الأحد، 17 أكتوبر، 2010

ال سلجوق (2)




بالونات زرقاء وبيضاء ترتفع الي اعلي كي يراها العدو.. كي يراها شخص ارقهم .. كي يراها حتي تصل رسالة يفهم مفادها ان اسرائيل لن تتركه يحلم في هذه المنطقة ..كي يراها وهي تقول له اذا اردت الامتداد فلن تجد الا خصما صعب المنال ..

ايهود باراك وزير الدفاع يقف امام العدسات ليعلنها صراحة لا نريد للوجود الفارسي في المنطقة ان يتمدد .. هو يعلم ان الاتي من طهران علي مقربة منه اعلنها قبله انه يتمني نهاية اسرائيل وان الحل الوحيد لانهاء التوتر في المنطقة هو ازاله الكيان الشيطاني من جسد الامة الاسلامية .. احمدى نجاد يصرح ..ايهود باراك يهدد ..نصر الله يستقبل نجاد واعضاء الكنيست يضغطون علي الحكومة الاسرائيلية لاغتيال نجاد علي الارض اللبنانية اثناء زياراته للجنوب ..اسرائيل تصرح ان الزيارة استفزازية ..وايران تصرح انها تخاف علي مصلحة لبنان كجسد دولة واحد غير متفرق بين مذاهب واحزاب ..


"عندما تطأ قدمك فوق ارض الملعب لابد لك ان تري بعيني صقر نحو منافسك ..وتقول له هيا نبدأ ..اذا بدأت فهناك طرق عدة منها ان تستفزه ..ان تتصيده ..ان تدخله عرينك وتلتهمه التهاما .. كل هذه طرق مباشرة ..ولكن اذا اردت ان تقضى عليه فعليك بالطرق الاخري .. ان تصادق وان تهادن وان تتلون بالف لون وتتشح بالفي وشاح وتتنكر بثلاثة الاف قناع حتي تبتغي وجهتك في النهاية وتقرر اما نهياتك او نهايته .."

المسألة الان ذات شقين ..شق في فكر السلاجقة وشق في فكر الفاطميين في القاهرة ..والملعب واحد الان وهي بلاد الشام المنقسمة من قبل الي اقسام عدة ..قامت علي اراضي الشام دول منفصلة كالدولة الحمدانية في حلب وغيرها ودخلت الدولة الفاطمية في الصراع بقوة شديدة في بلاد الشام كي تحافظ علي العمق الاستراتيجي لها ..الان الشام مسرح عرائس كبير والاقوى والاجدر هو من ينتصر في النهاية ..

اما عن السلاجقة يموت طغرل بك وهو يلقن الفكرة لاتباعه لابد لنا من التوسع الان والتوسع لابد ان يكون غربا لابعد الحدود ليكون علي حساب الشيعة في القاهرة والبيزنطين الروم في الشمال ..الان ثلاث قوى علي ملعب واحد وهو الشام ..البيزنطيين شمالا الفاطميين جنوبا في مصر والسلاجقة شرقا في العراق وايران ولتبدأ المبارة بينهم جميعا ..


كان البيزنطيون يتحالفون حينا ويخوضون حينا اخرى حروبا مع جارتهم اللدود الدولة الفاطمية علي حسب سير الحوادث ومقتضيات السياسة بينهما هذا في جانب اما الحرب فقط علي الجانب الاخر بالنسبة الي السلاجقة بقيادة طغرل بك قبل موته ومن بعده السلطان محمد الب ارسلان ..كان السلاجقة يخوضون الحرب بضراوة ضد الدولة البيزنطية لاثبات انهم مجاهدون ونيتهم الخالصة في ذلك وايضا لايجاد منفذ لهم من تطويق البيزنطيون لهم من شمال العرق وشمال الشام ..بدأو بعملياتهم العسكرية ضد بيزنطة واستولوا علي ارمينيا واصبح الطريق مفتوحا علي مصراعيه نحو اراضي الاناضول ..

اما الشام فكان مسرحا لعدة استراتيجيات سلجوقية كان مهندسها الاكبر طغرل بك الباني الحقيقي لهذه الدولة :
  • الضغط السكاني التركي المتزايد علي الدولة الناشئة جعلهم يفكرون في ايجاد مخرج لهم في نزوح الاتراك الي الاراضي الشامية
  • القضاء علي نفوذ الفاطميين في الشام تمهيدا للقضاء عليهم نهايئا وارجاع مصر منهم وتوحيد المسلمين جميعا تحت خلافة واحدة وهي الخلافة العباسية في بغداد الذين كانوا يسيطرون عليها قلبا وقالبا ..
هذه كانت وجهة نظر السلاجقة ..اما عن الفاطميين فكانوا يحافظون علي نفوذهم بالتحالف العسكري مع البيزنطيين رغم العداء والحرب وكانوا يبعثون بالسفراء الي بلاط القسطنطينة عاصمة الدولة البيزنطية ..

انتهت المعارك باستيلاء السلاجقة علي الشام ماعدا فلسطين التي كانت في قبضة خلفاء القاهرة وسيستمر النزاع حينا الي قدوم اول جحافل الصلبيين ليقضوا علي القوتين ويستولون علي الشام كله الا قليلا في يد السلاجقة الذين سنراهم بعد قليل ينزون في سجلات النهاية الحتمية والمنطقية لاي قوى في التاريخ ..

ولكن الحديث لا ينتهي ..كان هذا مشهد واحد من فصول القصة ..انتهينا في الجزء الاول الي موت طغرل بك ..لنجد ان ابنه السلطان الشجاع الب ارسلان افضل من حكم الدولة حيث كان يتميز كما يقول ابن الاثير " انه عادلا حسن السيرة
كريمًا رحيمًا شفوقًا على الرعية رفيقًا على الفقراء، بارًا بأهله وبأصحابه ومماليكه كثير الدعاء بدوام ما أنعم به عليه، كثير الصدقات يتصدق في كل رمضان بخمسة عشر ألف دينار، ولا يعرف في زمانه جناية ولا مصادره بل يقنع من الرعايا بالخراج في قسطين رفقًا بهم"

كان وزيره الوزير نظام الملك الذى سيستحق مني ان افرد له تدوينة خاصة فيما بعد ان شاء الله ..كان الوزير العظيم نظام الملك وزير الب ارسلان وحققا معا انجازات رائعة مثل الموقعة الشهيرة التي قضت علي قوة البيزنطيين لفترة طويلة والتي تدعي ملاذكرت ..اما الانجاز الذى ارتبط بنظام الملك مما جعله اقرب الي الشخصية الاسطورية الرائعة التي وضعناها في سجلات الابطال الرائعين الذين نتمني ان يرجعوا الي الحياة مرة اخرة كان هذا الانجاز هو المدارس النظامية ..التي سأسردها مع تدوينة نظام الملك التي فيما يبدو لابد ان اكتبها سريعا التدوينة القادمة ..

نترك نظام الملك والب ارسلان وطغرل بك الي احمد داوود اغلو ..لابد ان هذه الشخصية تترامي الي مسامعك حينا لو كنت متابعا لنشرات الاخبار ..نعم هو شخصية رائعة يسمونه في تركيا بمهندس الخارجية التركية ..هو وزير الخارجية التركية الذى يعمل عملا رائعا علي جميع المستويات ..له رؤية كبيرة في العمق الاستراتيجي لتركيا يرى ان البعد الحقيقي له في جزيرة العرب بنفس اهمية المرور عبر البسفور الي اوربا بنفس الاهمية الاستراتيجية مع الجمهورية الاسلامية في ايران بنفس القدر التي تخرج به تركيا منتصرة في عيون اطفال غزة في حواريهم الضيقة وبنفس اهمية التغلغل التركي في البحر المتوسط وحلف الناتو ..

لابد له ان رأها وهي ترتفع في السماء اللبنانية بلونيها الازرق والابيض اتية من فلسطين المحتلة ليتفهم الرسالة ..ولينظر في قوة وبابتسامته الماكرة ويضيف امام عدسات المصورين : "أنا أشهد أيها العرب أن ما تريده إيران في فلسطين هو ما يريده الشعب الفلسطيني في فلسطين، ما يريده العرب وما أرادوه خلال 60 عاماً أن تعود أرض فلسطين لشعب فلسطين أن تعود من البحر إلى النهر وأن يعود كل لاجئ وأن يقيم هذا الشعب دولته المستقلة علي أرضه المحررة بالدم."

ويضيف ايضا وهو ينظر الي الجهة الاخري من الحدود :" هذا هو مشروع إيران لفلسطين وهذا هو موقف الإمام الخميني وقرار الخامنئي، وذنب الرئيس نجاد أنه يعبر بشفافية ونقاء وصلابة وشجاعة عن هذا الموقف وعن هذه الرؤية في كل مكان في العالم."


يصرح نصرالله بهذه الكلمات وهو يفكر بايران ثم ينتقل ذهنه فيما هو ابعد من فلسطين جغرافيا ويقول بملأ فيه :

ان الجمهورية الإسلامية مع شعارات العرب التي أطلقوها في زمان (الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر) ثم تخلى عنها الكثيرون.

اظن ان وزير خارجيتنا كان يسمع هذا الكلام وهو يلعب في ملعب اخر اظن انه غيط كنتالوب ...


الي اللقاء مع جولة اخري


مصادر :

تاريخ السلاجقة في بلاد الشام ، د محمد طقوش
محاضرات في تاريخ مصر الاسلامية ، د حمدى عبد المنعم حسين

مواقع انترنت :

هناك 25 تعليقًا:

يوميات شحات يقول...

شكرا على البوست

Ramy يقول...

مش هتكلم

مات الكلام

طب اقول ايه

بعد كل ده

mrmr يقول...

تعجبنى نظافه دماغك يا عبد الستاااااار
أأأأاقصد يا هيئم
شكرا ليك طول عمرك رائع فى افكارك وتحليلاتك للامور
منتظرين المزيد

ماجد القاضي يقول...

1- أردت أن أعرف لمن الاقتباس الأول.. لأنه أعجبني.
2- أحبذ عدم ذكر دولة الفاطميين (أو العبيديين على الأدق) بالخلافة؛ لأنه لا خلافة شرعية في العالم الإسلامي إلا واحدة (حتى لو كانت ضعيفة!).. حتى صقر قريش (عبد الرحمن الداخل) عندما فر من العباسيين إلى الأندلس لم يسمي نفسه بالخليفة... ولم يحدث ذلك إلى ممن بعده وفي فترة متأخرة جدا من حكم الأمويين للأندلس.
3- جميل أن أوضحت أن الفاطميين في القاهرة كانوا يتحالفون أحيانا مع البيزنطيين (رغم العداوة).. فهذا ديدن الشيعة على مر التاريخ.. على استعداد للتآمر على أهل السنة والجماعة إذا التقت مصالحهم مع العدو...!! ولا يختلف هذا في حالة إيران كثيرا.. فمن نعم الله علينا أن مصالحها حاليا (في فترة القطب الأمريكي العالمي الأوحد) ليست مع أمريكا.. وإلا التهمت دول الخليج في قضمة واحدة!!!
4- من الضرورة بمكان أن أوضح أن هناك فرقا بينا في حكمي على الشيعة (ساسة وكبار علماء) وبين عوامهم من جهة.. وبين الحذر الواجب من إيران مع أولوية التحالف معها ضد العدو المشترك؛ فهي دولة مسلمة قبل أي شيء..! ونفس هذا التوضيح مع (حزب الله).
5- جيد جدا الإشارة إلى عظمة القائد المسلم العظيم (ألب أرسلان).. تمنيتُ أن تذكر (ولو سريعا) واقعته الشهيرة مع البيزنطيين التي ارتدى خلالها 15 ألف مسلم أكفانهم عند القتال..!
6- منتظر باهتمام موضوع نظام الملك (صديق حسن الصَّبَّاح)...!
7- تحية خاصة لأبناء الدولة العثمانية الجدد... الذين درسوا تاريخهم الحديث جيدا وتعلموا بكل براعة قواعد اللعب مع العسكر العلمانيين... (بصراحة هذه هي اللعبة الشيقة بحق.. والتي أتابع جولاتها بكل اهتمام منذ منتصف التسعينات)...!
8- منتظر الجولة الأخرى ... شد حيلك...!

تحياتي أخي هيثم على الأسلوب الممتع والتوليفة الممتازة في وصف مرحلة من أعقد مراحل تاريخنا... إلى الأمام دائما.

ماجد القاضي يقول...

على فكرة مبروك على الشكل الجديد للمدونة... مريح للعين..
والاقتباس بتاع (آينشتين) جميل.. أنا بحبه جدا وكتير قوي باستخدمه... مع فئة معينة من حبايبي!! :)

بالتوفيق.

richardCatheart يقول...

انا جيت ايها السلجوق الجدععععععععععععععععععععععععع


احب اشكرك اوى يا هيثم على البوست الجزئين احلى من بعض

احلى حاجه فيك الدمج الرائع بين الحاضر والماضى وشبك الاحداث او توضيح الشبه فيها او العلاقه حتى حقيقى بتنورلى مخى

الواد ابن طغرل دا اسمه حلو اوىىىىىىىىى
ههههههههه الب ارسلان
وكمان سرته ايه دا فكرنى ايام الخلفاء

كميه معلومات واسامى بجد كنز
انت خساره يا ابو الهيثم والله حققك تكتب فى فى فى
ايه دا مش لقيه جرنال عدل تيستهلك خليك هنا خساره فيهم ومش خساره فينا والله

تسلم ايدك ايها السلجوق الجدع

اما اروح بقى احكى للحج الحدوته ههههههههههههه
بيسلم عليك اوووووووووووووى

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
مؤرخنا العظيم
انت تفوقت على نفسك ياهيثم ماشاء الله عليك
تقدم مستمر وملحوظ
استمتعت كتير بموضوع اليوم والجزء الثانى اكثر روعة من الاول وايضا اعجبنى كثيرا رد الاستاذ ماجد وتحليله

انت ساعات بتفكرنى بمصطفى محمود هههه عارف بيعجبنى كتير اوى طريقتك فى ربط التاريخ ببعضه وتقيمك الخاص للاحداث
ومش ممكن تترك فرصة للقارىء يضيف شىء لكلامك

ربنا يوفقك ياهيثم ويجعل هذا المجهود بفائدة لنا ولك ويارب ييسر لك النجاح ان شاء الله


جزاك الله خيرا اخى العزيز
واسفة للتقصير للمرة الالف بس مش عايزة غير دعاءك لى بجد

الحب الجميل يقول...

بسم الله ماشاء الله عليك
نابغة بجد
معلومات جديدة بالنسبه لى
يسلم فكرك يا هيثم

الحب الجميل يقول...

نسيت اقولك
مبررررروك النيولوك الجديد
جميل وهادى
تسلم ايدك

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

اما عن الفاطميين فكانوا يحافظون علي نفوذهم بالتحالف العسكري مع البيزنطيين رغم العداء والحرب وكانوا يبعثون بالسفراء الي بلاط القسطنطينة عاصمة الدولة البيزنطية
يا سلام
يااااااااااااااااا سلام
قد ايه حلو الكلام
فهل من مستمع
التقية وما ادراك ما فقه التقية
قصة سودة قديما وحديثا مرئية مستخبية

تسلم ايدك وبنتعبك معانا
بس انا مستمتعة جدا
والى حلقة جديدة مع نظام الملك

sal يقول...

صديقى هيثم

انا متابع وحاضر

تحياتى وتقديرى

ali younes يقول...

أخي هيثم
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك لأنك بجد بتفدنا كتير
ومع الاستفادة التاريخية التي تعرضها والتي هي لها أمتداد وربط بالحاضر لتأكد أن التاريخ يعيد نفسة ... وليتدبر أصحاب العقول والفكر
في نفس الوقت أسلوبك الجميل المشوق الذي يبهر المعلقين يوما بعد يوم ..
كما أن هذا الاسلوب من جمالة أن يجعلنا نحن القراء لا نستطيع ترك لحظة ولا كلمة تفوتنا ونركز تركيز كبير في القرأة ..كذلك يجعلنا دايما مرتبطين بالمدونة لشدة شوقنا لمفرقة المزيد
تحية خاصة للاخ ماجد وأضافاتة وتعليقاتة الجيدة التي تعطى البوست والمدونة جمالا ... دائما حاضر بقوة و بأحترام ... تحياتة له
كما لا أستطيع أن أنسي أن أسجل تحياتي للاحبة
أم هريرة ( لولوكات )
رامي
د/ ستيتة
مرمر
قلب قطة
وباقي المعلقين المحترمين هنا

Haytham Alsayes يقول...

يوميات شحات

شكرا علي مرورك
شوفت مدونتك جميلة بجد

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

رامي

ياعم يكفيك انك جيت ونورت البيت

تحياتي يارامي باشا

Haytham Alsayes يقول...

مرمر

ههههههههه
مين عبد الستار دة
ربنا يكرمك دة من ذوقك بس

منورة دايما

ماجد العياطي يقول...

ههههههههههه

جميله جدا ياهيثم التدوينه دي روعه لكن مع احترامي للتاريخ

انا بتمنى المره دي ان النصر يجي من العرب وخصوصا مصر

لان الظروف الوحشه دايما بتخبي وراها شئ ما يجعل الناس تقوم

يعني انت فاهم وانا مش عايز افسر

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

ماجد القاضى

1 الاقتباس لابن الاثير ستجده في موقع قصة الاسلام موضوع السلاجقة

2 المسألة نسبية في مسألة الخلافة سينظر الشيعة انهم الاحق وسيرد السنة ان معهم الشرعية ولكن الخلافة في وقت من الاوقات اصبحت من نواميس الشريعة بأمر السلطان لا بأمر من الله ..تخيل معي لو الخلافة بمعناها الراشدى ستجد انه جمهورية لانها تقوم علي الانتخاب او الاستفتناء المباشر لشخص بعينه ولكنهم اسموها الخلافة لانها خلافة ونيابة عن رسول الله صلي الله عليه وسلم
تحولت الي ملك عضوض ايام معاوية التي ورثها لابنه يزيد لتفقد المعني ..بعض المؤرخين يسمون علي الدولة العربية او المملكة العربية والتي يعنوها بالخلافة الموية اظن ان التسمية الاصح المملكة العربية لانهم حولوها الي ذلك

اذن الخلافة العباسية او الفاطمية او الاموية في الاندلس كل في نظر الغير معه الشرعية وان كان الفقهاء يقدرونها ان لابد ان تكون لها السيطرة علي مكة وهو مايتوفر في العباسية ولكن الفاطمية كانوا ينازوعنها عليها اي ان صراع الحجاز كان علي الشرعية

صقر قريش لم يقم الخلافة ولكن كان اسمها الامارة الاموية الي ان جاء المستنصر وحولها الي الخلافة وفقهاء الاندلس وافقوه علي ذلك ...موضوع طويل جدا وممكان ان افرد له بوست لوحده ..

3 بالنسبة لايران وامريكا ومن قال ان المصالح مختلفة لا المصالح متجاوبة علي الاقل في داخل العرق هذا من ناحية
ثانيا هذا ليس ديدن الشيعة فقط لو احببت ان اسرد لك بعض الامثلة لخيانة السنة لبعضهم البعض
ياستاذ ماجد الحكاية ليست سنة وشيعة ولكنها مصالح سياسية تغيب العقل والاوجدان ومن ثم الدين والضمير
وعندى سؤال لو التقت يوما ما مصلحة مصر مع ايران سنقول لا هؤلاء شيعة خونة ام سنتحد جميعا ضد مصالح العدو الاكبر هذه سياسة والدين والمذهب وسيلة للدعية واداة سياسية خطيرة ...

Haytham Alsayes يقول...

3 بالنسبة لايران وامريكا ومن قال ان المصالح مختلفة لا المصالح متجاوبة علي الاقل في داخل العرق هذا من ناحية
ثانيا هذا ليس ديدن الشيعة فقط لو احببت ان اسرد لك بعض الامثلة لخيانة السنة لبعضهم البعض
ياستاذ ماجد الحكاية ليست سنة وشيعة ولكنها مصالح سياسية تغيب العقل والاوجدان ومن ثم الدين والضمير
وعندى سؤال لو التقت يوما ما مصلحة مصر مع ايران سنقول لا هؤلاء شيعة خونة ام سنتحد جميعا ضد مصالح العدو الاكبر هذه سياسة والدين والمذهب وسيلة للدعية واداة سياسية خطيرة ...

رقم اربعة متفق معاك تماما المصلحة اذا تلاقت فنعم بها وهذا ما اوضحته في التدوينة

5 موقعة ملاذ كرت لا تنفع معها الاشارة لازم تكون لوحدها لانها تستحق

6 نظام الملك كتبته علي مرتين ويارب يعجبك

7 تركيا قوية طبعا ولكن ما ادراك بعد ان تدافع عن العرب مثلا من الشيعة ان تنقلب علي الدول العربية
عادى ماهي الا السياسة التي تقتل الاخ لاخوه وعموما معجب جدا بها ونفسي مصر تدافع عن مصالحها كدة

8 ان شاء الله باقي الجولات تعجبك

سعيد بدخولك المثمر الذي يثير عندى افكار واراءا اعتز بها دوما

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

قلب القطة

هههههههههه
فينك دة انا قلت انتي اول واحدة هتدخلي عشان تحكي للحج
هههههههههههههه
احكي بقي براحتك مش حارمك من حاجة اهو
طغرل حللو الاسم ممكن اسمي ابني كدة عشان ابقي ابو طغرل
ههههههههههههههههههه


ربنا يكرمك فعلا انا نفسي اكتب في حاجة بس نقول ايه بقي دعواتك كدة كنت نفسي في الدستور مع حبيب هارتي
ابراهيم عيسي بس يعيني شالوه ههههههههه

بالمناسبة لو ضغتي علي صورة هيما اللي فوق هتشوفي فيدوهات بيتحدى بيها الناس كلهم كلامه جامد الحقيقة
بس اوعي تقولي لتيكو عشان هيتهمني المرة دي بالعمالة
هههههههههههههههههههههه

والله تيكو وحشني مش باين يعني

سلميلي علي الحج والاولاد
يارب دايما تكونوا في سعادة وخير

تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

لولو كات
دايما كدة تحرجيني بكلامك
مصطفي محمود مرة واحدة
ههههههههه

مصطفي محمود دة قامة عظيمة اظن ان عمرى ما احصله
كلامك جميل مقدرش اعقب عليه
ويارب يكرمك ويعزك علي كلامك دة

تحياتي لكي ياعاشقة القطط

Haytham Alsayes يقول...

الحب الجميل

يارب يكرمك
بس ولا نابغة ولا حاجة
دة من ذوقك والله

والله يبارك فيكي
كويس انو عجب الجميع

تحياتي الشديدة لكي

Haytham Alsayes يقول...

د ستيتة

ههههههه
ماشي يانانسي


فعلا يادوك كلامك مظبوط جدا
بس هي السياسة كدة كنت لسة بقول لاستاذ ماجد نفس الكلام ياريت تقريه لان حكاية الشيعة والسنة دى توظيف لشيء اكبر وهو السيطرة والنفوذ
وما كان قابيل قاتل هابيل الا لذلك

منورة دايما ياجدع دكتورة

Haytham Alsayes يقول...

سال

منور دايما
ومرورك يسعدني دوما ياصديقي

تحياتي لك

Haytham Alsayes يقول...

علي يونس

ربنا يكرمك يابشمهندس
انا بحترم الجميع هنا لانهم كذلك فعلا
تحية لكم جميعا
وربنا يكرمك علي الاطراء علي المدونة


تحياتي

Haytham Alsayes يقول...

ماجد العياطي

صديقي انا نفسي ان مصر تقوم
وهي في طريقها لذلك عارف مشكلة الشعب المصري ايه
انه يقوم في وقت انت عمرك ولا اي حد يتوقعه
متخافش ان الله ناصرنا ولو بعد حين

تحياتي