الخميس، 16 ديسمبر، 2010

فيلم هندى (1)


الجو الحار الخانق ..يقولون ان الهند دائما كذلك ..اذا ذهبت الي الهند فحتما ستعرف ذلك قبل مني اما لو كنت كحيان
فانك ستعرف ذلك من الافلام الهندى التي فيها كثيرا من الابى تبت شان وشاروخان الي جانب الهندوس ونسائهم المميزات بالنقطة الحمراء في وسط الجبهة وايضا ستعرف ان الجو حار وخانق من طول الفيلم والضرب الذى يحويه وستجد الفتاة التي يحبها كبير القرية ويقف في وجهه الشاب الهندى الاسمر الذى يحبها من كل قلبه ويتذكر ايام الطفولة ويتذكرها عندما كانت ........
ماهذا هل سأحكي لكم قصة فيلم هندى ممل حتي اشعرك ان الجو خانق وكئيب وحار كحرارة الهند الموسمية ام ماذا ؟؟؟ علي اية حال عرفت الان ان الجو حار كحر الهند ولكن عليك ان تعلم معلومة اخرى قد تلومني انني لم اقولها لك واجدك في النهاية تسبني باقذع الشتائم ..هذه التدوينة طويلة كفيلم هندى ..حارة خانقة كجو الهند ..كئيبة ..محزنة .. واطلب منك طلب اذا لم تجد من نفسك القدرة علي القراءة لا بأس ..واذا تريد فذنبك علي جنبك ولكن انصحك قبل قراءاته ان تحضر لنفسك كوبا من الشاي ابو نعناع مع تشغيل موسيقي فيلم وا سلاماه لجون ستلارى الموسيقار الايطالي ..وهيا بنا ..اسمع من يقول اتخنقت منك ومن حكياتك ..لا بأس ..انا مخنوق اكتر منك

غريبة هذه السينما ..اقصد السينما المصرية بالطبع ..نمتلك الكثير من الامكانيات الجبارة لتنفيذ مشروعات تاريخية لا بأس بها من حيث الجودة ولكننا لا ننفذ الا دراما خائبة ومضمونها يبعدك عن القصة التاريخية الاصلية التي هي من وجهة نظرى اكثر امتاعا واكثر فائدة ..علي اية حال بدأت الدراما المصرية تنتج تاريخا جيدا الي حد ما اذا اعتبرنا ان ذلك بداية ليس الا ..فيلم واسلاماه رائع كان ومازال يشدني برغم انني اضحك كثيرا الان من سذاجتي قبل ان التحق بالكلية واعرف الحقيقة التاريخية ..ولكن هو جيد من حيث المضمون عن افلام كثيرة في هذه الفترة من الزمن ولكن تأكدوا ان الحقيقة اكثر امتاعا ..اكثر ايلاما ..اكثر عبرة ..اكثر املا في المستقبل ..

الان اترككم لاصدقائى الجدد هم من سيتحدثون عن القصة كاملة بدون تزييف او نقصان ..القصة كما شعروا بها ..كما رأوها ..القصة كاملة .....

سيف يتحدث ...

كيف حالكم يارفاق ..هل تخشونني ؟؟.. هل لانني سيف بتار تخافون مني وتهابوني اكثر ؟؟ علي اية حال اصبحت ذكرى ليس الا غير ان هذا الثرثار صديقكم هذا جلبني من متحف التاريخ لكنت الان فيه اتذكر مافعلته ولا اذيعه لاحد ..من اين ابدأ هل ابدأ من مولدى ..وهل لي اي اهمية الا باهمية صاحبي الهمام القائد الذى ارهب اصدقاءه قبل اعداءه ..نعم ابدأ بمولده هو ..اعدكم انكم ستستمتعون كثيرا بحكاياتي وكفي ثرثرة ارى انني اطلت عليكم واصابتني عدوى الثرثرة من صديقكم ..كيف تطيقون هذا الثرثار ؟؟...اذن فلنبدأ ....

تيموجين او جنكيز خان بعد ذلك ..الرجل الذى سفك دماء البشرية ..يقولون ان بعد قائدى جاء من يدعو هتلر وانه اسفك دماء كثيرة من البشر ..اؤكد لكم ان هذا الهتلر لم يكن في قائدى الا غمد لسيفه الذى هو انا ولا يساوى اي شىء من مهارته وقسوته وهدفه وعلو همته ..ولا تسألون اي احد عنه الا انا وانا فقط ..انا الذى اعلم عنه كل شىء ..استخدمني كثيرا في الفتك باعدائه لازمته من صغره الى موته ..تيموجين ذلك الاسطورة الان اصبح له نفس يتنفس ونمو يكتمل كباقي الاطفال وكراهية تتنامي كباقي الاشرار ...

سماه ابوه تيموجين عندما انتصر ابوه قائد القبيلة علي عدو له يحمل نفس الاسم وعندما رجع الي زوجه علم انها انجبت ولدا فاسماه تيموجين تيمنا بالانتصار العظيم وقيل ان في يده قطعة من اللحم مغموسة في الدم فقال الحكماء لابوه هذا الولد سيكون له شأن عظيم وسيسود العالم وسيسفك الدماء ..هل تيموجين سمع هذا الكلام فقرر ان يكون كذلك ؟؟اما انه قرر ذلك وهو في بطن امه ؟؟

الاب يموت في ظروف مأساوية ويترك الزوجة وضرتها واطفالهما يتشردون في الصحارى التي لا ترحم احدا لان الطامعين في قيادة القبيلة بعد ابوه كان لهم رأيا اخر والرأى انتصر وتشرد الاطفال وبدأت الكراهية تكمن في نفس قائدى تيموجين وتبدأ معها رحلة المعاناة ويبدأ قطع الطريق الذي اصبحت وظيفة تيموجين واخوته وتبدأ خطته لاذلال من اذلوه وطردوه صغيرا ...

دائما الدنيا تعطي وتمنح في نفس الوقت التي تنزع وتمنع ..هكذا خلقها الله وهكذا فهمها الناس وهكذا خبرها التاريخ وهكذا لم يرض عنها تيموجين الذى رضي ان تكون الدنيا له لا عليه تمنحه لا تنزع منه تعطيه تدير له وجهها الصبوح وتجعله يشم عطرها الفواح ولا تجعله يرى منها الا الطاعة وهكذا طوع قدراته ومهارته وذكاءه من اجل ذلك ..

يكبر تيموجين قائدى وتكبر معه امكاناته ومهاراته وذكائه وكراهيته ايضا ..كون تحالفات للرجوع مرة اخرى الي قبيلته وخاض الحروب ..بسرعة البرق انتصر علي جميع القبائل ووحدها تحت قيادته وكون دولته ليبدأ مسيرته معي ..معي انا فقط .. والان انتقل الي صديقي "بيت الحكمة" في بغداد ليحكي جانبا من القصة ...

بيت الحكمة :

ماذا اقول لكم يااصدقائى ؟؟ ماذا اقول في افول نجم بغداد ؟؟ ماذا اقول في الاوغاد الذى اضاعوا بغداد قديما وحديثا ؟؟
ولكن علي اية حال سأحكي لكم مافي جعبتي من حكايات ..لا مفر ان افتح لكم جرحي وجرح المدينة التي كنت اعيش فيها ..مادمت خرجت الي النور لكم ..فعليكم مني ان احدثكم عن كل شىء ..كل شىء ..

انا بالطبع بيت الحكمة ..يقولون انني كنت مكتبة ضخمة للغاية بناني مولاى هارون الرشيد بعدما ضاقت مكتبته التي بناها بقصره بالكتب والقراء من اهالي بغداد ..كما جعلني معهد خاص لتعليم الناس في شتي العلوم ..كم شهدت من عمليات الترجمة التي جرت ؟؟ كم شهدت المؤلفات التي الفت بين جنباتي ..تاريخ ضخم ..لا اقدر ان اسرد كله في كلمات بسيطة ..

ساحكي لكم عن حالة المسلمين التي كانت لا تسر ولا تسعد احدا ...تمزق وتشرذم وضعف وخنوع واستكانة ..حكام اوغاد لا يهمهم الا مصلحتهم ..دينهم الدينار وديدنهم الخيانة واسلحتهم ماتيسر من رجال السلطة الاشداء الذين يبغون علي الرعية ..وشعب خاضع ذليل لا يرى ان المعارضة واجب وتقويم الحاكم ولو بالسيف فرض ..وجعلوا من الخليفة دينا ومنهجا وجعلوه ناموس من نواميس الكون التي لا تزول ..هل رأيت الشمس زالت يوما ؟؟ هل رأيت الارض اوقفت دورانها ؟؟ ..

خلافة بغداد المترهلة ..دولة الايوبيين الضعيفة في مصر ..بناها صلاح الدين وتركها لخلف اساءوا القضية وهادنوا العدو ..الافرنج الصليبيون يرتعون في الشام فيما تبقي لهم من بلاد بعد صلاح الدين ..المغرب هو الاخر انقسم الي دويلات بعد سقوط الموحدين المدوى والمخزى ..الاندلس تشعبت الي دول تحارب بعضها ..الحالة سيئة فوق ماتتصور انها نهاية الدنيا ..

اسمع صراخا ..اسمع عويلا بجانبي ..طفل يبكي ..لا يجد امه ولا ابوه ..لو كنت انسانا لكنت حنوت عليك بيدى وقلت لك لا تبك ياصغيرى ولكنني حجرا ..ولكن هل يغفر لي كوني حجرا من عبث المغول ..الله وحده يعلم ......


السيف مرة اخرى :

الان اصبح لتموجين اسم ملكي ..الان تيموجين اصبح جنكيز خان او الخاقان الاعظم امبراطور المغول المبجل ..كان قائدى من الطراز الذى يقال عليه باني دول او رجل الدولة الاول ..الكلمة كلمته هو ..القانون كلمته ..الدين دينه ..المغول يعشقونه ويبجلونه لانه زعيم القبائل المتحدة ..ولكنهم يحبونه ويبجلونه لانه جنكيز خان ..يعشقون شخصه ومكمنه ..واصبح هو الناموس المقدس لديهم وفي هنا تكمن القوة في الامة المغولية التي انطلقت غربا نحو المجد ..نحو السيطرة ..نحو الغزو ..نحو الدم ...

انا السيف البتار ..انا الذى اطرت رقابا ..انا الذى ارهبت امما وشعوبا ..انا سيف مولاى المبجل جنكيز خان ..كم لكوا ان تتخيلوا عندما انطق باسمه في هذه اللحظة ارتعش خوفا واخر في الارض من فرط الرعب ..

جنكيز خان يريد ان ينظر غربا نحو دولة الخوارزميين الاسلامية التي يحكمها علاءالدين بن خوارزم شاه ذو التصرفات الخرقاء والتي كان منها الاتفاق مع احد ملوك المنطقة غير المسلمين بالتأمر علي دولة القراخطائيين والتي كانت تمثل سد منيع بينها وبين دولة جنكيز خان الناشئة ومن هنا بدأ ينظر مولاى جنكيز خان الي الدولة الاسلامية التي بجواره بشىء من الطمع ومن هنا بدأت ابواب الجحيم تنصب علي دول كانت بمنأى عن العنف والدم ولكن كما يقول العرب دائما في امثالهم ..جنت علي نفسها براقش ..

اترككم الان الي صديقتكم الجديدة "وو اي " واذهب انا الي غمد مولاي جنكيز وتأكدوا انني سارجع لكم لتصفية..قصدى
لاكمال القصة ..

" وو اى " فتاة صينية فقيرة من بكين :

انا "وو اى" الصينية ابنة بكين او التي كانت بكين سأكمل لكم الحكاية من موقعي هنا في بكين ..جنكيز خان جاء الي هنا....جاء ليقضى علي حياتي
ليقضى علي الجميع ..عندما ارسل السلطان المسلم علاء الدين ليعتذر عما بدر منه من اشتباك صغير بينه وبين قوات المغول علي الحدود الخوارزمية المغولية والرسل وصلت الي اسوار بغداد ودخلوا الي معسكر جنكيز نفسه وقبل الاعتذار بل وعقد مع الدولة الخوارزمية معاهدة تجارية ..اكيد المعاهدة لن تستمر .. تأكدوا انها لن تستمر ..

انا "وو اى " الصينية الفقيرة التي دمرها جنكيز خان ..كم اكره المغول ..كم اكره هذا الرجل ..
عندما خرج الرسول المسلم الذى كان عند جنكيز خان وابرم معه المعاهدة التجارية ونظر الي جبال بيضاء من بعيد سأل الجندى المغولي الذى يرافقه عن هذه الجبال البيضاء التى كان يتخيلها ثلوج الا انها كانت جثث المدينة ..
عندما استيقظ اهالي بكين علي الحصار الخانق الذى اقامه هذا الوغد الذى يدعي جنكيز قرر الاهالي المقاومة ..وقرر المغول علي الذبح من يقاومهم يلاقي الذبح ..لا فائدة امام قوة المغول الجبارة ..المغول قادمون ..قررن نحن عذارى المدينة ان ننتحر ..نعم انتحرن جميعا ولم تبقي عذراء في المدينة ..نموت من اجل شرفنا ..اموت بيدى قبل ان اموت علي يد مغولي افرغ شهوته وبعدها ينظر الي بقرف ويتناول سيفه ليقطع رقبتي ..او حتي من الممكن ان اروق له فيجعلني جارية له طوال عمرى ..لا يجب ان انتحر ..يجب ان امو.......ت ..

السيف مرة اخرى ::

اهلا بكم من جديد ..رأيتم ..هه ..الصينية ماتت من الرعب ..ماتت من فرط الخوف من مولاى المبجل الخاقان الاعظم
جنكيز خان ..الان الدور علي هؤلاء الاوغاد الخوارزميين لابد من تأديبهم علي مافعلوه ..الان ...
..ارى فيكم تململا ..لا بأس اكمل في وقت اخر ..اراكم مللتم من الحديث ..سنكمل في حلقة اخرى ونقف عند هذه ..تأكدوا انني سأرجع لانتقم..... قصدى لاكمل الحكاية ..ولا بأس من الانتقام من هذا الوغد الذى اخرجني اليكم ..كيف تطيقونه ؟؟


سيداتي انساتي ساداتي
انتهي الجزء الاول من الفيلم الهندى الطويل
عاد لينتقم ...

(انا اسف علي التقصير معاكم دة اولا ،، ثانيا انا الحمد لله بخير ونعمة وفضل ،، بشكر كل اللي سأل عني ودعي ليا
ودة مش غريب عليكم يا اجمل صحبة واجمل ناس ،، ربنا يبارك فيكم ويعزكم ويبعد عنكم الكرب والضيق )


هناك 25 تعليقًا:

Dr/ walaa salah يقول...

اولا حمدا لله على سلامتك يا هيثم

بجد طريقتك في الكتابه رووعه

هقولك على حاجه انا مبحبش اقرأ في التاريخ

لكن طريقتك خلتني اقرأ البوست كله

اول مره اعرف كل المعلومات دي عن جنكيز خان

بصراحه صعب عليا كلام وواي


انا في انتظار التكمله يا هيثم

مشكوووووور بجد على المعلومات اللي عرفتها من بوستك

شمس النهار يقول...

ياسيدي فيلم هندي فيلم مصري
المهم انك رجعت
:))
ومستنيه الباقي
نفسي ايدي تقع علي زمن كان المسلمين فيه فوق وحلوين ومافيش خيانه والعالم بيخاف منهم
ماعلينا

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

الحمد لله على السلامة أولا...

أسلوب العرض مميز كالمعتاد يا هيثم.. ويحبب القارئ في التاريخ..

منتظر الجزء الثاني ، أصلي بحب الأفلام المجزأة جدا :)

على فكرة: للصدفة كنت أقرا منذ اسابيع قليلة في الموسوعة الميسرة في التاريخ الإسلامي (لمجموعة من الباحثين وتقديم د.راغب السرجاني).. كنت اقرأ تحديدا عن تاريخ المغول وفوجئت لأول مرة بحقائق كثيرة مغيبة عنا (حيث لا يعرف معظمنا عنهم سوى ما ورد في فيلم واإسلاماه!!!!)...

من هذه الحقائق أن الإسلام انتشر بينهم قبل زحفهم إلى بغداد وإسقاط الخلافة بوقت طويل جدا، وأن من أهم الأسباب التي ساعدت قطز على المواجهة الفاصلة في عين جالوت هو معاونة عدد من أمراء المغول المسلمين له بالمعلومات والجنود أيضا ضد المغول الوثنيين!!!

وأمور عديدة أخرى أعجز عن سردها في هذا المقام.. لكن هي دعوة للقراءة عن تاريخنا من مصادره وليس من الدراما.

تحياتي أخي الكريم..

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

هييييييييييييييييييييييثم وحشتنا اوى
حمدلله على سلامتك
اسجل تحياتى اولا وسلامى ولى عودة للقراءة الهادئة للموضوع الشيق

حبيت اسلم الاول عليك اخى العزيز
عودة طيبة اخى
دمت بكل خير
الى لقاء للتعليق ان شاء الله

Dr Ibrahim يقول...

حمدا لله على سلامتك..
منتظرين البقية فاسلوبك يتميز بالتشويق والإفادة..
أما بالنسبة للخط
هو دا اصلا عيب فى بلوجر فى المحرر الجديد
ساعات بيعمل حركات كده بتضايق تلاقيه بيكبر الخط الصغير ويصغر الكبير
أحسن حاجة لو عايز تكبر
تختار large

أو تسيبه متغيرش حجمه بعد ماتكتبه هيبقى زى ماهو موجود عندى لاكبير ولاصغير
تحياتى

أم هريرة (lolocat) يقول...

هيثم
دى بعض روابط للقوالب المعربة ان شاء الله تناسبك

http://www.bloggertemplates4you.com/


http://arabicbloggertemplates.blogspot.com/

لى عودة ان شاء الله

sal يقول...

حمد الله ع السلامة يا جاى من السفر
حكاية الخط دى مشكلة انا قريت لما عنيا ....

طبعا تستاهل
وانا عندى فيلم هندى تانى حانزله فى التدوينة القادمة
ان شاء الله
..............
روح لمدونة رايق كول وهما يدولك الحل بتاع الخط الصغير
عودة حميدة

تحياتى

كلمات من نور يقول...

الحمدلله على السلامة يا هيثم

نورت مدونتك وعدت عودة هندية بحبكة مصرية

بالفعل لا يصح لنا معرفة التاريخ من السينما أبدا فكم معلومات عشنا عليها سنوات كانت مجرد إضافات عجيبة لحبكات درامية وكلها أكاذيب ..والا موضوع عيسى العوام اللي عشنا سنين نحسبه نصراني وهو مسلم؟؟؟؟

في انتظار باقي القصة و انا لما بالاقي الخط صغير كده في المدونات طبعا عيوني بتشتكي بس لقيت حل
alt+

بيكبروا الخط وفعلا في المدونات لوقتي باختار الفونت
large
بس باقع اضحك لما بالاقي البويت جزء كبير وجزء خط عريض وووووووووووو

معلش نستحملهم

في انتظار الجديد

خواطر شابة يقول...

اولا حمد الله على السلامة وعود أحمد ان شاء الله
"ارى فيكم تململا ..لا بأس اكمل في وقت اخر ..اراكم مللتم من الحديث" من قال هذا طريقتك في السرد تجعل المتلقي مشدود لللموضوع ايضا طريقة الانتقال من قصة جنكيز خان لقصة بغداد والعالم الاسلامي لقصة الصين كان يتم بسلاسة مع الحفاظ دائما على وحدة الموضوع
تعرف لو كان التاريخ يدرس بهذه المنهجية لاتجه الجميع لدراسته ولما اعتبره البعض مملا
سأتابع وتأكد انك ظلمت موضوعك بتسميته فيلم هندي
دمت بكل الود

محمد الجرايحى يقول...

حمداً لله على سلامتك
ودائماً لك طابع مميز ونكهة جذابة فى كل تسطره
وأحييك على هذا الطرح العميق

وتقبل خالص التقدير والاحترام
وبارك الله فيك وأعزك
ولاحرمنا من جميل موضوعاتك وحضورك

Tarkieb يقول...

اولا حمد الله على السلامة ...الهنود الممثلات كلهم خليط اوروبي لو شفت الستات الهنود الاصليين حاجة بجد بوز غراب ...ماعلينا فاكر ايام زمان لما كان في فيديو كنا بنشوف الفيلم الهندي في ربع ساعة عشان كنا بنجري الضرب والغناء...نيجي لي واسلاماه ...في شخصيات اخترعت في الفيلم مش في القصة الاصلية زي فريد شوقي وحتي حسين رياض سلامه يعني مات وهما صغيريين بعد ما باعهم...اما الدولة العباسية فكانت لعبة في ايد الفرس وكانت بغداد بس الدولة وبره بغداد انسى ي...يابخت اعدائنا بينا طول عمرنا السبب

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا يقول...

انا بئه هدعى عليك
قولى ليه
عشان انا قرئت من البوست شويه لكن بجد عينى باظت والله زغللت
ادعى عليك بايه بئه

Dr Ibrahim يقول...

لحضرتك تاج عندى
من هنا ويحق لك الرفض أو الإجابة

Haytham Alsayes يقول...

د ولاء صالح

بشكرك علي كلامك اوى
وفي ناس فعلا مش بتحب التاريخ كتير
بس هو لازم وضرورى عشان نعرف المستقبل
اللي يدرس الماضي كويس
يعرف هو فين ورايح علي فين

تحياتي وتقديرى ليكي

Haytham Alsayes يقول...

شمس النهار

وانا استغني عنكم
استحالة حتي لو مبكتبش حاجة
هافضل ادخل عندكم ومتواصل معاكم
هو انا اطول يافندم اعرف ناس محترمة زي حضراتكم
ربنا يبارك فيكم دايما ويعزكم

Haytham Alsayes يقول...

ماجد القاضى

كلامك مظبوط طبعا يافندم
المغول دخلوا الاسلام وكونوا حضارة من اعظم حضارات الهند
ودة اللي يوضح في الاجزاء اللي جاية

شكرا لتعليقك المثمر ياصديقي العزيز

Haytham Alsayes يقول...

ام هريرة
لولو كات
ليلي

بصي جبت كل الاسامي اهو
هههههههههه

ازيك

ربنا يكرمك علي شوية القوالب هو اينعم دخت علي مانزلت واحد فيهم واستقريت علي واحد وعملت تعديلات كثيرة عليه بس مايهمش كل عشان خاطركم ياحلي صحبة وناس
ومعلش انا مقصر معاكي شوية في التعليقات
وتعالي في اي وقت واقري بهدوء وكل حاجة المدونة مفتوحة ومدونتك زى ماهي مدونتك
وبقت رسمي بعد القوالب
هههههههه

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

ابراهيم

عارف المشكلة بتاعة الخط دى بالذات طلعت لعبة لطيفة بتاعة بلوجر
بيدوخنا ابن الذينا
عارف صلحتها ازاى
من مصمم النماذج تدخل هتلاقي حكاية الخط لو برمجته منها انسي هتتحل المشكلة في ثواني
طبعا الاكتشاف دة كلفني ساعتين
اصلي مخي تخين حبتين في موضوع التكلوبيا دي
ههههههههههه

بس نصيحتك وصلت يافندم وانا اسف مقصر
وان شاء الله التاج هاكتبه بس اعذرني مش دلوقت شوية كدة

تحياتي يادوك

Haytham Alsayes يقول...

سال

شفت ياصديقي الخط اتظبط من بلوجر نفسه
اقرا بقي اللي قلته ابراهيم مش هاقوله كل شوية
هههههههههههه
بهزر طبعا

الله يكرمك برغم الخط تعبان بس قريت برضه


تحياتي ليك ياصديقي العزيز

Haytham Alsayes يقول...

كلمات من نور

عندك حق
مشكلتنا ان عندنا الامكانيات السينمائية والاعلامية ان نوصل رسالة كويسة بحقائق تاريخية بس هنعمل ايه بقي في شلة الاعلاميين والممثلين اللي بيقدموا معظمه تفاهات واكاذيب
عموما دي من ضمن احلامي البعيدة عمل قناة فيها افلام وثائقية وتاريخية
بس طبعا حلم بس ممكن بس عاوز قرن عشان احققه
هههههههههه
كله علي الله بقي

تحياتي وتقديرى

Haytham Alsayes يقول...

خواطر شابة

يعني عنوان الموضوع وحش
اممممممم
ممكن بس تابعي الجاي وانتي هتعرفي بقي ليه هندى

وربنا يكرمك علي مدحك في الكلام البسيط دة
دة من ذوقك ياخواطر

تحياتي وتقديرى

Haytham Alsayes يقول...

ا محمد الجرايحي

شكرا يافندم علي كلامك ودعائك
اعزك الله وكرمك بفضله

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

تركيب

تيكو
غاوى انت بقي افلام هندى
طيب ظبطتنا بقي بشوية شبطة وافلام هندى ومتنساش محسوبك هههههههههه
علي فكرة طول عمرى بكره الافلام دى سواء العربي والهندى بحس ان فيها هجس
هههههههه

وعندك حق هم بوز غراب ياعم مفيش احسن من المصرى
هههههههه


تحياتي ياتيكووووووو

Haytham Alsayes يقول...

داليا

ازيك ياسنيوريتا
فيييييييييييينك
ولا عشان اتخطبتي يعني
ههههههههه
ربنا يتملك علي خير
ويبارك في خطيبك ويبارك فيكي
ومعلش بقي الخط دة كان مشكلة كدة واتحلت واتظبطت الحمد لله
وبلاش تدعي عليا الله يكرمك عشان انا مش ناقص اليومين دول بالذات
مفيش مانع انك تدعيلي
ههههههههه

تحياتي ياسنيورة داليا

هبة النيـــــل يقول...

مميز جداااااااااااااااااااا في طريقة كتابتك :)

حمدا لله على السلامة