الخميس، 7 أكتوبر، 2010

النظرية المضلعة


الاسكندرية عام 20 م ..عصر سحيق بالنسبة اليك عزيزى ولكن اذا عرفت ان هذا في الوقت كانت مصر تاج الامبراطورية الرومانية القوية تحت حكم اغسطس وما بعده ..ترى في الافق ميناء الاسكندرية والسفن العالية التي تخصص لشىء واحد فقط ..اسطول كبير يمخر البحر المتوسط مابين روما والاسكندرية ..هذا الاسطول يعتبر من الاهمية بمكان انه اهم مافي الامبراطورية علي الاطلاق يصر الاباطرة العظام علي الحفاظ عليه من التلف ..يحاولون بشتى الطرق ان يكون خط سريع بين روما عاصمة الامبراطورية والاسكندرية عاصمة اهم ولاية رومانية علي الاطلاق ..جعلها اغسطس تابعة له فقط ..هو من يحكمها غير تابعة للسناتو الروماني بل انه من يعين واليها وقائد حاميتها ..لماذا كل هذا ؟؟ لانها مصر ياعزيزى .. التي لا يقدر ثمنها الا العاقلين فقط ..


كنت قد شاهد ت البرنامج المتميز بلا حدود علي قناة الجزيرة المزعجة حقا ..ممكن ان تختلف مع سياسة الجزيرة اتجاه مصر او تقول انها فرع من فروع الموساد ..قل ماشئت ولكن لابد ان تقول انها تفوقت علي قنوات مصر التي تسبح بحمد الرئيس ليل نهار ..احمد منصور الاعلامي المصري الاشهر في الجزيرة يستضيف نقيب الزراعيين المصريين د عبد السلام جمعة ..الحقيقة انني اول مرة اشاهد الرجل علي شاشة الجزيرة او علي اي شاشة اخرى وكانت حلقة بلا حدود تتحدث عن القمح المصرى وكيفية الاكتفاء الذاتي منه والي اي مدى ستصل مصر الي المستقبل البعيد في هذا الموضوع ..

بالطبع لنا ان نتخيل جميعا من نظرة واحدة علي طابور خبز مدى الكارثة التي نحن فيها ..لنا ان نتخيل ان مصر اصبحت المستورد الاول للقمح الامريكي في العالم ..لنا ان نتخيل اذا قامت ازمة عالمية في اى وقت لن تجد كسرة خبز في متناول يدك ..لك ان تتخيل عزيزى مدى المرح الذى كنت فيه وانا اشاهد هذه الحلقة ..الدكتور عبد السلام يتكلم عن استراتيجية للقمح ستنتهي عام 2030 "يالطاف الله " ..هل يتصورون انهم سيحكمون الي هذا الوقت ..يارب استر ..

كان من فرط الاستمتاع الحقيقي بالحلقة ان احمد منصور كان في نزهة صحفية وهو يبين الادلة والبراهين التي تبين مدى فشل الحكومات المصرية المتاعقبة في هذا المنوال امام الدكتور الذى لم يفتح الله عليه بكلمة تشفي الغليل ..مما يبين ان من يحكمونا فشلة من الطراز الرفيع والسمين ايضا ..وكان من كلام الدكتور الهمام انه سيتم العمل بالاستراتيجية في خلال العام الحالي والتي ستنتهي بالاكتفاء الذاتي ..

سأله احمد منصور " اريد ان اعرف اسباب الفشل التي منيت به مصر في الاكتفاء الذاتي ؟؟يبرر الدكتور ذلك بقلة المياة ..وعدد السكان المتزايد ..وجهل الفلاح المصري بالوسائل الحديثة ..ياسلام ..


السفن الرومانية التي تمخر عباب البحر مجيئة وذهابا لها مهمة واحدة فقط وهي نقل القمح المصري من الاسكندرية اخر المحطات التي يتم فيها تخزين القمح ثم تمتلا السفن بهذا القمح كي تطعم المواطن الروماني الذى لو سمع ان القمح غير متوافر يقوم بالثورة علي الفور ..هذه الحقيقة التاريخية جعلت اباطرة الرومان في برامجهم السياسية يعملون الف حساب لهذه النقطة وهي اطعام الروماني من القمح ..


كان الرومان المسيطرون علي مقادير الامور في حوض البحر المتوسط بأكمله يعرفون ان مصر من اغني الدول في زراعة القمح..بقية الدول لاتمتلك الاراضى الخصبة ولا النهر المنتظمة مياءه مثل مصر لذلك عرف الرومان ذلك وحاولو بشتي الطرق احتلال مصر وبالفعل احتلوها بعد ان قضوا علي دولة البطالمة واخر ملوكها كليوبترا السابعة وعشيقها انطونيوس ليبدأ الرومان في مصر استراتيجيتهم الخاصة في الاستفادة القصوى من مصر او قل قمح مصر ..
مما لفت انتباهي في كلام احمد منصور انه اورد حديث جمال مبارك في زيارته لاحدى القرى مع الفلاحين "حيث قال بالحرف الواحد " ان موضوع الاكتفاء الذاتي من القمح مجرد عملية نظرية "!!!!!!!!!!!!!! نظرى ..

ومن قال لسيادتك اننا نريد حل نظرى نحن نريد العملي ..ولكن علي ايه حال مصر تحكم بالنظرى وليس العملي ..الان فهمت تفضيل الطلبة المصريون لدخول القسم الادبي في الثانوية العامة ..انهم يعشقون النظرى ياسادة لا يطيقون العملي ولا التجارب والمعامل ..وكله يضلع نفسه ..


اورد ايضا تصريح لوزير الزراعة الاسبق يوسف والي الذى قال ايضا بالحرف في يناير 1982 "خد بالك من التاريخ "( ان مصر ستكتفي ذاتيا من القمح في العام 1985 ) نحن في عام 2010 ولم يتحقق ذلك ..يوسف والي كان يستبدل زراعة القمح بزراعة الكنتالوب ويصدره الي الغرب في مقابل ان يعطونا قمحا .. ياللرخاء الكنتالوبي ..


اصبحت مصر الورقة الرابحة في عهد الاباطرة الرومان ..يكسبون ود المواطنين في روما وارجاء الامبراطورية بالقمح المصري ..كانوا قد خططوا ان تكون مصر سلة غلال العالم ..ولاحظ اننا نتكلم عن عهد لم توجد فيه الهندسة الوراثية ولا الوسائل الحديثة التي تزيد من انتاجية الفدان ولكن ككان الرومان يمتلكون عقولا تفكر وتخطط وتستفيد وفعلوا الافاعيل كي يصل اليهم هذا القمح ..


كان الرومان في اثناء حروبهم الطويلة كثيرا مايحتاجون الي القمح لذلك فكروا في احتلال مصر لهذا الغرض بالذات انها ثورة لا تقدر بمال بل امنع القمح المصري عدة اشهر تجد ان روما اشتعلت بالثورات وتجد ان السلام الروماني الذى فرضه اغسطس علي العالم المعمور انهار وتبدأ الحروب من جديد ..

جعلوا مصر تحت حكم عسكري قوى كي يمنع المصريين من الثورة ..استفادوا من مياة النيل وزرعوا الارض اكثر من مرة في العام بالقمح ..يسروا المواصلات من اقصي الصعيد الي ميناء الاسكندرية ومنها الي البحر ومنها الي روما ..استفادوا بأراضي جديدة وهي ما يعرف الان بالساحل الشمالي الغرب في زراعة القمح ومحاصيل اخري كالشعير ..


يعلل الدكتور عبد السلام جمعة قلة انتاجنا الي قلة الامطار وان اوربا التي تعاني من قلة السكان بها امطار كثيرة يتسني لهم ان يزرعوا القمح اما مصر بلد النيل تزرع القمح الذى لايكفي الوحوش الادمية التي تسكن الارض المصرية ..وان ملاعب الجولف مثلا التي مدحها شيمون بيريز التي رأها من الطائرة اثناء هبوطها الي مطار القاهرة الدولي تستنزف مياة كثيرة مهدرة من الممكن ان تزرع كثيرا من حقول القمح ..وان الساحل الشمالي الذى يقبع فيه الاغنياء دون فقراء الشعب من الممكن ان يزرع بالاف الافدنة من القمح ..او اننا ننسي ان مصر تدر في فلك امريكا واسرائيل ..اظن ان ما يمنعهم كل ذلك وهناك ايضا شىء اخر هو النظرية التي نعشقها ونعشق من قالها ..


تصل السفينة الي روما حيث ينتظرها الامبراطور الروماني بشغف ويطمئن علي كرسي الامبراطورية وعلي الرعاع المشاغبين انه لن يوجد مايبرر شغبهم الان ..