الخميس، 5 أغسطس، 2010

افة حارتنا



"ولولا ان افة حارتنا النسيان ما انتكس بها مثال طيب ..ولكن افة حارتنا النسيان " نجيب محفوظ"

"يايها الصولجان الذى تحكم فيك الكثيرون ولكنك طغيت علي كل هؤلاء حتي اصبحوا عبيدك المخلصين"

هل تأملت عزيزى القارىء وان تقرأ او تسمع عن التاريخ الاسلامي انه في معظمه تاريخ طواغيت الا من رحم الله ووحده حق توحيده ؟ هل صدمت بهذا يوما ؟ هل سألت نفسك يوما ان تاريخنا ملىء بالدماء والاعدام والشنق والسحل والاعتقال السياسي وغير السياسي ؟
دائما وابدا ان تجد التاريخ ..اي تاريخ لامة ستجد في الطاغية وستجد فيه العادل التقي وهذا ينطبق علي التاريخ الاسلامي
في اول الامر لابد ان تخرج بنتيجة ان التاريخ الاسلامي ليس بمعصوم من الخطأ والذلل ومن يقل هذا اما معتوه او غير قارىء او مخدر بفعل من يصيحون ويزعقون ويرفعون حناجرهم بغير علم ولا هدى ..

عندما تقرأ التاريخ اما ان تقرأه بحيادية تامة او تغلق الكتاب او تغلق اذانك عن الحقيقة وتقول ان الجهل نعمة لاتقدر بثمن
ولكن اذا اردت الحقيقة كاملة فعليك بالبحث والاجتهاد وان ترفع شعار ان لاعصمة لمخلوق الا لنبي اما غير ذلك فكلنا مذنبون خطائون وخير الخطائين التوابون والتوبة تأتي بالعلم ثم الفهم ثم الانابة الي الله تعالي ان يهديك طريق الحق والخير ..

كانت هذه مقدمة لابد منها ..قرأت كثيرا في التاريخ الاسلامي وكلما قرأت علمت انني جاهل وعلمت انني امام بحر زاخر لاشطئان له واحمد الله كثيرا وامامي الكثير اذا قدر الله من العلم والقراءة والبحث ..
اقول ان التاريخ الاسلامي كائن حي ككل شىء فيه الضعف والذلل وفيه القوة والمجد والحق والعدل فى ومضات من العظمة والابهة والتضحية والخير وفيه من الظلمات ككقطع الليل المظلم اذا اخرجت يدك لم تكد تراها ولكن سنستغل اليد اذا سمحت كي نتحسس طريقنا نحو الحقيقة..


"يايها الصولجان الذى تحكم فيك الكثيرون ولكنك طغيت علي كل هؤلاء حتي اصبحوا عبيدك المخلصين"


افة التاريخ الاسلامي دائما وابدا علي مدار سنواته وايامه الطغيان ..الطغيان الذي تميزت به معظم الدول من الاموية الي العباسية الي الدول المستقلة في جميع الاقاليم الاسلامية بعد ذلك ولكن هذا لا يسمح ببعض من فترات الهناء والخير وحكم الشورى والعدل للشعوب ..
اذا تأملت القرأن الكريم ستجد شيئا غريبا عجيبا تكلم الله عن الطغيان السياسي بشكل يثير الاعجاب في كثير من ايات القرأن
اذن لماذا؟ لماذا يتكلم الله عن الطغيان بهذه الكثرة ؟
اقول لك والله اعلم ان هذه افة الامم والشعوب اذا وجد الطغيان وجد الجهل والمرض والكفر الم تسمع الرسول صلي الله عليه وسلم "اللهم اني اعوذ بك من الكفر والفقر " قرن الرسول بينهما اذا وجد الفقر وجد الكفر وانت ترى من حولك وتستمع الي الحكايا والخطايا اجارك الله منها ..

الطغيان بدأ مع مشروع التوريث الذى بدأ من معاوية الي ابنه يزيد لن اتطرق الي الواقعة والحادثة مع كل الاحترام والتقدير لمعاوية وهو صحابي جليل ولكن هذا لايرفع ابدا عنه صفة الخطأ والذلل واذا اردت ان تبرر وتقول ان الزمان كان زمان فتن ولابد من الاستقرار اقول لك ان الاستقرار في الديموقراطية والعدل الذى سنهم الله في كتابه وعلي لسان نبيه اذا اردت ان تتصور ان الطغيان مبدأ اسلامي اصيل اقول لك انت مخطىء ياصديقي ..

العصبية وحب الملك والرياسة والصولجان هم اصل البلاء ..اقرأ سيرة الرسول صلي الله عليه وسلم لم يكن طاغيا يوما
كان يخصف نعله وينظفه انت ترضي لنفسك ان تنظف حذائك ؟اقرأ سيرته الكريمه عندما دخل عليه عمر وكان الرسول نائم علي حصير حتي اثر في جنبه وتأثر عمر وقال الا تتخذ فراشا فرد النبي وقال مالي والدنيا ..

هل سمعت حاكم من حكام المسلمين يقول مالي والدنيا انما انا عابر سبيل فيها ؟ ستجد قليل من الحكام امثال الخلفاء الراشدين
وعمر بن عبد العزيز وصلاح الدين ويوسف بن تاشفين وغيرهم مما تسمع سيرتهم ..تأكد ان التاريخ يصنعه الرجال ..الرجال وفقط وانت تسمع بالرجال وفقط اما باقي الحكام فهم الي مزبلة التاريخ لاريب الي قليلا ..

نعود الي قصة الطغيان السياسي في القرأن ..اقرأ بعد هذه التدوينة سورة طه بتمعن ستجد ان الله امر موسي ان يذهب الي فرعون انه طغي ..اذن كلمة طغي بمعني الطغيان السياسي والاخلاقي والاقتصادى وان فرعون كان يستعبد الناس حتي قال انا ربكم الاعلي ..اذا قال لك الحاكم انا ابوك ..ان الوالد ..انا القائد .. انا الزعيم .. فاعلم اعزك الله انه من الطواغيت
رد عليه قل له شورى ..ديموقراطية ..قانون ..دستور ..الامة مصدر السلطات ..ولاتخف من طاغية ..ولا تخف الا من الملك الحقيقي الله سبحانه وتعالي ..
يقول عبد الرحمن الكواكبي في مقدمة كتابة طبائع الاستبداد "الداء مشاركة الله في الجبروت والدواء توحيد الله حقا "

ان تشارك الله في ملكه وتظن نفسك انك مالك الدنيا والدين والمجالس والقناصل والهواء والناس والارزاق والكرسي كأرث
فاعلم عزيزى انك من الطواغيت ..

يقول الكواكبي "الداء استعباد البرية والدواء استرداد الحرية لابد لك ان تسترد حريتك ."
الاسلام جاء ليخرج العباد من عبادة العباد الي عبادة رب العباد
هكذا فهم المحررون والاصلاحيون الاسلام وعليه لابد الا تكون طاغية في بيتك في عملك مع زوجك وع اولادك مع اصحابك مع شعبك ورعيتك ..


"يايها الصولجان الذى تحكم فيك الكثيرون ولكنك طغيت علي كل هؤلاء حتي اصبحوا عبيدك المخلصين"
الاب يورث ابنه ..الاب يقتل ابنه من اجل الكرسي
اسماعيل بن عباد يقتل من اجل ان خرج علي ابيه واراد ان يخلع ابيه من علي عرش اشبيلية في الاندلس فقتله ابوه غيلة وانتقاما علي هذه الفعلة الشنعاء
تذكر ان من اولادك واحفادك واموالك وازواجك بل وشعبك عدوا لك فاحذرهم ان يخرجوا عليك ..

ولكن افة حارتنا الطغيان

تمعن في كلمات الملك لير


video