الأربعاء، 12 مايو، 2010

برنامج سياسي


فيالدول الحديثة مفهوم يدعي البرنامج السياسي للرئيس وهو برنامج يوضح فيه الخطة المستقبلية للدولة طالما وجد هذا الرئيس سدة الحكم وغالبا مايكون البرنامج مطروح في الساحة الانتخابية بل انه الاساس الانتخابي وعرض الاراء والاجوبة والمناظرات التي تتم بين المرشح صاحب البرنامج وبين معارضي هذا البرنامج ...

حتي الان نعرف ان هذا هو المتداول ولكن هل تعلم عزيزى ان الدولة الاسلامية سبقت كل ذلك مع بعض الاختلافات البسيطة وسأعرض برامج سياسية تمت منذ عام 11 هجرية عندما توفي الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم وتولي ابو بكر الصديق الخلافة ليكون رئيس المسلمين في المدينة وكل الدولة الاسلامية الناشئة في الجزيرة العربية والخلافة في مفهومها الاسلامي المحض هي رئاسة المسلمين بالنيابة عن الرسول الاعظم اي ان الرئاسة تتضمن الناحية الدينية والدنيوية سواء بسواء ولكن بعيدا عن نظام الخلافة الذى كان فريدا من نوعه في اي نظام حكم موجود علي وجه الارض .......
كان المبتكر ايضا هو البرنامج السياسي الذى يعرضه بعض الخلفاء عن السياسة المستقبلية اثناء توليهم الخلافة مثلها مثل اي دولة حديثة الان واترككم مع خطبة ابو بكر رضي الله عنه في اول يوم تولي فيه الخلافة وكانت في الخطبة ملامح النهج العام الذي سار عليه ابو بكر علي مدار سنتين هي مدة خلافته :

لما بويع أبو بكر بالخلافة بعد بيعة السقيفة تكلم أبو بكر، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال:
"أما بعد أيها الناس فإني قد وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أسأت فقوموني، الصدق أمانة، والكذب خيانة، والضعيف فيكم قوي عندي حتى أريح عليه حقه إن شاء الله، والقوى فيكم ضعيف حتى آخذ الحق منه إن شاء الله، لا يدع قوم الجهاد في سبيل الله إلا ضربهم الله بالذل، ولا تشيع الفاحشة في قوم قط إلا عمهم الله بالبلاء، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله، فإذا عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم".

كانت هذه الخطبة الموجزة تلخيصا لبرنامج سياسي قيم جدا سار عليه رضي الله عنه والان دعوني احلل هذا الخطاب بالتفصيل كي نتعرف علي ملامح سياسته والظروف التي كانت تمر بها الدولة انذاك وهذا التحليل من وجهة نظرى المتواضعة التي ممكن ان تكون علي خطأ او صواب ولكم كل الحق في الاختلاف معي ومناقشتي في الامر.......

اولا : يجب علينا ان نمر سريعا علي الاحداث والظروف التي مرت منذ وفاة الرسول الي اليوم الذى اصبح فيه ابو بكر الخليفة الاول كان الناس في صدمة مروعة جراء وفاة نبيهم وامامهم وقائدهم وكان المتماسك بينهم ابو بكر نفسه حتي عمر المعروف بقوته وشدته انهار من هول الفكرة وعثمان لم يتحرك من مكانه عند سماعه الخبر ..علي اية حال تمت البيعة بعد شد وجذب بين الانصار الذين كانوا يريدون واحد بينهم سعد بن عبادة ورشحوه لخلافة النبي بينما اصر المهاجرون علي اختيار ابو بكر وانتهي النقاش والجدال الي اختيار ابو بكر الي اسباب عديدة ولكن يجب ان اوضح شيئا مهما وهو النقاش والجدال بينهم لم يكن معركة كلامية او تنابذ او اختلاف ولكنه كان نقاشا يسوده روح المحبة والوئام كما علمهم نبيهم صلي الله عليه وسلم اما عن اسباب الاختيار :

1/ انه اول من اسلم من الرجال ........2/ كان رفيق النبي في الهجرة ........3/ شارك في جميع غزوات النبي

4/ مكانته عند النبي وكان امام المصلين اثناء مرض الرسول الاخير

واسباب عدة اخري تتعلق بحب الرسول لصاحبه ابو بكر الذى رافقه منذ بداية الدعوة حتي النهاية ...

وكان ذلك شرح لقد وليت عليكم ولست بخيركم

ثانيا : قوله ان احسنت فأعينوني وان اسأت فقوموني : وبذلك يرسخ ابو بكر مفهوم المعارضة السياسية ويفتح للمسلمين حرية الاعتراض علي اعلي سلطة في الدولة الخليفة نفسه وليس السائد عندما تعترض علي الحاكم يخرج لك من يعترض علي فعلك الأاثم ويعرض عليك اية من القرأن " واطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم " ويسكت

ولم يكمل الايه علي طريقة لاتقربوا الصلاة حيث لابد في هذه الاية ان تصلها الي قوله تعالي فان تنازعتم في شىء فردوه الي الله ورسوله اي ان تعرضوا القضية مثار الحديث الي منهج الله في القرأن والذى بمثابة الدستور ومنهج الرسول الشارح العملي لهذا الدستور اي ان ابو بكر فهم الايه عمليا وطبقها في قوله ذلك وبذلك كان فاتحة لما يسمي الان حرية التعبير والمعارضة التي اصبحت واجب علي كل مسلم من رعايا الدولة.......

ثالثا: الشفافية المطلقة بين الحاكم والرعية في قوله الصدق امانة والكذب خيانة اى ان القرارات التي يتخذها الحاكم لابد ان يعرفها الشعب سواء اهل الشورى منهم ام بقية الناس واهل الشورى في نظر علماء المسلمين الذين فصلوا مبدأ الشورى في الاسلام يجمع الرعية كبيرهم وصغيرهم رجالهم ونسائهم غنيهم وفقيرهم ...

رابعا: قوله الضعيف فيكم قوى عندي حتي اريح عليه حقه ان شاء الله والقوى فيكم ضعيف عندي حتي اخذ الحق منه معني ذلك ان ابوبكر يرسخ مبدأ العدالة الاجتماعية ودولة القانون والمؤسسات وتكافؤ الفرص والعدل في الثواب والعقاب وقد اوجعوا رؤسنا به ليل نهار ولايطبق منه الا علي الضعيف اما القوى فأصبح له السيطرة والنفوذ والهروب الي الخارج باموال البنوك ووو ...الخ من المأسي التي نعيشها وهذا المبدأ ساقه ابو بكر من السواسية والاخاء والحرية التي طبقها الرسول في المدينة فور هجرته صلي الله عليه وسلم والاحاديث كثيرة في هذا المبدأ......

خامسا: الحث علي الجهاد وكانت ظروف الدولة تحتم ذلك الامر حيث فتنة المرتدون كانت تلوح في افق الدولة وقد دخلها ابو بكر هذه الحرب مصرا علي توحيد الدولة وانقاذها من براثن هذه الفتنة وايضا خطر الروم الشمالي واول عمل قام به الخليفة ابو بكر اتمام حملة اسامة بن زيد التي اقرها الرسول الي حدود الدولة الشمالية ..

مبدأ الجهاد والعزة الذى اختاره ابو بكر في هذه المرحلة الهامة وقد حذر المسلمون من ترك الجهاد والا اذلهم الله وقد كان عندما تركناه......

خامسا واخيرا: تحذير المسلمون من الفاحشة واشاعتها بينهم والا ابتلاهم الله بشتي صنوف العذاب في الدنيا قبل الاخرة وبذلك يرسخ مبدأ ان الحاكم ماهو الا متفاعل مع مجتمعه ليس في برج عالي لايدرى شيئا من افعال رعيته....

لكم التعقيب والاراء المطروحة لكم اريد مناقشة جادة علي هذا الموضوع وهذا رجاء من اخواني واخواتي المدونين

شىء اخر قد تتسائل الان لماذا وضعت صورة اوردغان لانني لم اجد ارتباط بموضوعنا واي حاكم عربي ووجدته في افعال واقوال اوردغان اما الحكام العرب فمكانهم معروف في مزبلة التاريخ

تحياتي للجميع

هناك 15 تعليقًا:

Tears يقول...

طيب و لو الرئيس قال وعود عسلية و براقة و الناس صدقت و اختارته

و وقت الجد لم يفى بوعوده و لا وقف العمل بقانون الطوارىء زى ما قال فى برنامجه و لا حاجة و ودن من طين و ودن من عجين يبقى الناس تعمل ايه؟

Tears يقول...

يا هيثم صدقنى المناقشة الجادة ح تقلب علينا المواجع و تفكرنا بضعفنا و ذلنا و عارنا لان احنا بقينا شعب عامل زى الست مكسورة الجناح اللى كل يوم تضرب و تسكت و بتكتفى بكنس السيدة

تحياتي

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

صورة أردوغان موفقة جدا
حفظه الله من الشر والكيد والنظام العالمي الجديد

لا يدع قوم الجهاد في سبيل الله إلا ضربهم الله بالذل
تم
شفناه
عايشينه

العجيب في امر ابي بكر وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما وعن الصحابة اجمعين انهما فعلا شيء يفرق الحق من الباطل
الحاكم الصالح لا يغضب إذا عاتبه المحكوم
الحاكم الفاسد لا يجد كلمة يرد بها على الناصح الأمين وبطانة الخير والمعاتب وصاحب الحق إلا السجون وقانون طارق وسارق

جميل الموضوع تسلم ايدك

كلمات من نور يقول...

داه كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والصديق والفاروق ..............حب لله وعمل و دين وجهاد وحنان و مزيج متكامل من الرجولة والإيمان ........يارب يارب انت العالم بحالنا والغني عن سؤالنا...تحياتي

MR.PRESIDENT يقول...

انا كنت بعتبر سيدنا عمر اقوي الخلفاء اللي جم .. في حين واحد قال معلومة خلتني اصحح وجهة نظر قال في الوقت اللي سيدنا عمر تهاون مع الخوارج ابو بكر اقسم انه لو مسددوش عقال بعير كان يعطونه لرسول الله لحاربهم عليها

ابو بكر كان معجزة ، في كونه رجل دولة هاديء الاعصاب يكثر من ذكر الله .

ابو بكر يكاد ظهر في فتنة كبيرة ظهر برابطة جأش واستطاع ان يجمع المسلمين ويقويهم واستطاع امداد رقعة الاسلام وامر بجمع القرآن ...
صاحبة الحبيب مات ولكنه رأي من منظور القائد ان الأمة تكون بالله لا بالقائد

ومن روائع أقوال الصحابى الجليل

أبو بكر الصديق رضي الله عنه



** احرص على الموت توهب لك الحياة.


** إذا استشرت فاصدق الحديث تُصْدَقِ المشورة،

ولا تخزن عن المشير خبرك فتُؤتى من قِبل نفسك.



** إذا فاتك خير فأدركه، وإن أدركك فاسبقه.


** أربع من كُنَّ فيه كان من خيار عِباد الله:

من فرح بالتائب، واستغفر للمذنب،

ودعا المدبر، وأعان المحسن.



** أكيس الكيس التقوى، وأحمق الحمق الفجور،

وأصدق الصدق الأمانة، وأكذب الكذب الخيانة.



** إن الله قرن وعده بوعيده؛ ليكون العبد راغبًا راهبًا.


** إن الله يرى من باطنك ما يرى من ظاهرك.


** إن عليك من الله عيونًا تراك.


** إن كثير الكلام يُنسِي بعضه بعضًا.


** إنَّ كل مَنْ لم يهدهِ الله ضالٌّ، وكل من لم يعافه الله مُبتلًى،

وكل من لم يُعِنه الله مخذول،

فمن هدى الله كان مهتديًا، ومن أضلَّه الله كان ضالاًّ.



** حقٌّ لميزان يوضع فيه الحق أن يكون ثقيلاً،

وحقّ لميزان يوضع فيه الباطل أن يكون خفيفًا.



** رحم الله امرأً أعان أخاه بنفسه.



** لا خير في خير بعده نار، ولا شرَّ في شرٍّ بعده الجنة.


** لا يكونَنَّ قولك لغوًا في عفو ولا عقوبة.


** ليتني كنتُ شجرة تُعَضَّد ثم تؤكل.


** ليست مع العزاء مصيبة.


** الموت أهون مما بعده، وأشد مما قبله.



** وكان يأخذ بطرف لسانه

ويقول: هذا الذي أوردني الموارد.

دندنة قيثارة الوجد يقول...

السلام عليكم ..

بالنسبة لصورة الرئيس رجب طيب أوردغان أهنيك على وضعها لأنها صورة مشرفة في حق الإسلام والمسلمين.

ومزبلة التاريخ ريحتها فاحت أوي .. ولازم نشوف ليها صرفة!!

أما بالنسبة للموضوع المطروح فأنت كفيت ووفيق به .. وأنت تتحدث عن خاتم الأنبياء الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين الذين حملوا الأمانة على عاتقهم وحرصوا على المحافظة عليها.

ولو نظرنا للوضع اليوم نجد أن الآية انقلبت 18 درجة بالناقص طبعاً .. ودا كله ليس عشان شيء زائل .. فقد قال أبو بكر الصديق .. الدنيا كباب تفتحه وتدخل وتخرج منه من الباب الآخر.

كما أن أبو بكر الصديق أول من كان له بصمة عريقة بعد موت الرسول (ص)، فهو قام بحرب الردة ولولا هذه الحرب لأرتد معظم قبائل الحرب .. فهو قد وضع الأمور في نصابها الصحيح.

بارك الله فيك وأكرمك .. آمين

ليله شتاء يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عفونا هذا ليس بزمن الرسول صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين
ولا يوجد اى مجال للمقارنة فما يحدث الان هو النقيض تماما

دام قلمك

richardCatheart يقول...

جميل يا هيثم اوى كلامك والمعلومات للى مايعرفش يعرف

وتحياتى لوضعك صوره اردوغان رئيس فى وقت قلما تجد رئيس حق

اللى قولته دا هو الاسلام الحق وفى وقت حرج جدا تم تطبيقه بعد وفاه رسولنا الكريم المصطفى صلى الله عليه وسلم وعلى ال بيته وصحبه اجمعين
للاسف احنا فى زمن جماعات ماتسمى نفسها بجماعات الدين
تتكلم باسمه وليس به كادين حق

خوفى منهم يشوهو صوره الاسلام الحاكم يبقى الصلاه بالعفيا زى مايكون الناس هاتصلى ليهم هما
يبقى النقاب والحجاب اجبار انا مسلمه الحمد لله اعتز باسلامى السمح العاقل الطيب بدون اجبار او مغالاه
لانهم يردون اقامه دوله سياسه اسلاميه وليس بدوله اسلاميه سياسه
الاسلام وجمال قوته يكمن فى بساطه وعقله واحترام الاخر كما هو واضح فى خطبه ابى بكر رضى الله عنه وارضه

للاسف مافيش كده والله اتمنى واحد زى اردوغان يظبط الدنيا والكل يبقى تحت رايه واحده

اشكرك يا هيثم على البوست الحلو دا

خواطر شابة يقول...

صورة اردوغان اختيار موفق فعلا هو من تتجسد فيه العزة الاسلامية التي كانت وضاعت من منذ زمن
فعلا خطبة ابي بكر عند توليه تحمل برنامجا سياسيا واضح المعالم والاهم من ذلك انه فعلا طبق وتم احترامه بحذافيره ليس كأحوالنا الان برامجنا الانتخابية هي وقتية ولكسب الاصوات فقط بعدها تلقى في اول سلة مهملات يقابلها المسؤول
ايام الخلافة الاسلامية الاولى كانت ايام عز ايام من كانوا يضعون الاخرة قبل الدنيا امام اعينهم لذا رفع الله شأنهم وأعزهم فيا من تبعهم تناسى الاخرة ووضع الدنيا وملذاتها وأهوائها نصب عينيه فكان حالنا كما ترى الان
دمت بكل ود

مهموهـــــــة يقول...

هيثم بجد اخترت صورة غاية في الروعة
و انا و الله من اشد المعجبين بهذه الشخصية المحترمة
الشخصية اللي عندها كرامة
الشخصية اللي رجعت الكرامة لاهل الكرامة الضايعة
يا رب يكون عندي نص واحد زي اردوجان يا رب

اما عن المناقشة في الموضوع يا هيثم
بجد اختصرتها انا في جملة
ربنا يرحم رسولنا الامين
و اصحابه الصديقين
و خلفاؤنا الراشدين
و كل من حافظ على الحق في الدين
و كل من كرم البشر في كل وقت و حين

ربنا يوفقك يا هيثم
خالص تحياتي و تقديري

فشكووول يقول...

السلام عليكم
ازيك يا هيثم
تحياتى
تعود بنا لايام المسلمين الأوائل وابو بكر وعمر وعثمان وعلى رضى الله عنهم اجمعين
كانوا لا يرون الا الله ورسوله
ولكن ماذا يرون الآن
اخجل ان اقول ما يرون
ولكن هم فى اقصى اليمين
والحالى فى اقصى الشمال
هم يخشون الله ورسوله
والحالى لا يعرف الله ولا رسوله
هم برره بشعوبهم وبكلمتهم
والحالى لا يعرف الا الكذب
وبتقول لى برنامج .. قصدك برنامج العاشره مساء؟

ليبان تكر يقول...

سيدنا ابو بكر الصديق هو احب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الى نفسي، فهذا الصحابي الجليل وسيدنا عمر رضي الله عنهما كوكبان يملآن سماء الاسلام لمعانا وجمالا، ولا يرد ذكرهما الا ويقترن به استعادة اجمل ذكريات الاسلام. اللهم ارزقنا شفاعة نبيك واكرمنا بلقاء صحابته الكرام يوم نلقاك.

sal يقول...

اهو كده يا ياهيثم تبقى قراءة التاريخ
والبحث فى الموروث شئ رائع
احييك على هذه التدوينه ومستخلصاتها ....
اما بخصوص عمنا رجب فانا متابع جيد له ومن المعجبين بتجربة حزب العدالة والتنمية

تحياتى وتقديرى

Haytham Alsayes يقول...

تحياتي للجميع

شكرا علي ابداء الاراء وعلي دخول المدونة ومروركم القيم

غير معرف يقول...

تدوينة بغاية الأهمية
ونعم الحاكم اردوغان
شكرا لك ولكطرحك مدوون متميز بارك الله بك