الأربعاء، 1 يوليو، 2009

زرياب

زرياب
الشخصية الاندلسية التي قدر علي يدها التغيير في المجتمع الاندلسى


اعذرني ايها القارىء العزيز في ان ابدأ مدونتي ( الفردوس الضائع) بهذه الشخصية الفريدة من نوعها ولكن ستلتمس لي العذر في نهاية الموضوع بسب ما غيره هذا الرجل في مجالات شتي في الاندلس
سيرته الذاتية
كان زرياب(علي بن نافع) من احد مغنيين الخليفة هارون الرشيد في بغداد وكان تلميذ لاسحاق الموصلي المغني المشهور في بلاط الخلافة قدمه اسحاق الموصلي للخليفة هارون فانبهربه الخليفة وكان هذا الانبهار والاعجاب وقع الصدمة علي اسحاق الذي خاف علي منصبه ومكانته في نفس الخليفة مما جعله يهدد زرياب بالعقاب
لم ينتظر زرياب العقاب وهرب من بغداد الي المغرب وهناك اشتهر بهذا الاسم الذي يعني طائر اسود اللون عذب صوته وهناك سمع به الامير الحكم بن هشام امير الاندلس وبعث له كي يحضر اليه


زرياب في الاندلس
عندما حضر زرياب الي الاندلس مات الامير الحكم وفكر في الرحيل ولكن الامير عبد الرحمن الاوسط بن الحكم اصر علي استقبال زرياب وعائلته احسن استقبال واعطاه مرتب ثابت له ولاولاده
انجازات زرياب في الاندلس
لم يكن زرياب مجرد مغني من ندماء الامير و مغني حفلات ولكن جلب لنفسه سمعة طيبة في اوساط رجل الشارع الاندلسي قبل علية القوم والحكام فيها وذلك من اعماله الجليلة في مجال الحضارة التي تشتمل :
1/جلب اطعمة جديدة من المشرق الاسلامي وبالتحديد بغداد التي كانت بمثابة اعظم مدن العالم قاطبة
2/ ادخل بعض العادات الطيبة الي الاندلس التي لم تكن موجودة قبل دخوله اليها مثل معجون الاسنان والشرب في الزجاج حيث كان الاندلسيين يشربون في انية الذهب والفضة
3/ ادخل ملابس جديدة الي الاندلسيين من الكتان والصوف وتنوعت الملابس في الصيف والشتاء وتنوعت من حيث الالوان بعدما كان الاندلسيين يلبسون اللون الابيض فقط هذا الي جانب انه ادخل نظام التسلسل في الاطعمة والاشربة حيث كانت تقدم الاطعمة فوضى بلا ترتيب فاصبحت تقدم السواخن واطباق الشوربة اولا ثم اطباق اللحوم او الطيور والخضروات ثم اطباق الحلوى مثل البقليون والفطائر وغيرها
4/ لم ينسى زرياب مجاله الذي يحبه والذى يرتزق منه وهو مجال المغني والموسيقي حيث ابدع فيه ايما ابداع وله تاثيرات حتي الان حيث اضاف وترا خامسا للعود وهو اول من ادخل الكورس في الغناء وايضا عمل علي بناء مدرسة موسيقية خاصة به يخرج منها المطربين والمطربات والذى كان لهم تاثير في الحضارة علي مدى بعيد وكان لهذه المدرسة طابع خاص لها فيما يسمي بالموسيقي الكلاسيكيه
كلمة اخيرة عن شخصية زرياب :
كان زرياب يبتعد عن مجالس الندماء حيث انه يبتعد عنها عمدا رغم شهرته وذلك لانه راى انها مهانة ان يحضرها وكان من يريد يسمع غنائه العذب ياتي الي بيته اي انه كان فنان يحترم فنه ونفسه قبل اي شىء
عرفتوا بقي انا بدأت بزرياب ليه؟
انا لقيت ان في فرق كبيييييييير جدا بين زرياب وبين فنانين الايام دي اللي معظمعهم مايهموش الا نفسه ومظهره وجيبه ومالوش دعوة بالمجتمع وتغيره بس دة ميمنعش ان كلهم كدة بس لسة موصلوش لزرياب!!!!!

‏هناك 17 تعليقًا:

فارس عبدالفتاح يقول...

اولا بالتوفيق اخي الكريم

ولكن كان هناك من هو اشد اثراً وامضى فعلاً من زرياب في المجتمع الاندلسي عبر التاريخ

أبوالمعالى فائق يقول...

تهنئة من كل قلبى لمدونتك الجديدة آملا أن أراها وقد امتلأت بالموضوعات الجيدة والشيقة . وأرجو أن لا تيأس ولا تمل .

بسمة ولكن يقول...

مبروك المدونة الجديدة
انا مكنتش اعرف الكتير عن زرياب قبلها

سجود يقول...

لا أعلم أشعر ان لذكر زرياب مغزى اكبر مما ذكرتموه هنا ...تحياتي وبالتوفيق

Haytham Alsayes يقول...

طبعا هناك مغزي ان الفنانين دلوقتي ملهومش هدف في تغيير المجتمع زي زرياب

قلم رصاص يقول...

موضوع رائع وشخصية رائعة الخي الفاضل

بس ياريت تكبر الخط شوية عشان نعرف نقرأ

ومبروك المدونة

مزيد من التميز والابداع

في حفظ الله

Haytham Alsayes يقول...

حاضر ان شاء الله يكبر وشكرا جميعا لتعليقاتكم وياريت اعرف الاسلوب كويس ولا لا واكتبو براحتكم متخافوش مش عازعل

moeedkahyan يقول...

بداية موفقة لا أدري لقد اثرت شجوني وذكرتني الأندلس الضائع ومواهب ذلك الرجل الفذ. الغريب أنني كنت اقرأ هذا البوست ويتردد في أذني لحون شاذة مختلطة ( إييييه) وقوم اوقف وأنت بتكلمني ... زرياب لم يكن موسيقيا فحسب بل كان فلكيا جغرافيا أيضا ونقل إلى الأندلسيين مع المأكل والملبس أمورا أخرى من الموضة أخذوها عنه فقد انبهروا بتسريحة شعره فقلدوه فيها وتعلموا عنه طرقا للتطيب لم يكونوا يألفونها من قبل أين مطربونا وفنانونا اليوم من ذلك العالم المتحضر الذي علم أمما كيف كيف يكون النغم والطرب كما علمهم كيف يشربون ويأكلون ويلبسون لنا الله شكرا لمرورك ودمت بخير

الكحيان يقول...

بداية موفقة لا أدري لقد اثرت شجوني وذكرتني الأندلس الضائع ومواهب ذلك الرجل الفذ. الغريب أنني كنت اقرأ هذا البوست ويتردد في أذني لحون شاذة مختلطة ( إييييه) وقوم اوقف وأنت بتكلمني ... زرياب لم يكن موسيقيا فحسب بل كان فلكيا جغرافيا أيضا ونقل إلى الأندلسيين مع المأكل والملبس أمورا أخرى من الموضة أخذوها عنه فقد انبهروا بتسريحة شعره فقلدوه فيها وتعلموا عنه طرقا للتطيب لم يكونوا يألفونها من قبل أين مطربونا وفنانونا اليوم من ذلك العالم المتحضر الذي علم أمما كيف كيف يكون النغم والطرب كما علمهم كيف يشربون ويأكلون ويلبسون لنا الله شكرا لمرورك ودمت بخير

واحدة مجنونة يقول...

السلام عليكم
لم اقرأ بعد و لي عودة باذن الله
و لكن احب ان اعتذر عن شيء ما
حذفت بالخطأ تعليقك على مدونتي
فقد ارسلت ست تعليقات بنفس الشكل
و حاولت نشر واحد و حذف الباقين و لكن يبدو ان الجميع حذف
اعتذر و بشدة
و اعتز بتعليقك
تحياتي و لي عودة مرة أخرى ان شاء الله

واحدة مجنونة يقول...

عودة مرة تانية بعد القراءة
حسنا اعجبني عنوان الفردوس الضائع للدلالة على الاندلس
حقا لقد كانت من اجمل الحضارات العربية التي نشأت و كذلك من اكثرها تطورا
البداية بزرياب ربما لا استطيع الحكم عليها الا بعد ان ارى الشخصيات الاخرى التي ستتحدث عنها
فهناك الكثير و الكثير من الشخصيات الاندلسية الرائعة
تحتاج اعتقد لقليل من البحث ان كنت تريد معلومات اكثر تفصيلا و اكثر فائدة
في المجمل اتمنى ان تستمر و تكمل الكشف عن الكنز الضائع
تقبل تحياتي و مروري و اعتذاري مرة أخرى

دون كيشوت يقول...

موضوع ممتاز واتمر بالكلام عن الشخصيات اشبه مجهوله في التاريخ بالتوفيق

جحا المصرى يقول...

معلومات جديدة فعلا
ربنا يكرمك بجد

فشكووول يقول...

ياه يا هيثم ... كان نفسى اقرأ الموضوع .. بس انت ما عندكش خط اصغر من كدا عشان نعرف نقراه ... يا راجل كبر الخط شويه

دى اول مره ازورك .. واتمنى الزياره
تحياتى

Che يقول...

اول زياره و اول تعليق .... بوست ممتاز و باين مجهودك فيه .... على فكره المقارنه لا وجه لها اصلا بين زرياب و بين الحاليين
بجد عرفتنى كتير عن شخصيه مشهوره اسما لكن شبه مجهوله تاريخيا زى نادر صديقى ما قال
تحياتى

غير معرف يقول...

والله الموضوع حلوووووووووووووووووووووووووووووووووو كتييييييييييييييييييييييييييير بس بس ما لقيت يا اخ زرياب الموضوع لدرس المدرسة الي بدي اياه بس ليش حذفت النص ينكت في معلومات مستفاد منها

ايوشة يقول...

اول مرة اعرف المعلومات دى عن زرياب بصراحة معلوماتى انه كان مغنى واضاف وتر خامس للعود غير كده لا :)