الأحد، 20 يونيو، 2010

ضدنا علي طول الخط


احرقوااااااا كتبه ازيلوها من الوجود هذه الكتب ضالة فيها بدعة فيها انحلال فيها رجس من عمل الشيطان انها ضد المبادىء ضد الاخلاق ضدنا علي طول الخط احرقوهاااااااا يرحمكم الله احروقوهاااا ولكم الاجر والثواب من العلي المنان احروقها يعزكم الله يرضي عنكم اجمعين ..الكتب ضدنا علي طول الخط احروقهااااااااا......

اذا اردت ان تهين كاتب وتذله وتحرقه وتموته عليك ان تحرق كتبه او تسب مافيها وتسفهها وتركم عليها تراب التعصب والجهل والمصلحة ..اذا اردت ان تقتل كاتب فاكسر قلمه اذا اردت ان تقتل كاتب اشترى قلمه ..اذا اردت ان تقتل كاتب اعطيه مالا وقربه من السلطان اذا اردت ان تقتل كاتبا حاربه في صميم افكاره ..ستجده تابعا له ..عندما يكون الاديب قريب من السلطان سيجرى وراء الكلاب بعدما كانت الكلاب تجري وراءه ..وهكذا يبيع الكاتب قلمه ...

احرقواا كتب الضلال ..احرقوا كتب الفسق والفساد والافساد انها ضدنا علي طول الخط

لم يكن الامام الكبير ابو حامد الغزالي يتخيل ان كتابه الاعظم والاشهر احياء علوم الدين ستتعرض للقتل والحرق والشنق علي يد حفنة من الجهلاء علي اساس انها كتب ضلال ولكن اين هي القصة واين هي الحقيقة ؟

القصة في الاندلس في عهد المرابطين واميرهم علي بن يوسف الذى اشار عليه علماء الفقه وطبقة العلماء ان يحرق هذا الكتاب المضل المفسد الذى يأذى الدولة اكثر مما ينفعها ..اه هنا يكمن الخطر هنا تكمن الحقيقة هنا تكمن القصة ..هذا امر دبر بليل وبنهارفي كل ساعات اليوم ..الحكاية اذا ان العلماء والفقهاء تدبروا امرهم وعزموا جهدهم وعقدوا عزمهم الا يتدخل احد في شأنهم ..

المرابطين كانت من اجل دول الاسلام قاطبة شهدت ديموقراطية الاسلام الحقيقية وشهدت الشورى وشهدت حكم المؤسسات وشهدت الرأى والرأى المضاد ولكن للاسف الشديد كأى دولة لها منحدر نهاية وكانت هذه هي البداية او اقصد النهاية ..

علي اية حال علي بن يوسف اصدر قرارا بأحراق كتب الغزالي لابد ان تحرق لابد ان يستتب الامر ويستتب العلماء ويكون المذهب المالكي هو السائد والرائد والقائد وما سواه باطل ..
احرقواا كتب الضلال ..احرقوا كتب الفسق والفساد والافساد انها ضدنا علي طول الخط

وهكذا كانت البداية والنهاية في ذات الوقت حرقت كتب الامام في ساحات المساجد في قرطبة الي اشبيلية الي المرية الي مالقة الي غرناطة وامتدت الي مراكش وغيرها من مدن المغرب والاندلس ..
الحقيقة اذن تكمن في الفقهاء والعلماء الذين كانوا يسيطرون علي الاوضاع وطارت شهرتهم الافاق ومابعد الافاق وتدخلوا في الحكم ومصيبة الدولة المرابطية في ذلك فيما يسمي بتخالط السلطات (بضم السين ) الي مايعرف بالسلطات (بفتح السين )..وكما فتحت السين فتحب ابواب الجحيم علي كتب الغزالي التي تحارب هذه الطبقة التي تعرف عندنا بعلماء السلطة والمنتفعين والذين اسماهم الغزالي بعلماء السوء وقد افرد لهم بابا كاملا تحت عنوان علماء السوء وافات العلم والذى اوضح فيه ان العلماء من هذه النوعية اجارك الله من اشد الناس عذابا يوم القيامة ..وعلي العالم ان يكون زاهدا مافي يد السلطان بعيد عن الجاه والنفوذ والسلطان والا فالويل الويل له يوم القيامة ...

احرقوااكتب الضلال ..احرقوا كتب الفسق والفساد والافساد انها ضدنا علي طول الخط

اذن هي الحقيقة ..نفوذ لا اكثر ..وليذهب العلم الي الجحيم ..والغريب او العجيب كان في المعارضين فكانوا اضعف من علماء السوء الذين حرقوا الكتب وافتوا بذلك ولم تتعدى المعارضة سوى الحزن او الاختباء بكتاب الغزالي وكفي ويجب ان تعذرهم فقوة الظلم والافساد الحقيقي كانت مستفحلة ومتغلغلة ..وهكذا حرقت كتب الغزالي واصبحت رمادا ..

احرقوااكتب الضلال ..احرقوا كتب الفسق والفساد والافساد انها ضدنا علي طول الخط

"وانا اعلم انه سينكر علي بعض المتعصبين تأليفي لمثل هذا ويقولانه خالف طريقته وتخلي عن وجهته وما لاحل لاحد ان يظن في غير ما قصدته قال الله عز وجل :يأيها الذين امنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم "..
"واني اقسم بالله اجل الاقسام انني ماحللت مئزرى علي فرج حرام قط ..ولا يحاسبني ربي بكبيرة الزنا منذ عقلت الي يومنا هذا .."

كم انت رائع يابن حزم ..كم انت نبيه ..كم انت تعرف قومك وتفرز صفاتهم كان يعلم مقدار التعصب والتشدد في رفض الرأى الاخر الي درجة الافناء والنفي والقتل الادبي والمعنوى وقد يصل الي القتل الحقيقي كان يكتب هذه النهاية في كتابه الاروع طوق الحمامة الذى يعتبر كتاب حب من الناحية النفسية لا الجنسية ولا المزاجية ولا التاريخية في استعراض قصص الحب الشهيرة ولكنه تغلغل في عقل وقلب ووجدان المحب ونفسيته وتقلبه ووفائه وشقائه وسائر احواله واخرج كتابه طوق الحمامة في الالفة والايلاف في مزيج من كل هذا واعتبره اسوء خلف انه كتاب جنسي وانه كتاب يحض علي المعصية كيف بالله عليكم وفيه باب كامل في قبح المعصية وبابا اخر في فضل التعفف والحث عليه .. وانه كتاب اخرجه فيلسوف لافقيه والبعض يعتبره فقيه لا فيلسوف زنديق........ واعتبره انسانا قبل اي شىء اخر ...

احرقواا كتب الضلال ..احرقوا كتب الفسق والفساد والافساد انها ضدنا علي طول الخط

ابن حزم ايضا تعرض للقتل عندما احرقت كتبه علي يد الطاغية المعتضد بن عباد وتعرض للاهانة من خصومه وتعرض للموت الادبي فكانت هذه الميتة الاولي قبل الميتة الثانية الطبيعية بعد حياة حافلة بالمصاعب واليأس من الناس لا اليأس من الله في اصلاح الاحوال كما يقول كاتبنا العظيم محمود عوض ابن حزم رجل مات مرتين ....

من المؤكد ان ابن حزم كان سيموت مرة اخري واخري واخري مما نحن فيه الان ....
احرقواا كتب الضلال ..احرقوا كتب الفسق والفساد والافساد انها ضدنا علي طول الخط


يتبع ان شاء الله

هناك 39 تعليقًا:

ماجد العياطي يقول...

احرقوا كتب الضلال .. احرقوا كتب الفسق والفساد والافساد انها ضدنا على طول الخط

هذا المبدأ قائم والى الابد الى ان يرث الله الارض ومن عليها

والظلم ظلمات ..فقد رايت هذا بام عيني

وحسبهم ان يحاسبوا يوم القيامه على ما فعلوا

ومن نوقش الحساب فقد عذب

وان اخطأوا ففي النار هي مولاهم وبئس ما كانوا يفعلون

احييك اخي الكريم فقد وصل الي احساسك

وانا في انتظار البقيه ان شاء الله

تحياتي

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
وضعت يدك هيثم فى عش دبابير بسبب هذا المقال بمعنى انه موضوع يطول الكلام فيه والتعليق عليه لا ينفع معه جميل ولا رائع ولا تحياتى لك

دى فكرة يعنى كيان وعقل واسلوب حياه
وهؤلاء العلماء موقفهم اشد لان فكرهم ليس مجرد تفكير شخصى وراى خاص لكن احكام يسير وفقها الناس ويطبقوها على حياتهم ومغاملتهم فيما بينهم

الان لو ذهب زوار الفجر لاى شخص مشكوك فى امره يصل الحد الى انهم يستولوا على مكتبته اولا قبل شخصه لانهم يدركون تماما ان الافكار لها اجنحة ومنشأها الكتاب
هذا ياهيثم مخطط قديم جدا اقتل الفكرة تملك الجسد


مقالك يحتاج ايام للرد عليه بس مضطرة اقولك برده رائع وجميل وتحياتى لك علشان ما تمل من الثرثرة

دمت بكل فكر جميل اخى المؤرخ البارع

أم الخــلـود يقول...

للأسف كتب كثيرة قيمة قد أحرقت عبر التاريخ بسبب الجهل والجهلاء .. فأي كتاب مهما كان محتواه فهو يعبر عن فكر معين ذا بعد معين وله هدف معين .. فيجب علينا احترام رأي الآخر وتقبله ثم مناقشته في مضمون ما كتب ومحاولة ردعه لو أخطأ وتصويبه لو أصاب .. أما التعامل مع العلم جزافا هكذا فهو أسلوب الذين لا يملكون الحجة.

بارك الله فيك على هذه الدندنة الجميلة .. تحياتي لك

Tears يقول...

زى ما حصل مع ابن رشد

اى كتاب مش عاجب الناس مهما كان ما به فالافضل الرد عليه بكتاب

احنا فى عصر الغوغاء...حتى لو فيلم مش عاجبهم او اغنية او او او....تلاقى عنف سواء لفظى او غير ذلك

جنّي يقول...

السلام عليكم

لست مع القائلة انك دخلت عش الدبابير .. المقال من حقك ان تنقد ما انت ناقده ..

انا اراهما اي الفريقين ( المتعصبين والتنويريين او العلمانيين ) في جناح واحد يضيق بالرأي الآخر .. فمن ينقض ( نعم بالضاد ) ثوابت الدين ويسخر من الدين بل وتصل السخرية الى نبينا صلى الله عليه وسلم وتتعداه الى الله سبحانه وتعالى باسم الابداع فله الحق ان يقول ذلك ويبدع ما شاء له شيطان ابداعه .. ولا يقبل النقد ولا مناقشة افكاره وان كانت مسممة .. والمغالون يلجأون الى اساليب في نقد ما ينقضونه بطرق بعيدة عن وسطية الاسلام .. فكلاهما في خندق واحد في رفض الآخر بصرف النظر عن ايهما على صواب وايهما على خطأ ..

ELMOSTAFZ يقول...

ضريبة التميز و العلم المنفرد ، لازم المضاد دايما يكون موجود و يقاوم الإتجاه الصالح ، زي مافي مضاد بيقاوم الإتجاه الفاسد...
ربنا يستر م اللي جاي...
لك كل ود و احترام....

Sharm يقول...

المشكلة دلوقتي ان علماء السطلة وحشين
و العلماء اللى مش تبع السلطة اوحش
كله بينافس بعض دلوقتي في التفاهة

خواطر شابة يقول...

العالم عندما يهادن السلطة ويفكر فيما سيجنيه من ورائها يفقد جلال علمه وصلابة مواقفه ويصبح مجرد تابع يدور في فلك السلطة وللاسف هذا هو حال كثير من علمائنا اليوم

♥♥ شذا ♥ الروح ♥♥ يقول...

مقال مميز

بس الحال اتدهور بين العلماء ومحدش عارف مين صح ومين غلط
ربنا يسترها علينا يارب
احنا بزمن العجب

LOLOCAT يقول...

جنّي

السلام عليكم ورحمة الله اخى الكريم (حتى )

مقصدى بعش الدبابير دى لفظة اقصد بها السخرية من كل من يحقر الافكار للعلماء والرد عليهم بخنق افكارهم واحراق كتبهم
ليس الخوف من نتيجة الكلام وابداء الرأى ابدا
واعنى ايضا انه موضوع دسم للرد عليه ويحتاج اكثر من صفحات للنقاش ...وانا مع هيثم فى كل افكاره لان
اغلبها توافق تفكيرى ان لم يكن كلها ...واعلم جيدا مدى معاناة اصحاب الفكر الدينى والسياسى مع (الدبابير)وهذا مقصدى اخى الفاضل ...(السخرية من المتآمرين على الافكار والنقد البناء)

ليبان تكر يقول...

إحراق الكتب دليل على عدم القدرة على مواجهة اصحابها بالحجة وتفنيد ما كتبوه بالعلم والمعرفة، لذالك كان هذا السلوك دائما الاسلوب المفضل لدى الجهلاء لمصادرة فكر الآخرين. واشهر من اتبع هذا الاسلوب لمواجهة خصوم الفكر هي الكنيسة الكاثوليكية في ايام سطوتها.

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا يقول...

احرقواا كتب الضلال ..احرقوا كتب الفسق والفساد والافساد انها ضدنا علي طول الخط

الجمله اللى مشيت بيها دى جميله اوى

بس اللى بيحصل ده أوقات بيبقا بسبب الجهل

تحياتى على الموضوع الجميل ده

دودي فلسطين يقول...

الكتاب فكره والفكره صاحبها المؤلف
لانها من عقله من نفسيته
والكتاب هو توصيل فكره جيده لاكبر عدد ممكن من القراء

انا اعرف الغزالي فهو معروف وكتبه قيمه
ان كان الاحراق والسب فيها
فيكون من جهله وتطميس هويته
بين الشعوب

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

انا ثقافتي التاريخية محدودة اوي يا هيثم فيما يتعلق بالعصر اللي انت بتكتب عنه حالياً ..
عاوزة أشكرك على إنك بتديني فرصة إني أعرف حاجة جديدة كل مرة باجي هنا ..
عارفة اني ساعات مش بعلق ..
بس قاتل الله الانشغال و الشغل و كل هذه الأشياء !!
:)

Tarkieb يقول...

الظاهر ان دي طبيعة عربية وراثية موجودة فينا من الاف السنين وهي ان عالم ضعيفه في الحجة بدلا من أن تقوم بكتابة كتاب ترد به على كتاب اخر يخالفهم في الرأي ..فبيقومو بتهيج الملأ البسيط عليه بحجة الكفر والبهتان... الغريب ان الحكاية دي ورثناها زي حكاية الغازية لازم تنزل وهب هب ولع في البيت..بدل من الاستماع ومعرفة الحقيقة... اقول لهؤلاء الذين رغم جهلهم مستخدمين قوتهم الجسمانية انكم ذاهبون اللي مذبلة التاريخ وبينا وبينكم التاريخ اما الكتاب وصاحبه فباقي حتى لو قتلتم صاحبه... انا يعجبني في التاريخ قصة الامام الطبري الذي منعه العامة من الخروج من بيته لمجرد اختلافه في الراي مع ابن حنبل... ووصل بهم الجبروت عدم السماح حتى بدفنه بعدما مات وانتن.. وسبحان الله بقي الامام الطبري بفكره وكتبه وذهب العوام الى عالم النسيان...بصراحة انت بلوجك يختلف عن كتير ..احسنت بجد

sal يقول...

هكذا هى المجتمعات ساعة الافول الحضارى

والامر لا جينات له حتى يمكننا وصف وربط الحالة بالعرب
او الافرنج
فكما حرقنا ...هم حرقوا

كل الاحترام لاى مخالف
ولا اكراه فى الدين ولا فيما سواه

تحياتى وتقديرى

sal يقول...

انت فاهم يعنى ايه
جنسيتى انسان
فهمنى ...الله يكرمك

Haytham Alsayes يقول...

ماجد العياطي

كويس ان الاحساس وصل
والظلم اكيد موجود زى الخير طبعا

شكرا لمرورك
نورتني

Haytham Alsayes يقول...

LOLOCAT

مقدرش اقول حاجة بعد كلامك
مظبوط الكلام دة وفاهم طبعا وجهة نظرك وفيه توافق فكرى معك ايضا
لانها الحقيقة
انفتاح الفكر من القرأن والدين بدليل لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي
سياسة اسلامية تقرر الحرية في التفكير والكتابة والفكر والتدبر حتي لو له معارضون

تحياتي علي دخولك القيم

Haytham Alsayes يقول...

أم الخــلـود

نورتي يام الخلود
وانا معاكي في طرحك
اكيد خسرنا العلم اللي اتحرق وفيه كتب وعلماء لم نسمع عنهم حرفا بسبب ذلك

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

Tears

وصلنا احنا حتي في البيت الواحد مختلفين علي الفرق والاغاني والافلام والكتاب وقيسي
مفيش ثقافة الاختلاف للاسف

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

جنّي

مفهمتش قصدها
هي ردت عليك

وكعاك طبعا
الفكر محاربته بالفكر والحجة والبرهان
وانا شخصيا مع حرية الفكر
اللي هو اساسا فكر اسلامي خالص

تحياتي ونورتني

Haytham Alsayes يقول...

ELMOSTAFZ

اللي جاي اكيد احسن
ان مع العسر يسرا

نورتني

Haytham Alsayes يقول...

Sharm

اكيد فيه الوحش بس اكيد برده في الكويس
متبقاش متشائم

تحياتي لك

Haytham Alsayes يقول...

خواطر شابة

للاسف ياخواطر كلامك مظبوط جدا

انا اسف علي قلة تواصلي معك بس تقريبا فيه مشكلة في صفحتك كل مادخلها تقفل تاني بس اكيد المشكلة من عندي
ربنا يسهل واكيد متابعك رغم عدم تعليقي عندك

نورتيني

Haytham Alsayes يقول...

♥♥ شذا ♥ الروح ♥♥

زمن عجايب دة اكيد

دخلت عنك ياشذا ومش عارف اعلق قافلة التعليقات ليه
ومتزعليش من اي حد شتم او قال لفظ قولي حسبي الله
ومتخديش في بالك

تحياتي ياشذا

Haytham Alsayes يقول...

ليبان تكر

بالفعل دليل علي ضعف العلم عند هؤلاء الجهال واكيد هناك ظواهر اخرى من المسلمين وغيرهم
الظاهرة عامة

تحياتي علي دخولك القيم

Haytham Alsayes يقول...

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا

احلي سنيوريتا داليا
والله مش الجهل بس ساعات الاحقاد والمنافسات الشخصية
والخوف من النفوذ والفلوس يبقي اشد وانكي

منورة المدونة بجد

mrmr يقول...

احترام الرأى لا يفسد للود قضيه
مهما كانت هذه الكتب علينا ان نحترم اراء الاخرين
دون التعصب
مش عاجك الكلام القى به عرض الحائط
لازم يكون ده حالنا اجمعين
تمنياتى اليك بالسعاده

richardCatheart يقول...

تحياتى يا هيثم على البوست الجميل

للاسف ضحيا التخلف وعدم التفهم والانصياع كتييييير

ولو لمجرد الاختلاف بنوصل لمراحل تكفير

وبينسو ان ربنا حثنا على التفكير والاجتهاد

حثنا على البحث عن العلم بادم لايمس الاصول المهم فى شىء
فالباقى اجتهادات واجبه علينا كابشر مابالك بالعلماء


بس للاسف الاسيف احنا لسه كده بالرغم من الادعائات بالتقدم والتحضر

هانستنى باقى البوست

Haytham Alsayes يقول...

دودي فلسطين

صح كل كتاب يحوى فكرة صاحبه
ولازم نحترم افكاره حتي لو معارضة لينا

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

قهوة بالفانيليا

شيماء
ازيك

ربنا يكرمك علي المجاملة دي

لو عاوزة تسألي علي ايى حاجة في التاريخ انا تحت امرك

وقاتل الله الانشغال الف مرة

تحياتي ياصاحبة القهوة الجميلة

Haytham Alsayes يقول...

Tarkieb

ازيك ياتيكو ياجميل
مش العرب بس يافندم
لا تنسي محاكم التفتيش في اوربا خاصة اسبانيا بعد خروج العرب لا تنسي الكنيسة الكاثلوكية ضد البوتسانت وغيرها
حرية الفكر طارئة علي الغرب من فترة قليلة قرنين لا اكثر اما قبل ذلك فحدث ولا حرج
والظاهر انها صفة انسانية بعيد عن الدين والثقافة والاماكن والازمنة

تحياتي لك ياتيكو

Haytham Alsayes يقول...

sal

صديقي العزيز
متفق معاك وانا قلت الكلام دة لتريكيب

وبخصوص الحملة الحقيقة في لخبطة وفي ناس انتقدتها كتير بس انا مش فاهمها حتي الان فعلا

تحياتي الشديدة لك

Haytham Alsayes يقول...

mrmr

وانا كمان متوافق مع هذا الفكر

منورة المدونة
تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

richardCatheart

ريتشاردو
كتيييييييرا جدا فوق ماتتخيلي في التاريخ ضحايا للفكر
وان شاء الله اكتب عنهم في التدوينة الجاية في توليفة عتجبك جدا

تحياتي ياجدع اسكندرانية

كلمات من نور يقول...

كثيرون هم ابن حزم في زماننا هذا ..........الله يرحمنا برحمته الواسعه ويعيينا يا هيثم ........انت ليه مختفي عن المنتدى؟؟؟؟؟؟؟؟ الكثيرون يفتقدون كتاباتك هناك

Haytham Alsayes يقول...

كلمات من نور

تضاد افكار يبرز الجهل ويوضحه
ربنا فعلا يرحمنا
ان شاء الله سادخل قريبا

تحياتي

أبو حسام الدين يقول...

عندما يجد السلطان حاشية من العلماء الذين يسمون علماء البلاط، يزينون له ما يرون ويقبحون له ما يرون، تكون الطامة الكبرى، أرى أن ابن رشد كذلك أحرقت كتبه، بدعوى الزندقة والكفر..
المشكلة أن البعض ما زال يأخذ منطق التكفير من بطون بعض الكتب القديمة التي ربما هي ترجع إلى فترة معينة لعالم من العلماء كانت له فيها رؤية فكرية معينة، ثم غير منهجه التكفيري، ومع ذلك بقيت تلك الكتب يأخذ بها الكثيرون في عصورنا متجاهلين أن ما قال واعتقده تراجع عنه في أخر حياته..
أرجو أن تكون الفكرة وصلت.

وشكرا لك أخ هيتم.