الخميس، 8 أبريل 2010

طوق الحمامة


ينظر اليها في الجامعة من بعيد ويتذكر ماكان بينهما من الحب حينما اراد ان يلبي نداء قلبه ويفتح
بابه علي مصراعيه لها كانا معا لمدة اربع سنوات كاملة الان هو وهي في السنة النهائية ينتظران التخرج يتذكرحينما
كانا في السنة الاولي وكان خجولالايتكلم معها ولكن ينظر اليها في صمت لا لا ليس الصمت المعروف ولكن ذلك
الصمت المتعارف عليه بين الاحبة ينظر اليها لمدة ثواني ولكن تعرف هي مقدار حبه في تلك النظرة التي لم تتجاوز الثواني لم يكلمها عن شىء عن هذا الحب بالكلام ولا حتي بالهمسات ولكن بالنظرات التي تحمل لها مكنونات قلبه تجاهها

لن اوصف حبيبته فهذا شىء خاص به ولكن ساوصف تبادل النظرات منها اليه كانت تبادله نفس الشعور ولكن منعها الخجل والحياء التي شبت عليه منذ نعومة اظافرها ان تبوح له بالكلام ولكن بادلته نظراته بنظرات حب جارف من جانبها له.
"الحب اعزك الله اوله هزل واخره جد دقت معانيه بجلالتهاعن ان توصف فلا تدرك حقيقتها الا بالمعاناه وليس بمنكر في الديانةولا بمحظور في الشريعةاذ القلوب بيد الله عز وجل"

" وللحب علامات يقفوها الفطن ويهتدي اليها الذكي فأولها ادمان النظر والعين باب النفس الشارع وهي المنقبة عن سرائرها والمعبرة لضمائرها والمعربة عن بواطنها فتري الناظر لا يطرف ينتقل بتنقل المحبوب ويروى بانزوائه
ويميل حيث مال كالحرباء مع الشمس "

مازال صديقنا يتذكر عندما تشجع للحظات واراد ان يكلمها عن ذلك الحب ولكنه تلعثم امامها وسألها عن موعد المحاضرة المقبلة مع علمه بها اما هي فحزنت هي تعرف انه يريد ان يكلمها عن ذلك ولكن الامر صعب عليه وصعب ايضا عليها
كيف تكلمه والمنطق يقول هو من يبدأ ذلك .

يضحك صديقنا وهو يتذكر هذه الذكريات ويضحك في نفسه اكثر عندما كان يراها من بعيد ويحاول ان يراقبها لا لشىء خبيث في نفسه ولكن حتي يبعد عنها اي اذى حتي لو من النسيم المحيط لها يتذكر عندما رأها في احدى المحاضرات
ويحاول ان يتقرب منها اكثر ولكن يمنعه حياءه من الجلوس جوارها ولكن يحاول علي قدر الامكان الجلوس بالقرب منها حتي يشعر بالطمأنينة .

" ومنها الا قبال بالحديث بما يكاد يقبل علي سوى محبوبه ولو تعمد ذلك ومنها الاسراع بالسير نحو المكان الذي يكون فيه
والتعمد للقعود بقربه والدنو منه واطراح الاشغال الموجبة للزوال عنه "

يتذكر عندما نادى عليه ملقي المحاضرة " ابو قميص ازرق يقوم يقف ويقول لي ماذا كنت اقول" ولم يرد عليه لانشغاله بها .
" والاستهانة بكل خطب جليل داع الي مفارقته والتباطىء في الشىء عن القيام عنه"

مرت الايام الي ان جاءت الاجازة الصيفية جاءت الايام الصعبة عليه وعليها عندما يتذكرها في عمله الصيفي يضطرب قلبه وتضطرب الغدة الدمعية عنده ليجد نفسه دامعا ويدعو الله ان تمر الايام حتي يراها مرة اخري اما هي تعيش احلك ايام حياتها علي مدار العام تسهر باليل تفكر فيه رغم انها تحاول ان تنساه ولو مؤقتا ولكن ينغلب عليها صورته
قل طعامها وشرابها كانت تدعو الله ان تلاقاه سريعا ولو نظرة سريعة ثم تموت بعدها.


" ومن علاماته حب الوحدة والانس بالانفراد وتحول الجسم دون حد يكون فيه ولا وجع مانع من التقلب والحركة والمشي دليل لا يكذب ومخبر لايخون والسهر من اعراض المحبين وقد اكثر الشعراء في وصفه وحكوا انهم رعاة الكواكب ووصفوا طول الليل"

تنزل هي الي المتجر القريب لها لتبتاع اشياء للمنزل لم تكن تتوقع مقدار السعادة التي ستنزل عليها من السماء بعد ثواني
رأته ......... لا انتي كاذبة ياعيني ليس هو بل شبيه له يرسل المخ لعينها اشارة انه هو نعم هو حبيبها يضطرب قلبها
وتتردد بين الدخول وعدمه وينتصر قلبها وتسحبها رجلها الي الداخل .

" ومنها بهت يقع وروعة تبدو علي المحب عند رؤيته من يحب فجأة وطلوعه بغتة ومنها اضطراب يبدو علي المحب
عند رؤية من يشبه محبوبه او عند سماع اسمه فجأة "

في نفس اللحظة يراها مثلها تماما لم يصدق عينيه انها هي ولكن تماسك وسألها ماذا تبغي شراءه ...........
تتكلم عن الشراء ونفسها من الداخل تتوق الي كشف الحقيقة وهو كذلك ولكن استوقفها وهي خارجة باسمها واخيرا
استجمع شجاعته وقاللها انت زميلتي في الكلية انتي تعلمين كل شىء انا...... لم يقدر علي نطقها ولكن هي ادركته
وقالت اعرف كل شىء.........

اتفقا سويا بعد ذلك الا يكلما بعضهما في شىء من ذلك الا بعد ان يتجهز لتقديم نفسه لاهلها واتفقا الا يخرجا معا او يكلما
بعضهما الا في اطار من الادب والدين وتعاهدا علي ذلك اطمئن قلبه واطمئن قلبها وهما الان في السنة النهائية ومازال يجاهد من اجل ان يتقدم لها ويصبح فارس احلامها المبجل.

" ومن افضل ما يأتيه الانسان في حبه التعفف وترك ركوب المعصية والفاحشة وان لايرغب في مجازاة خالقه له بالنعيم
في دار المقامة وان لايعصي مولاه الذى جعله مكانا واهلا لامره ونهيه وارسل اليه رسله "

" وان من هام قلبه وشغل باله واشتد شوقه وعظم وجده ثم ظفر فرام هواه ان يغلب عقله شهوته ويعلم انها النفس الامارة بالسوء ويذكرها بعقاب الله تعالي"

من كتاب طوق الحمامة في الالفة والالا ف لابن حزم الاندلسي


دمتم بخير

هناك 35 تعليقًا:

فشكووول يقول...

يا خساره انا كان عندى امل انى اكون اول تعليق

فشكووول يقول...

السلام عليكم هيثم

تحياتى

اكتب اول تعليق بس وبعدين نشوف حنعمل ايه

فشكووول يقول...

مش عارف هو كان ابن حزم عندهم جامعه وفيها اختلاط بين البنين والبنات ولا انت حاولت تقتبس من ابن الحمامه وتطوع الموضوع لهذه الايام

الحب يا بنى وما ادراك ما هو عامل بيخلى الانسان مساهم فى نفسه سرحان فى ملكون حبيبه ولا يدرى من الدنيا اى شيئ .

تحياتى

هراء لا داعى له ..... يقول...

قصة حب جميلة جدا و تركيب القصة على النص رااائع


لكن فى مصر

الحب لا يعيش

أبوها هيطلب منه تمن غالى فى البيعة لن يقدر على توفيره

عطش الصبار يقول...

ومنها بهت يقع وروعة تبدو علي المحب عند رؤيته من يحب فجأة وطلوعه بغتة ومنها اضطراب يبدو علي المحب
عند رؤية من يشبه محبوبه او عند سماع اسمه فجأة "
اعتقد ان ده الحب الرومانسى
فى فتره ما شعرنا به وتعذبنا به
عندك قدره على عمل مزج بين الماضى والحاضر وتقريب الصوره
لكن هل تعتقد ان النوع ده من الحب مازال له تأثير
اعتقد لو دام هذا الحب لتغيرت سلكيات وافكار
تحياتى

sony2000 يقول...

بجد ياريت كل الناس تحس الاحساسيس الجميله دي:)

محمود المصرى يقول...

انا عايزك تكون واثق من نفسك وتيجى تزورنى
www.mahmodalmasre.blogspot.com

sal يقول...

""""
باب الهجر:
من آفات الحب وهو على أنواع: هجر يفرضه وجود رقيب على المحبين إبعاداً للظنون، وهجر بغرض التذلل بهدف امتحان حب كل من الطرفين، وهجر لذنب ارتكبه المحب وهو موجع، لكن فرحة اللقاء ثانية لا تعدلها لحظة أخرى في الحياة، وهجر لملل أحد الطرفين من الآخر، وهجر المحب لمحبوبه لدى إحساسه بجفائه أو ميله إلى شخص آخر، وأخيراً هجر القلب وهو يذهب بالعقول وليس له دواء شاف.""""
""""""

ومما قال رحمه الله

: من العجائب أن الفضائل مستحسنة و مستثقلة, والرذائـل مستقبحة و

مستخفة.

* : من أراد الإنصاف فليتوهم نفسه مكان خصمه فإنهُ يَلوحُ له وجه تعسفه.

* : إن أُعجِبتَ بمدحِ إخوانك ففكر في ذم أعدائك إياك, فحينئذ يَنجلي عنك العُجب,


كان ممكن اخى هيثم ان تعطينا فكرة بسيطة عن ابن حزم حتى يتم التعرف عليه بصورة اكبر

تقبل تحيتى وتقديرى

عمرو جويلى يقول...

السلام عليكم
أحيك أخى الكريم علي
قدرتك علي ربط الماضي بالحاضر
خالص تقديري

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

حلو جدا المزج اللي عملته بين كلام ابن حزم ومشاعره ومشاعرها
وحلوة عهودهم
وان شاء الله اللي يراعي ربنا في عهوده ربنا يعينه على ان يوفي بها

تحياتي على الحلم الشمروع

Sarah Sobhi يقول...

حلو جدا ياهيثم بجد
المزج متوافق و اسلوبك ممتع اوى

كلمات من نور يقول...

حلو المزيج داه ...الماضي والحاضر ........والحب الذي يسير برضى الله عز وجل يثمر خيرا كثيرا ...تحياتي

عايزينك معانا

http://mhg1962.ba7r.org/forum.htm

osama يقول...

سلامات هيثم
تأسرنى دائما تدويناتك الجميلة باختلافها المفكر الجميل
اين حزم الاندلسى او الظاهرى هو امام جليل وصاحب مذهب متفرد ، لديه ايضا كتاب فى الاحكام يسهل حفظه اسمه الاحكام فى اصول الاحكام اوصيك به
تقبل تهنئتى بنجاح قصة الحب الجميلة التى كتبت طرفا منها هنا، لقد تذكرت نفسى ايام الجامعة
وفقك الله
وتحياتى

ماجد العياطي يقول...

ما اجمل مقالك يااخي الكريم

وما اجمل الجمع بين الماضي والحاضر

احسنت ياهيثم

وفقك الله

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم .....
هذا هو حب الكرام
حب العفه والطهاره ...
...
جميل تطعيم القصه بجواهر إبن حزم..
...
دمت بخير

Haytham Alsayes يقول...

وعليكم السلام ياعمو فشكوول

دايما بتبقي اول تعليق

انا حاولت ان اقتبس من كتاب طوق الحمامة علي قصة خيالية تقليدية من عندي

منور ياعمو دايما

Haytham Alsayes يقول...

هراء لاداعي له

منور في اول زيارة ويارب ماتكون الاخيرة

وشكرا علي المجاملة وفعلا في مصر الحب بيموت من افعال الاهالي في الشباب والبنات في مطالب الزواج كان الله في عون الجميع

تحياتي لك

Haytham Alsayes يقول...

عطش الصبار
دايما منواراني والله

الحب له تأثير السحر في حياتنا ولو تملك الحب من قلوبنا لغير الكثير من افعالنا الهوجاء

شكرا لمرورك

Haytham Alsayes يقول...

سوني
منورة في اول زيارة لكي

شكرا لمرورك



محمود المصري بلفعل بازورك دايما ومتابعك كمان


تحياتي للجميع

Haytham Alsayes يقول...

اخي سال

كيف الاحوال
يارب تكون بخير ان شاء الله عيكون البوست الجاي او اللي بعديه عن صاحب طوق الحمامة ذاته

تحياتي لك

Haytham Alsayes يقول...

عمرو جويلي

ازيك ياستاذ
وشكرا علي مرورك ومتابعتك

..........


د ستيتة
ربنا يكرمك يارب
ويارب كل شاب يوفي بعهده ويعينه ربنا عليه

وتحياتي علي بوستاتك الجميلة

Haytham Alsayes يقول...

سارة صبحي

شكرا لمرورك

شكرا دة والله من ذوقك

........


كلمات من نور
انا بقيت معكم ودخلت المنتدى

جزاك الله خيرا

Haytham Alsayes يقول...

ازيك ياستاذ اسامة

فعلا ابن حزم كان كاتب عبقرى واسلوبه سهل وممتع
وكتاب طوق الحمامة اشهر كتبه وافضلها

اما عن القصة فهي من وحي خيالي وليس لكاتب هذه السطور دخل بها بس ياريت اخوض تجربة الحب بس طبعا في الحلال

تحياتي لمرورك

Haytham Alsayes يقول...

استاذ متجد يسعدني مرورك دايما

وما جملك انت

تحياتي لك

Haytham Alsayes يقول...

اختي نهار

وعليكم السلام

سعدت برورك جدا

تحياتي

خواطر شابة يقول...

الدمج الذي قمت به بين كتاب ابن حزم والقصة التي ترويها اعطى للموضوع بعدااخر ورونق خاص
ماقاله ابن حزم وما وصفه هو عين الحقيقة وما انتهى اليه هو ما يجب ان يكون في علاقات المحبين لكن للاسف وم ملاحظة الواقع المعاش هناك بون شاسع بين ماهو كائن وبين ما يحب ان يكون.
دمت بكل الود

morgana يقول...

بحييك ع القصه
حلوه أووووي
ربنا يهدي الشباب جميعا

ويوفق كل اتنين بيحبو بعض ويجمهم علي خير ان شاء الله

Beram ElMasry يقول...

ابني العزيز الغالي هيثم
ليست لي دواوين وانا لم اكتب الشعر الا بداية من اغسطس 2008
ولكن من قبل كنت اكتب القصة القصيرة وكنت انشر في مجلة نادي القصة من سنة 1997
وان شاء الله لو اتيحت لي فرصة لنشر ديوان فعندي المادة كافية تشبع الاذكياء من امثالك

تصويتي للبرادعي حتمي او لاي شخص اخر غير اللي بالك
وربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم

في موضوعك "طوق الحمامة" قراءة جميلة لامام جليل يري الحب غريزة فطرية تسمو بالانسان يكابدها الصالح والطالح واسقاطاتك علي الطالب العاشق موفقة. احسنت صديقي
تحياتي ولا سلام مع بني اسرائيل وكمان لا سلام مع كل من مص دم هذا الشعب

Dr Ibrahim يقول...

ربط جميل بين ما كتبه بن حزم وقصة قلما تقع فى وقتنا الحاضر ولكنها قصة أقرب الى الأدب والإحترام على عكس ما نجده فى شباب وبنات اليوم
بارك الله فيك

هيثــم رمضـــان يقول...

رااااااائعه يا هيثم بجد إسلوبك هايل والمزج جميل جداً ووصفك لمشاعر حب طاهر يراعي فيه الطرفين الله ويتعاهدوا الا يعصوه وأن يسير حبهما في الطريق الصحيح .
ديماً تدويناتك أكثر من رائعه, بجد بجد أنا مبسوط جداً بمدونتك, ربنا يوفقك

تحياتي

هبة النيـــــل يقول...

راااااااااااااائعة فعلا أستاذ هيثم

مزج رائع بين ما كتبه ابن حزم وما كتبه ابن السايس :)

بجد قمة الروعة

عديت يا حج هيثم :)

Haytham Alsayes يقول...

خواطر شابة

فعلا ماقلتيه هو الحقيقة ضاع الحب في خضم الحياه المادية التي نحياها

تحياتي علي مرورك

.............


مورجانة

يارب يجمع اي شابين يحبون بعضهما في خير

شكرا علي مرورك

,.................

Haytham Alsayes يقول...

والدي بيرم المصري

لازم ياوالدي تفكر في دة جديا انك تكتب دوواين لازم الناس تقرا الكلام الحلو اللي انت بتكتبه

وطبعا لازم اي شريف حر يصوت للبرادعي ماعدا طبعا ...
ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم

وشكرا جدا ليك علي المرور العظيم دة

تحياتي لك

Haytham Alsayes يقول...

د ابراهيم

نورتني والله في مدونتي المتواضعة ويارب دايما تشرفني


........

استاذ هيثم
فينك ياستاذ مختفي ولا في بوست جديد ولا حاجة لازم تكتب عشان تمتعنا باشعارك وكتابتك

وشكرا علي ثناءك
ولي الشرف يافندم تشريفك لمدونتي المتواضعة

Haytham Alsayes يقول...

استاذتي هبة

ولا عديت ولا حاجة دي مجاملة لطيفة منك


ربنا يكرمك


تحياتي لكي دائما ومنتظرين الجديد من تدوناتك الرائعة

..........................


تحياتي للجميع