الأربعاء، 17 مارس، 2010

المشهد الاخير (2)

الان مع دولة جديدة من دول الاندلس بل انها الاخيرة هي دولة بني الاحمر التي اتخذت من غرناطة مقرا وحماية وحصن لها اجتمع المسلمون من جميع انحاء الاندلس ومن كل المدن المحتلة من العدو الاسباني خرجوا من اشبيلية وسرقسطة وقرطبة وطليطلة ليتجمع الشتات في غرناطة في دولة واحدة تتحدى المصاعب وتواجه المصير المحتوم تواجه الكارثة المقبلة كان الناس يدركون ببصيرة التاريخ ان هذا اليوم ات لامحالة انه مثل يوم القيامة لاريب فيه هذا اليوم قيامة الاندلس او نهايتها الكل يدرك ذلك من الحاكم الي اصغر طفل في دولة بني الاحمر .
الويل والثبور من الممالك الاسبانية المحيطة مملكة ليون ومملكة قشتالة اكبر الممالك واشرها طرا يتحدان ضد المسلمين الان بزواج فريدناند وايزابيلا لتكون دولة واحدة قوية الان اسمها اسبانيا تجيش الجيوش وتستعد لمهاجمة غرناطة وتتخلص من الاعداء الذين جثموا علي اراضى اسبانيا ثمانية قرون كانت نواه الاسبان ضعيفة عند الفتح الاسلامي في الشمال تكونت امارة صغيرة استهان بها المسلمون الاوائل عند الفتح توسعت فيما بعض كلما ضعف الجسد الاسلامي الواحد يتوغل المرض لتتاسقط الاعضاء عضو عضو وتموت الاندلس كالموت السريرى الذى يعيش فيه عضو واحد يعي كل شىء ولايقدر علي القيام بمهام بقية الاعضاء .

يتدخل الان الاطباء لازالته من الوجود ولكن هل هؤلاء اطباء ؟ لا انهم جزارون سفاحون محتلون قضوا علي الاندلس
دخلوا القدس وقال احدهم الان انتهت الحروب الصليبية والثاني يقول عندما رأى قبر صلاح الدين في دمشق ها قد عدنا
ياصلاح الدين والثالث صهيونى يقول في مذكراته اردت ان اوقع الاتفاق مع العرب في مدريد عاصمة اسبانيا حتي اذكرهم بالاندلس فلتكن هذه وثيقة التنازل عن فلسطين .

لا تصالح
ولو توجوك بتاج الامارة
كيف تخطو علي جثة ابن ابيك؟
وكيف تصير المليك
علي اوجه البهجة المستعارة؟
كيف تنظر في يد من صافحوك
افلا تنظر الدم
في كل كف؟
تحاصر غرناطة ويمنع عنها الماء والطعام وحق الحياة ولو طال الاعداء ان يمنعوا عنها الهواء لفعلوا والمسلمون في المغرب اقرب البلدان الي الاندلس مشغولون في مشاكلهم الداخلية دولة المماليك في مصر مشوغولون بقضايا اخري
لكم الله ياهالي غرناطة ولكن الله له حكمة من ذلك السقوط الاندلس ماهي الا مرأه يري كل فرد من المسلمين نفسه فيها ترى كل دولة في تاريخ الاندلس تحذير وعبرة الله جعل الاندلس تسقط لحكمة عنده اذا اجتهدت يابني ادم فانا معك وااه لايضيع اجر من احسن عملا واذا لم تعمل فلا تلومن الا نفسك .
استمر الحصار ومن بعده المعارك بين العرب والاسبان وقتل عدد كبير من الطرفين ولكن ككانت كلمة الاعداء هي العليا
تسقط غرناطة بعد كتابة معاهدة ان يغادر المسلمون في خلال ثلاثة سنوات علي الاكثر باموالهم ومتاعهم وشروط اخري تتعلق بشكل الحياه الجديد في ظل حكم الاسبان الذين اعطوا الحرية للمسلمين في التصرف باموالهم وفي الصلاة وغير ذلك من بديهيات الحياة هل تري معي ايها القارىء العزيز ان هناك خطأ في جملتي السابقة؟
انت علي حق بالفعل هناك خطأ انتهي عهد الحرية فلنبدأ عصر القتل والذبح والاضطهاد فلنبدأ عهد محاكم التفتيش التي عاني منها المسلمون وغيرهم مثل اليهود الامرين حتي هاجر المسلمون الي بلدان المغرب ومصر في منفي اختيارى
(هناك قري في المغرب وتونس والجزائر من اصول اندلسية حتي الان) .
في النهاية فلنعلم ان حكمة الله غالبة سنة الله في التاريخ هي الاقوى لست من هواة البكاء علي اطلال التاريخ او البكاء علي احداث الحاضر كل ذلك مكتوب عند الله ولو رجع بنا الزمان الي الوراء لحدث ماحدث ولن تتغير سنة الله من اجل اناس باعو الجهاد بالراحة وباعوا الدماء بالذهب وباعوا الشرف بالاستسلام وباعوا الارض بالكراسي و الدليل علي كلامي (بعد سقوط الاندلس بدأت رحلات الاكتشافات الي العالم الجديد الي امريكا الشمالية التي اكتشفت بروح صليبية خالصة ولتكون امريكا هي نتيجة حتمية للصليبية العالمية الان)
اذن فلنعي جيدا ونفهم التاريخ وما وراءه من حكم وعطاءات لعلنا نصحو من غفوتنا قبل فوات الاوان ......تحياتي لكم
لا تصالح
ولو قيل ماقيل من كلمات السلام
كيف تستنشق الرئتان النسيم المدنس؟
كيف تنظر في عين امرأة..
انت تعرف انك لا تستطيع حمايتها
كيف تصبح فارسها في الغرام؟
من قصيدة لا تصالح للشاعر امل دنقل .
استعنت ببعض الكتب مثل اخبار سقوط غرناطة لواشنطن افرنغ ترجمة د يحيى نصري

هناك 7 تعليقات:

بــــ الخطاب ــن يقول...

أول زيارة وإن شاء الله تدوم المتابعه
لابد أن نفتح عيوننا لنرى ما يجرى أمامنا ..

عطش الصبار يقول...

ولن تتغير سنة الله من اجل اناس باعو الجهاد بالراحة وباعوا الدماء بالذهب وباعوا الشرف بالاستسلام وباعوا الارض بالكراسي
معاك حق يا هيثم
شكرا لك

ماجد العياطي يقول...

والله يااخي جميل

حديثك ربما يكون عاطفيا بعض الشئ ولكنه يذكرنا بالامجاد

القديمه للاسلام

جزاكم الله خيرا يااخي

ارجوا ان نظل على تواصل

وفقك الله

عمرو جويلى يقول...

صديقى العزيز
السلام عليكم
لقد ذكرت عبارة هى كفيلة يسقوط أى دولة
ألا وهى لن تتغير سنة الله من اجل اناس باعو الجهاد بالراحة وباعوا الدماء بالذهب وباعوا الشرف
بالاستسلام وباعوا الارض بالكراسي
جزاك الله خيرا
وخالص تقديرى

morgana يقول...

اول زياره للبلوج بردو
بس عجبني اوي اسلوبك:)

شاب مصري مفروس يقول...

السلام عليكم
كيف حالك يا صديقي اللدود؟
المح في تدويناتك حقا روح الوعظ مما فات والامل مما هو آت و التحليل البسيط لأخطر الأحداث والشخصيات في التاريخ الاسلامي.
تلميحاتك ومقاصدك مفهومة وهذه هى لب الموضوع ان نفهم التاريخ لنفهم الحاضر ونتوقع المستقبل فالتاريخ يعيد نفسه دائما.
احييك جدا وانتظر تدوينتك التالية على احر من الجمر

هبة النيـــــل يقول...

من اجل اناس باعو الجهاد بالراحة وباعوا الدماء بالذهب وباعوا الشرف بالاستسلام وباعوا الارض بالكراسي

دقت بني

أتعلم ؟؟.. تلخيصا .. باعوا الآخرة بالدنيا..

وهي زائلة لا محالة

اللهم كثر من أمثالك وارزقك الحكمة

ونفع بك اللهم آمين

حقا أستمتع وأتعلم هنا

رغم ما تكتبه محزن لكنه أدبيا مكتوب بروعة حقا

دمت بود :)