الأربعاء، 7 يوليو، 2010

الشدة المستنصرية


طابور طويل من الناس ينتظرون الفرج من الله ويدعون ان يسهل امورهم ويعينهم علي انهاء المهمة الصعبة وان يبدأوا يومهم العصيب كأى يوم من ايامهم الرتيبة يدعون الله ان يرحمهم من الشمس الحارقة التي لفحت وجوهم واقفيتهم ويصبرون انفسهم طويلا الي ان يلمحون من ينتظرونه يخرج من هذا المكان .."يا الطاف الله "يصيح شخص واقف ... "يامسهل يارب " يصيح اخر .. الي ان تبدأ المعركة الكبرى بالاستيلاء علي الشىء الذي ينتظرونه طويلاوكل شخص يهمس لنفسه ويقول اما الموت او ....الخبز..

شدة مرت علي مصر لمدة 7 سنوات مستمرة عجاف ادت الي انهاك مصر اقتصاديا وعسكريا وسياسيا مما ادي الي اضعاف الدولة التي كانت تحكم مصر انذاك انها الدولة الفاطمية التي حكمها الخلفاء الفاطميون في دعة ورخاء وسلام يتحكمون في مصر بشيء من اليسر والرخاء وعاش المصريون في هذا السلام طويلا بالرغم من اختلاف المذهب ولكن المؤرخون يوضحون ان مصر كانت تعيش في حرية دينية في معظم الفترات خاصة اهل الذمة من اليهود والنصارى الذين وصلوا الي المناصب العليا منها رئيس الوزراء

علي اية حال كانت هذه احوال الدولة .....اما الشدة اجارك الله من الشدائد ..هي الشدة المتعارف عليها بين المؤرخون بالشدة المستنصرية
نسبة الي الخليفة الفاطمي المستنصر بالله وهذا الخليفة من اطول الخلفاء حكما لمصر حيث حكم من عام 427هجرية الي 487 هجرية اي ستين عاما متواصلة شهدت الفترة الاولي من حكمه ازدهار الدولة في جميع المجالات والذى كان يعتبر من العصور الذهبية في مصر ولكن سبحان الذي يبدل الاحوال ولايتبدل انقلبت الاحوال في العام الثلاثين من حكم هذا الخليفة
لتدخل مصر مرحلة رهيبة جدا لم يتخيلها اي انسان وقد اسهب المؤرخون في ذكرها ولو تخيلت ان المؤرخون يقولون حكاوى مما يجعلك تحتسي الشاى او القهوة وانت تستمع فأنت مخطي لان الحكاوى بشعة ومقيتة والاشد ايلاما انها صحيحة وتدخل تحت بند حدثت في مثل هذا اليوم ..

من قال ان الدول تزول بفعل الكوارث لم يكذب بل ان هذه الحادثة متوافقة مع هذا المبدأ التاريخي المعروف ..كانت الشدة المستنصرية من هذا النوع الاخير التي كان بفعله اهتزت الدولة واصبحت قاب قوسين او ادني من اخرتها البشعة ..
بشىء من الوضوح سقطت الدولة الفاطمية علي يد صلاح الدين بن ايوب في 567 هجرية اي بعد سنوات طويلة من الشدة المستنصرية ولكن ستجدون الاجابة في اخر التدوينة ان شاء الله ..

حدثت الشدة المستنصرية في عام 457 هجرية وكان المستنصر يحتفل بالعام الثلاثبن لبلوغه عرش الدولة العلية ذات القوة البهية مابين الامم والدولة انذاك كانت تضم مصر والشام والحجاز وجزء من اليمن الي جانب النوبة (شمال السودان )وبرقة (شرق ليبيا ) ولكن في هذا العام حدث شىء لم يكن في الحسبان انخفض النيل بشدة وقسوة علي ارض مصر استعصت المياة وكأنها اقسمت الا تأتي لمدة 7 سنوات لتكرر المجاعة مرة اخري استمرت لنفس عدد السنوات العجاف التي ذكرت في القرأن والتي انقذها النبي يوسف الصديق من براثن المجاعة والمهانة وخرجت مصر بفضل من الله ثم سياسة النبي يوسف الحكيمة اقتصاديا من الازمة ..

النيل ماجاشي ..بالفعل لم يأتي النيل واستمر ساكنا راقدا في الجنوب وكأنه يخرج لسانه الي المصريين ويقول موتوا بجوعكم واروني ماذا انتم فاعلين ؟ ولكن المصريون ليسوا لهم حول ولاقوة ولاطول ولا سياسة ليتدبروا امرهم واعتمدوا علي الحكومة الفاطمية كي تنقذهم من الجوع ومن التشرد ولكن الحكومة وقفت عاجزة امام هذه الكارثة الطبيعة ولم تفعل شيء يذكر مما ادي الي نتائج مروعة وكثيرة مثل :

1/تعذرت وجود الاقوات وغلت الاسعار وبلغ سعر رغيف الخبز الي 15 دينار دفعة واحدة وكان مبلغ كبير في هذه الايام
2/ اضطر الناس الي الهجرة من مصر وكان وجهتهم الي الشام والعراق والحجاز من وطأة هذه الازمة ويذكر ان ام الخليفة هاجرت هي وبنات الخليفة الي الشام تاركة ابنها الخليفة الي مصيره ..
3 / كان المستنصر نفسه يقتات من الطعام القليل ولم يقو علي الوقوف في بعض الايام ..
4/ بارت بالطبع الاراضي الزراعية الخصبة وتوقفت الصناعة وبالتالي التجارة وانتشرت البطالة ومن ثم انتشرت السرقات وعمليات السطو المسلح وتشكيل العصابات وادى ذلك الي انفلات الامن الذى شمل جميع قطاعات الدولة بما فيها الجيش نفسه والتي ظهرت فيه الطوائف وتففك الجيش تحت التحزب والتشرذم حيث كان الجيش يتألف من السودانين والشوام والمغاربة وغيرهم ..
5/انتشرت حوادث القتل والسرقة والسطو والاختطاف وهي حوداث غريبة وعجيبة ولم تحدث في تاريخ مصر او تاريخ المسلمين بهذا الشكل الا في هذه الايام الصعبة مثل :
  • جار يقتل ابن جاره ويذبحه ويشويه ويأكله ولاينكر ذلك الامر عندما قبض عليه
  • تشكيل عصابي يخطف الناس بكلاليب (خطاطيف ) من اعلي المباني واذا مر علهم شخص يخطفونه الي اعلي ثم يذبحونه ويأكلونه وعرف هذا الزقاق التي كانت تقوم فيه هذه العمليات بزقاق القتل وتعقبتهم السلطات حتي تم القبض عليهم واعدامهم بعد ذلك
  • اضطر بعض اعيان الدولة ان يخدموا الناس لقاء كسرة من الخبز
  • بيعت حارة باكملها مكونة من عشرين دارا بطبق من الطعام حتي سميت بحارة الطبق
  • اضطر بعض الناس من اكل لحوم القطط والكلاب الميتة والبحث عن شرائها وكان يباع الكلب ب5 دنانير والقطة ب3 دنانير وفي يوم من الايام سرقت بغلة الوزير وذبحها الخاطفون واكلوها
  • هناك حادثة مشهورة وتبين ضجر الناس علي الخليفة والحكومة عندما اشترت امرأة ثرية جوال من القمح نظير مبلغ 1000 دينار ذهبية ولكن تخاطفوه الناس في الطريق ولم يبق للمرأة الا حفنة صغيرة صنعت منها قرصا صغيرا من الخبز وعندما انتهت من خبزه خرجت الي احد ميادين القاهرة وصاحت في الناس التي تبعتها في مظاهرة الي مقر الخليفة وصاحت باعلي صوتها تتهكم وتقول للناس " ياهل القاهرة ادعوا لمولانا المستنصر الذي اسعد الناس بايامه واعاد عليهم بركات حسن نظره حتي تقومتعلي هذه القرصة بالف دينار "
اما عن التداعيات السياسية فكان لها اكبر الاثر في تفاقم الازمة حيث كان الجيش الفاطمي كما ذكرت يتحزب الي احزاب منها السوداني الذي يضم الجنود ذو الاصول السودانية وكان قد اكثر منهم الخليفة مجاملة لامه التي هي من بني جلدتهم الي جانب الحزب الذي يضم الجنود المغاربة والاتراك وحزب اخر يضم الارمن وحزب اخر يضم الشوام ..

بالطبع كما تتوقع في مثل هذه الازمة ادى ذلك الي تفتت الجيش والجبهة الداخلية بل انشقاق قواد امثال ناصر الدولة ابن حمدان الذي هرب الي الدلتا والاسكندرية واعلن سقوط الخلافة واسقط الدعاء للخليفة علي منابر هذه المناطق وحارب الجند السودان حتي اخرجهم الي الصعيد وكان ابن حمدان زعيم الجند الاتراك وحاصر القاهرة تمهيدا لانهاء الدولة والدعاء لنفسه خليفة وبالفعل دخلها وقبض علي ام الخليفة السودانية وانهب اموالها ثم تركها بعد دفع فدية ثم انتقل لنهب الخليفة الذى لم يجد في قصره الا الحصير الذى ينام عليه حيث انه باع كل شىء ليأكل ..

بعد قليل من ذلك قتل احد قواد الترك ابن حمدان وبعدها تشدد هذا القائد التركي الذي يدعي الدكز علي الخليفة حتي اتصل الخليفة سرا ببدر الجمالي ..
كان بدر الجمالي والي عكا تحت قيادة الخليفة وكان مخلصا له وارسل الخليفة يستدعيه ويطلب منه ثلاثة اشياء وهو القضاء علي هذه الفتنة التي دبت في الجيش وقتل الدكز وتولي وزارة مصر وبالفعل فعل بدر هذه الاشياء حيث انه اخضع جميع الاتراك في الجيش وقتل عدد كبير منهم ثم استولي علي الدلتا والاسكندرية المعروفة بكرهها للحكم الفاطمي لانهم احتفظوا بمذهبهم السني وكانوا قد ساعدوا ابن حمدان ضد الخليفة واخضع ايضا الصعيد ..

في نفس الوقت بدأ النيل في الجريان نحو مصر مثلما اصبحت السياسة في يد بدر الذي تولي رئاسة الوزراء وحصن القاهرة واعاد اسوار القاهرة التي مازال منها باقيا الي الان في الابواب الشهيرة لها وتحسنت احوال مصر الاقتصادية بفعل الغاء الضرائب علي اصحاب الاراضي والمصانع والتجارة لمدة سنتين لتخفيف الازمة لترجع الدولة شكلا الي الحياة ..

لن اجاوب علي السؤال المهم هل الشدة المستنصرية لها دور في اسقاط الخلافة الفاطمية بعد ذلك علي يد صلاح الدين بعد سنوات وسنوات بعد هذه الازمة ؟
الاجابة نعم ..ولكن الاجابة طويلة نوعا وتحتاج الي تدوينة طويلة كطابور الخبز تحت الشمس الحارقة وتحتاج الي مكابدة ومجاهدة لكي تحصل علي خبزك اليومي المعتاد ....

يتبع ان شاء الله

هناك 32 تعليقًا:

لورنس العرب يقول...

كان يجب ان ناخذ العظه من التاريخ
لكن تكرار الازمات وبنفس الطريقه يدل على اننا لا ننظر للخلف إلا في حالة الافتخار فقط مثل الحديث عن الفراعنه


في انتظار التكمله

sony2000 يقول...

شكرا لمجهودك:)

خواطر شابة يقول...

القراءة لك هي رحلة ممتعة و مجانية عبر التاريخ
في انتظار التكملة لنرف اجابة السؤال المطروح
دمت بكل ود

كلمات من نور يقول...

ياه على طابور العيش وطوله ...دول حيقفوا فيه كتير؟ مابالك أخي هيثم بيوم القيامة شوف الكبار دول حيتحاسبوا عن كام مليون ...اللهم لا شماته ....شكرا لمجهودك وسردك بطريقه تحببنا في التاريخ رغم ما به من مواقف مخزية أحيانا

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا يقول...

لن يختلف حال المصرين شيئ عن اللى قلته فى التدوينه

ايامنا بقت صعبه حاليا

الفرق الوقتى بس اننا لسه موصلناش لمرحلة اننا ندبح بعض وناكل قطط وكلاب
بس نو قلق هنوصل للمرحله دى قريب

ع فكره طريقتك جميله اوى فى السرد
وبتدخل نوع من الكوميديا
عشان عشان ملل القارئ
بجد تدوينه لذيذه

تحياتى يامان

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا يقول...

انا لسه مشفتش حوار مصطفى حسنى عشان النت بس هشوفه من الشغل

Ms Venus يقول...

مش فارق كتير عن حالنا دلوقتى

ربنا يستر .. هتابع معاك الباقى

سامحنى يا هيثم على تقصيرى فى زيارتك

تحية ليك

عطش الصبار يقول...

كل الشواهد يا هيثم بتقول ان احنا داخلين عليها وبقوه
تحياتى
عطش الصبار

سلسبيل يقول...

موضوع جميل جداً
ارجوا ان تتقبل مرورى
و تقديرى لك على المدونة الراااائعة

تحياتى لك

ليله شتاء يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فعلا أعجز عن ترك تعليق
بتعجبنى جدااا طريقة السرد ولأنى بحب التاريخ جدااا
بستفيد كتييييييييييير جداااااااا من
المدونة

جزاك الله خيرا

richardCatheart يقول...

جممممممممممممممميل اوووووووى

تعرف مره كنت بتكلم مع ابويا الله يرحمه عن المجاعات والتدنى الاقتصادى فاكلمنى عن المجاعه دى اللى حصلت فى مصر فى عصر المستنصر واللى اكل جاره والعياذ بالله والحاجات دى
كان عندى زهول لما شوفت دا مره فى فيلم وثائقى عن الحرب العالميه الاولى كنت بقول ياسلام ايه دا دا الاسلام حلو مستحيل يجرى عندنا دا او الناس تعمل كده فى بعض
بعدها بسنتين تقريبا حصل الحوار دا بينى وبين بابا
ودورت وقريت عنها واتاكدت كنت مستغربه اى كان
الحال اللى وصلنالو ماكانش فى حلول خلاص خلصت الحلول
مستحيل بس هو كان فلس المستنصر دا فلس افكار وقدره

الجزء بقى اللى كيفنى اوى ان اسكندريه والدلتا من الناس اللى كانو بيكرهو الفاطمين وتمسكو بالسنه
ههههههههههه

جميل اوى استمتعت وياريت متتاخرش فى باقى البوست

ali younes يقول...

اخي هيثم
تحياتي لك كثير علي مجهوداتكالكبيرة

اخي احب ان اضيف هنا احدى قناعاتي.

وهي ان التاريخ يعيد نفسة

نعم لنا فيالتاريخ العبر والعظة وان التاريخ يعيد نفسة مع اختلافات بسيطة في التفاصيل .
وآية انحصار مياه النيل ايام المستنصر وما حدث بعدها من احدث هي نفس المقدمات لما سوف يحدث من تغيير وهذة هي سنة الله في الكون ولا يوجد هناك حال يدوم .
نسئل الله العظيم ان يخرجنا منها غانمين .
تقبل تحياتي
م / علي يونس

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم هيثم
معلش على التاخير ماحبيت امر مرور الكرام وخلاص
ماينفعش معاك كده



شوف ياهيثم كل كلامك انا مش هعلق عليه فى مضمونه انا بجد بحب اوى اسلوبك الواثق من نفسه وعارف بتقول ايه كويس (يعنى محترف ) ومش مجاملة انا فعلا بحب التاريخ اوى من صغرى ودايما ارجع بخيالى للماضى وافكر فيه وبشدنى
انت حالة جميلة ياهيثم من حب التاريخ والاهتمام بيه

ممكن الاراء تتقابل وممكن العكس بس فى النهاية بتكون حالة صحية جدا فى اطار ثقافى وهو ده النادر بين الناس الان علشان كده بيكون مميز مثلك ياهيثم

مهما قابلت من نقد او عدم تقدير لازم تكون واثق انك صح لانك فعلا صح ياهيثم اعيد عليك كلام قديم (انا فعلا افتخر انك مصرى)

موضوعك جديد على وافادنى كتير
تحياتى لك واعجابى الشديد بطريقتك فى العرض

تقبل مرورى المتواض اخى الكريم  

الشـــــوكه النــاعمه يقول...

هيثم انا جايه اسجل حضورى
لان النت عندى زفت ومش عارفه اقرا
نص الكلام متاكل
بس اوعدك اروح السيبر واقرا
سلامى المؤقت

فاروق بن النيل يقول...

أخى هيثم.......
لكأنك تحدثنى عن حياتنا الآن فالتاريخ صديقى يعيد نفسه والحكم الحالى إذا إستمر بحالته هذه فسيصل بنا إلى مجاعة وربما وقف فيضان النيل كما إتفقت دول حوض النيل على ذلك ونحن هنا لن ينقذنا النبى يوسف أوبدر الجمالى أو صلاح الدينالمنقذ هو الله تعالى فلنا الله .
شكرا لك على تذكيرنا بهذا التاريخ الهام الذى يحكينا الآن .

Haytham Alsayes يقول...

لورنس العرب

عارف ياستاذ احنا عاملين زى التلميذ الخيبان مفيش تعلم
من الاخطاء
نخطو نحو مسيرنا بمأساه اغريقية ككل اسطورة اغريقية تحترم نفسها

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

سوني

شكرا لحضورك

Haytham Alsayes يقول...

خواطر شابة

شكرا ربنا يكرمك
من بعض ماعندكم يافندم
كويس اوى انك فكرة ليالي مصرية
وان شاء الله تتطلع القصة كلها جميلة

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

كلمات من نور

اه شوفتي بأه ربنا يستر علينا جميعا
اما حكامنا ان شاء الله ربنا عينتقم منهم شر انتقام

قولي امين

تحياتي

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

بوست الرعب
بوست دق النواقيس

رعب علشان المستنصر قعد كل السنين ده ودي بشرى مش حلوة خالص
دق النواقيس لأن مصر "الفاطمية" فعلا ابتدت عليها علامات أن تأكل الأرضة عصاها

ربنا يستر
ربنا يستر

دي حوادث وأحداث مفزعة
ربنا يعافينا

مستمتعة بما تسرده وبتعلم كل يوم

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

داليا

احنا نفس الحكاية ياداليا
اما حكاية القطط والكلاب دى موجودة
مش فيه ناس بتدبح قطط وكلاب واحنا بنكلها زى المغفلين عادى
انتي في مصر ياسنيوريتا
ربنا يستر
اما حكاية الكوميديا دى ممكن برده وجهة نظر

ابقي شوفي مصطفي حسني وقوليلي ايه رأيك

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

فينوس

حمد الله علي السلامة
لا مفيش اسف ولا حاجة

وفعلا مش فارقة كتير عن احوالنا عندك حق

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

عطش الصبار

عندخل عليها طول ماحنا ساكتين
وسلبيين مع الحكومة اللي اول ماعيحصل حاجة عيخدوا طيارتهم الخاصة وعلي اوربا وامريكا

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

سلسبيل

طبعا مرورك مقبول ومحمود من غير اي حاجة
البيت بيتك
ربنا يكرمك علي المجاملة اللطيفة

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

ليلة شتاء

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ربنا يكرمك
انا مبسوط انك المدونة بتعجبك

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

ريتشارد قلب القطة

ربنا يرحم والدك اللي علمك الحاجات الحلوة دى
كل امة فيها اللي مكفيها
بس ايه دخل الاسلام
الاسلام براء من اي حاكم متجبر لايؤمن بيوم الحساب
الاسلام براء من كل محكوم خانع وخاضع لايؤمن بعاقبة السكوت

وفرحانة اوى من الاسكندرية
ماشى بس هما فعلا كانوا رجالة وبحاربوا الظلم وعتلاقي حاجات حلوة في التكملة

ومش عتاخر حاضر

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

علي يونس

ازيك ياهندسة
يارب تكون بخير

فعلا وتلك الايام نداولها بين النس

المستنصر شبه مبارك
النيل هو النيل
ارادة ربنا الحاكمة في الحالتين
ربنا يستر وفعلا نخرج غانمين

تحياتي علي الحضور المميز

Haytham Alsayes يقول...

لولو كات

ولايهمك في التأخير المدونة مدونتك

وربنا يكرمك علي الكلام دة
بس انا شايف اني اقل بكتيييييييييير مماتخيلي
انا بحاول اكون مجتهد
فيه ناس احسن مني بكتير


اما الافتخار اني مصري
اكيد كلنا نفخر اننا مصريين رغم الاسي الواضح بننا
وربنا يكرمك علي الكلام الحلو دة


تحياتي الشديدة لكي

Haytham Alsayes يقول...

الشوكة الناعمة

التسجيل وصل يافندم
وجاري القيد
هههههه

براحتك المدونة مدونتك ادخليها في وقت

منورة ياشوكة بس متجرحش

Haytham Alsayes يقول...

فاروق بن النيل

اولا منور المدونة لاول مرة وارجو الا تكون الاخيرة

ثانيا التاريخ بيعيد نفسه ليه ؟
لان سنة الله واحدة لاتتكرر ولاتتدبدل في مثل هذه الظروف
اما عن المنقذ فهو الله في كل الحالات ولكن لله جنود في ارضه
اسأل الله ان يرحمنا برحمته

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

العمة ستيتة الحمش

الرعب متواصل مادام هذا النظام موجود
انا حكيت من التاريخ ولسة التكملة ان شاء الله عتلاقي حاجات مذهلة

بس متخافيش اوى لان مصر بتنهار وتقوم تاني ودة من حكمة ربنا
لان مصر لو ماتت نهائيا يبقي خلاص مفيش اسلام ولا حاجة خالص
وطبعا ربا حامي دينه
بس منخدش دى شماعة ونتحرك

تحياتي

ميس فلسطين يقول...

مدونه رائعه يا
الفردوس الضائع

مدونتك كلها عن التاريخ
هادا شي حلو
شكرا الك