمعنويات ايضا بفضل فريق الاشاعات الذى كان يرأسه " ت م " وهو من انشط ظباطنا في هذا المجال وقام بعمل مبهر في اخافة الناس وهلعهم وتثبيط الهمم ووصلت الاشاعات الي حد لم نتخيله نحن المغول ...

2/( مراسلات بين الرجل الضعيف ( الخليفة ) و هولاكو خان) :

كانت هذه الخطوة الضرورية المراسلات بين هولاكو خان والرجل الضعيف ..بالفعل كانت هذه المراسلات ضرورية من حيث المظهر حيث لم نجد زريعة للغزو الا بمظهر ان الخليفة يتطاول علي المغول لذلك تم الغزو وكانت المراسلات ولا داعي لسردها بالنص فهي علي اية حال موجودة مع اجهزة اخرى وليست من اختصاص جهاز التجسس ولكن اذا استفدنا من هذه المراسلات يجب ان نفصل الاستفادة علي النحو التالي :
  • الرسالة الاولي كانت تتحسس مواطن الضعف في نفس الخليفة وكان هولاكو يطلب منه ان يبعث به بجنود ليساعدوا المغول في ضرب بعض المتمردين في ايران وكان اللهجة في الرسالة تهديدية مستفزة في نفس الوقت ..
  • الرسالة التالية من الخليفة الي هولاكو وكانت رسالة مليئة بعبارات الاستهزاء بقوة المغول وكان هذا ناتج من تأثيرمؤيد الدين الذى اوعز اليه هذا الرد وايضا (مجاهد الدين ايبك )الذى اكد للخليفة انه علي اتم الاستعداد لتأديب المغول بقواته والتي كانت في الحقيقة ضعيفة للغاية ...
  • كانت هناك في هذه الاثناء رسائل متابدلة بين مؤيد الدين وبين قيادة المغول وكان الغرض منها تثبيط حالة الخليفة وفي نفس الوقت بث حالة الوهم بين المجتمع كي يطمئن علي حالته القائمة وقد نجح مؤيد الدين ايضا ..
3/ سير الحملة :

"برغم كل التحذيرات الذى كانت في بلاط هولاكو خان الا انه قام بعمل بطولي وقضي علي قوات المسلمين وابادها ودخل بغداد وقضي علي الخليفة وقتله بمعاونة مؤيد الدين كما قتل كل الفقهاء وخطباء المساجد كما انه عطف علي المسحيين داخل بغداد الذين كانوا يؤيدوه "

(التحذيرات التي ذكرها عبارة عن تحذير من رجل مسلم داخل البلاط المغولي وحاول ان يثني هولاكو عن الغزو لان طالعه ليس علي ما يرام وبحجة ان كل من تطاول علي الخلافة كان سوء الحظ يطوله قبل القضاء عليها ولكن هذه التحذيرات ذهبت ادراج الرياح بسبب شدة تيار انصار الغزو ...الناشر )

4/وعود واماني

كان الوعد الذى القاه قادة المغول المبجلين لمؤيد الدين له اثره الفعال في نفس الرجل الشره الطماع التي كانت بين جنبيه
علي ايه حال نحن لا ننسي رجالنا الابرار وبالفعل هو كان علي قدر المسئولية واصبح هو الوالي لبغداد بامر من هولاكو لكن للاسف مات قهرا بسبب معاملة الاهالي له علي اية حال كان مؤيد ورقة قوية بايدينا ولعبنا بها حتي النهاية ..

انتهي التقرير
بغداد
1258م

(ك ب ن )

انتهي الجزء الرابع من فيلم هندى
بعنوان هم العدو فاحذرهم

الخميس، 6 يناير، 2011

تعايش

من عاداتي الشخصية ان ادون الاحداث الهامة علي احداث الساحة ،لذلك اجد ان من الحري بي ان ادون الحدث الموجود علي الساحة المصرية الان واجعله في مذكرتي الخاصة او علي اقل تقدير في مدونتي المهتمة بالتاريخ ..
الذى يحدث تاريخيا ماهو الا حدث له اسبابه وله نتائجه وعلينا ان نتفهم ذلك الامر ..ان لكل حدث سبب ونتيجة نفهمها من هذا الحدث وما وراءه وكل هذا يدخل في سجل التاريخ بعد قليل حتي ولو مر عليه ساعة من الان ..
الفتنة تنتشر بين المصريين بدرجة النار في الهشيم ..هناك قدر من الغوغائية الشديدة علي كل المنتديات وعلي كل القنوات وهناك تضارب في الاراء ..
مايروق لك من افكار لابد ان تطرحها في السوق ..الكل مثقف وغير ذلك ، تعي الامور او لا ولكن تطرحه في وقت ينبغي علي الجميع الصمت ولو دقيقة والتفكير العقلاني والوجداني لما حدث ..

هناك احتقان في الشارع المصرى سواء اتفقت معي او لم تتفق فيوجد هذا الاحتقان ،المعاملة بين المسلمين والمسحيين ليست علي ما يرام في هذه الفترة لن اخوض في التفاصيل ولن ابدى رأى الخاص فهو لا يهمك عزيزى القارىء بل يهمني انا فقط ..ولن اخوض ايضا في الاسباب والنتائج فهي ليست من اختصاصي ..من الممكن ان اطرح هذه القناعة الشخصية واجد لها حلا او من الممكن لا ولكن في النهاية مقتنع بشىء واحد تاريخيا وحاضريا ومستقبلا ولن تفهم هذه القناعة الا اذا شاهدت هذا الفيدو الذى شاهدته في رمضان الماضي في سلسلة خواطر 6 للمتميز احمد الشقيرى ومن تابعني في رمضان كنت قد عرضت بعض حلقاته ولكنني لم اعرض هذا الفيدو وقلت في نفسي قد تحتاجه في هذه المدونة ليوم ما وهاهو الوقت قد حان ....

تحياتي

من الواجب عليك اذا اقتنعت بهذا الفيدو ان تنشره لعل بعض الناس تفهم وتعي

الأربعاء، 5 يناير، 2011

فيلم هندى (3)


الراسل: ك ب ن
المرسل اليه : خ ا ق المسئول المباشر لاخبار الاعداء ..
مظروف عاجل باللغة المغولية
سري :

" في اطار توجيه سيادتكم ببذل كل اقصي جهد في معرفة الحقيقة وتحليلها وكيفية توجيهها لصالحنا وكيفية الاستفادة منها الي اقصي مدى ، ارسلت هذا المظروف العاجل لسيادتكم لمعرفة اخر التطورات المستجدة علي الساحة المصرية الان .."

" من خلال الاتي في تحليل شبكة المعلومات الجارية داخل الاوساط الرسمية والشعبية المصرية لن اجد الا كلمة واحدة في اطار كل ذلك ان المستقبل مبهم ،هناك حوادث اتية سأفصلها علي الترتيب من حيث عرض وجهة النظر الحيادية في تقدير الامور وتقدير ما يناسب هل هي في مصلحتنا الخاصة ام هي ضارة ؟

من خلال المراسلات اليكم تعلمون ان الملك لويس التاسع شن هجوما قاسيا علي الجبهة المصرية (يقصد الحملة الصليبية السابعة علي مصر واستيلاء الصليبيون علي دمياط ..المترجم ) واستولت القوات الصليبية علي دمياط والان تزحف بشكل كبير الي المنصورة هذا علي المستوى الميداني ..

من خلال الاخبار الواردة من( ط ي) مراسلنا في مدينة المنصورة انه ترامي الي مسامعه ان الملك في حالة احتضار وانه علي وشك الموت وان مستقبل مصر الان اصبح في يد عجوز يحتضر علي سرير الملك ( يقصد الملك الصالح نجم الدين ايوب اخر ملوك الايوبيين في مصر وزوج شجر الدر ) وان المستقبل في مصر غير مستقر ..وانتم تعلمون ان مقدار السوداوية في هذا البلد متوفر بشكل كبير ، العجوز يترك الحكم بدون خليفة واضح ، المرأة (شجر الدر ) طموحة بشكل مزعج وكانت تتدخل في شئون الحكم اثناء وجود زوجها ، ابن السلطان في الشام الان وهو مسئول عن حصن كيفا وهو الاخر يطمع في الحكم بشكل شرعي ، وهناك المؤسسة العسكرية التي تعمل علي ازاحة جميع الاطراف لمصالحها الخاصة ، المستقبل مبهم بالفعل .."

اذن الامر كالاتي ملك يموت ،اعداء يتقدمون ،زوجة تطمح في رئاسة الامور ، عسكر يترقبون ...

قرية اشموم طناح ..قرب مدينة المنصورة (تم كتابة هذا المظروف في قرية اشموم طناح التي كان فيها معسكر الملك الصالح اثناء الحرب ...المترجم )
....................................................................................................

الراسل : ك ب ن
المرسل اليه : خ ا ق
الرسالة سرية
لغتها : المغولية


" الان وعلي ايه حال نقول بضمير مستريح ان الملك مات قرير العين بعدما تجاوزت المرأة الطموح المشاكل ..
ابنه توران شاه اتي علي عجل بعد موت ابيه من الشام ليتولي الحكم ..

من الواضح ونحن نحلل كل المعلومات الوارة الينا من مسرح الحدث تبين لنا الاتي :
1/ شجر الدر ارسلت برسالة الي توران شاه كي يتحمل مسئولية صد القوات الصليبية علي المنصورة واجلت طموحاتها الي حين ..
2/ المؤسسة العسكرية ( المماليك ) منشغلة بالحرب وصد الهجمات لكنها تبيت نية ضد توران نفسه ..
3/ اظن وهذا تحليل شخصي ان المماليك علي اتفاق مبدئي بالعمل لصالح شجر الدر لانها في النهاية منهم ...
.............

" تطورت الاحداث في الايام التالية لشطر الرسالة اعلاه حيث نجد ان لويس هزم في معركة شديدة في المنصورة عندما هجمت قواته وقتلت عدد لابأس به في الهجوم الاول وقتل( فخر الدين بن شيخ الشيوخ) قائد القوات المصرية ولكن تتطورت المعركة لصالح القوات المصرية التي صدت المعركة ببراعة وقتل (الكونت ارتوا ) اخو الملك لويس "

انتهت المعارك بمعركة عند مدينة فارسكور ووانهزمت القوات الصليبية وتم اسر الملك الفرنسي لويس .."

ك ب ن (المنصورة ) .
...........................................................................................

الراسل : خ ا ق
المرسل اليه : ك ب ن
(ارسلت بشكل سري تباعا في كرسائل يحملها الحمام الزاجل بين تبريز (فارس) وبين دمشق ..ومنها الي القاهرة ..وقد جمعها المترجم بهذا الشكل )

"اعلم اننا هنا في القيادة نتفهم ماتقوله من معلومات ومن تحليل وافي للاحداث ..وجائتنا اخبار مفادها هزيمة لويس ورجوعه الي الشام بشكل مؤقت لتقوية الصليبيين بعد الهزيمة وهناك تنسيق عالي المستوى بين القيادة العليا في قراقورم (عاصمة المغول ) وبين الملك لويس في الشام حيث مكانه الان في عكا بعد خروجه من مصر حول اتفاق شامل ضد الشام ومصر علي وجه الخصوص ، ولكن نريد منك شيئين لا ثالث لهما :

1/ نريد بشكل مفصل الاوضاع الداخلية في مصر خاصة في اوساط القصر الملكي ..
2/ نريدك مراقبة افعال من يتولي الحكم من خلال تحليل مفصل لشخصيته وكيفية التعامل معه في المستقبل ..

اعلم ان الجبهة الان ملتهبة هنا في الشرق ..حيث نجمع معلومات كثيرة من داخل بغداد للانقضاض عليها قريبا ،لذلك نريد منك متابعة الموقف المصري حتي نطمئن الخان الاعظم علي هذه الجبهة ....

- اريد منك ان ترسل لي بنفس الطريقة التي ارسلت لك بها او افعل ماتراه مناسبا علي حسب الموقف ...
تبريز ..(مركز قيادة المغول في فارس )

........................................................................

الراسل : ك ب ن

"انه من تصاريف القدر ان تصل رسائلك تباعا في وقت عصيب واحداث متسارعة لذلك ارسلت لك رسالة ستصلك مع
( ا ف) متنكرا بزى تاجر لتصل اليك سريعا ..

علي اية حال ... نرى الان الموقف معقد للغاية (توران شاه) يخاصم الجميع واولهم المرأة الطموح والمؤسسة العسكرية ..لو تريد مني تقرير مفصل لهذه الشخصية لن اجد الا كلمة واحدة او كلمتين نصف فيه توران ..انه مغرور واحمق في نفس الوقت انه يعادى شجر الدر بكل ما لها من هيلمان وقوة داخل القصر الملكي بل انه يعادى من هو اقوى يعادى المماليك انصار ابوه من قبل وحلفاء شجر الدر والطامعون في السلطة ايضا ..كنا نتوقع ان الاحداث ستتطور بشكل مأساوى بالفعل جائتنا انباء عن قتل المماليك لتوران شاه حيث تشير التقارير وشهود العيان انهم قتلوه بحرق البرج الذى كان فيه فحاول انقاذ نفسه ورمي نفسه علي الارض فتتبعه المماليك وقتلوه بالسيوف ثم رمي بالنهر وكان ذلك في فارسكور بالقرب من دمياط ...

تولت شجر الدر مؤقتا القيادة العليا ومعها المماليك في المفاوضات جارية بينهم وبين لويس ..
خرجت القوات الصليبية وانتهي الخطر وكان علي المماليك ان يختاروا من بينهم سلطانا ،لكن مما اكدناه سابقا ان شجر الدر كانت متحالفة علي اساس ازاحة توران شاه والاستيلاء علي السلطة واعطاء الفرصة لتقوية المماليك اكثر واكثر


شجر الدر : امراة طموحة للغاية تكني بين اوساط المصريين(ام خليل المستعصمية )لان ولدها خليل الذى مات صغيرا هو الوحيد الذى انجبته من الملك الصالح ..المصريون يحبونها ويجلونها لهيبتها ،كانت جارية لنجم الدين ايوب ثم اصبحت زوجه وام ابنه خليل ،كانت لها دور كبير في اخفاء امر موته وانقاذ الجيش المصري من هزيمة كبيرة ،لها مقدرة علي التوجيه وادارة الشئون ،لها مقدرة علي السيطرة..

المماليك : هم من يمتلكون زمام الامور في مصر من اواخر عهد الملك السابق ..من النظرة الاولي لاى مملوكي تجد انه شديد ،قوى، يعامل اهالي البلاد بجفاء واستعلاء ، لكنه علي اية حال يدافع عن مصر وعن السلطة بقوة شديدة .. اما عن المصري العادى فانه يرى ان المملوكي يدافع عن الدولة بقوة لانه يستفاد منها بنفس القوة ..

السلطة الدينية : هناك من يقرر للوهلة الاولي ان السلطة الدينية في مصر قوية الان ..بالفعل فهي قوية لان هناك شخص يملك زمام الامور فيها وهو الشيخ (العز بن عبد السلام ) وهو رجل قوى يكره المماليك ويكره شجر الدر وفيما يبدو انه كان من انصار الملك السابق ويعمل لمصلحة انصار الايوببين ويتحجج بقوانين دين الاسلام في ذلك ويستغله ضدهم بشكل كبير ..
( هناك خلط بالطبع ..حيث ان المدعو (ك ب ن ) لا يتفهم الحقيقة ..كان الشيخ يقف في وجه المماليك لانهم في نظر الفقه الاسلامي غير مؤهلين للحكم وايضا وقف ضد تولية شجر الدر لانها امراة ولايجوز لها الحكم ..المترجم )

هذه هي احوال مصر في هذه الفترة ..سنوافيكم بالاخبار تباعا ..

القاهرة ...

............................................................................

رسالة سرية عاجلة
(ك ب ن )
الي القيادة في تبريز :

الوضع الان متأزم للغاية ..
الشيخ العز يصعد الشعب ضد المماليك والسلطانة شجر الدر بحجة القوانين الاسلامية ،يتعاطف معه الشعب بشكل كبير وفي نفس الوقت يقوم بمظاهرات غاضبة ضدها ، كان لابد من مخرج واتي من بغداد وانتم ادى مني بذلك ولكن وردت رسالة قوية جدا من الخليفة تقول "اذا عدمت الرجال عندكم فاخبرونا كي نسير اليكم رجلا " وتندر المصريون كثيرا بعدها...

علي اية حال اكتب اليكم الان وفي اذني هتافات خارج المنزل "تحيا السلطانة المستعصمية ام خليل ، يحيا السلطان عز الدين ايبك "..تزوجت السلطانة من مقدم جيشها ..

في رسالة قادمة سأحاول تجميع اخبار حول ايبك هذا وما ستصير اليه الامور ...

القاهرة ...

.......................................................................................

القيادة في تبريز :
نريدك فورا في القيادة ..اكتب مامر من الاحداث في نقاط سريعة بدون تفاصيل .. نريدك فورا لمهمة جديدة في بغداد
كن حذرا عندما تمر في الشام ..اختار لك اسم عربي ..وامر فريقك ان يستقر نصفهم بالشام والنصف الاخر في مصر ويكون غرضهم اطلاق الشائعات بقوة المغول وتهويل الانتصارات .....

تبريز

....................................................................................

( ك ب ن )

تلقيت اوامركم وجارى تنفيذها ..

القاهرة ..
....................................................................................

الرسالة الاخيرة
( مكتوبة بلغة سرية وجدت في تبريز وكتبت في نقاط مختصرة غير مفصلة ..عاني المترجم في ترجمتها ) ويمكن تجميعها في الاتي :

1/ تولي ايبك السلطة وكان ضعيفا امام اوامر السلطانة التي بدت هي الحاكم الحقيقي للدولة
2/ كان ايبك ضعيفا امام شجر الدر وقاسيا علي الثورات التي قامت ضده من الاعراب في الصعيد حيث قتل منهم الاف .
3/ حاول ايبك ان يزيح شجر الدر فاراد ان يتحالف مع الايوبيين بان تتم خطبته علي بنت احد امراء الايوببين في الشام فعلمت شجر الدر بذلك واضمرت له سوءا وقتلته ..
4/ تلقت شجر الدر عقابها علي يد الزوجة الاولي لايبك وسمعت عند خروجي من القاهرة ان شجر الدر قتلت بطريقة مضحكة ،حيث استعانت الزوجة الاولي بنساء يضربن شجر الدر بالقباقيب الخشبية ورميت جثتها من علي اعلي البرج ولم يتم دفتها ..وسمعت اخبارا عنها في دمشق ان الجثة استمرت في الشارع ثلاث ايام حتي ان اللصوص سرقوا جواهر من علي ملابس شجر الدر حتي جاء رجل من العامة ودفنها علي نفقته الخاصة .

هذه هي كل الاخبار .....انتهي .

(ك ب ن )

القاهرة - دمشق - تبريز
تم تسجيله وايداعه في الوثائق 1257م .... مع تحيات المترجم
..........................................................................................
الجزء الثالث من فيلم هندى يحمل عنوان
( ويكيليكس 2 استخبارات المغول تتحدى الملل )