الاثنين، 12 سبتمبر 2011

القبو


قبو مظلم لا ترى في الا الحلكة والظلام لا تكاد ترى يديك ولا مستقبل ومن الاحتمالية بمكان ان لا ترى غيره في حياتك ..لا نتحدث عن فيلم رعب هليوودى من مصاصي الدماء الذين يعيشون في قبو ينتظرون الليل لكي يمارسوا هواياتهم المفضلة في مص الدماء ولا نتحدث عن الكائن المذئوب الذي ينتظر القمر علي اكتمال استدارته لينادى عليه القمر هلم ياعزيزى استيقظ فقد جاء موعدك ولا نتحدث عن الزومبي الذى يتساقط جلد جسده ويخاف ان ينكشف امره فيختبىء في هذا القبو ولكننا نتحدث عن قبو عادي لا يوجد في هيليود ولكنه قد يوجد في الشارع المقابل لمنزلك او اسفل منزلك ذاته تحت الارض ..

سواء تخيلت معي او لم تتخيل ذلك القبو عليك ان تنتبه جيدا سنزور القبو حالا اخفض صوتك ولا تهمس بل عليك ان تقلد فحيح الثعبان ولا تنطق بشىء فلو رأنا احد منهم قد تكون انت الضحية ،قد تكون انت الزائر رقم مائة في هذا القبو .....

....................
اعلم اعزك الله :ان التعذيب كلمة اذا تدبرت معناها ووصلت الي لبها ستعلم الكثير عن ذاتك ،فذاتك مكمن الداء ومكمن الدواء ومابين الداء والدواء تأتي ارادتك التي هي الشعرة الفاصلة بينهما اذا تحكمت في شعرتك لن تصل الي العذاب اما اذا فقدتها فالويل كل الويل لك ....
.............

تعالي معي اذن الي عام 1789 حيث ذلك اليوم الصيفي من ايام باريس العظيمة حيث قام الناس وثاروا وذهبوا الي شرق المدينة حيث الباستيد او الحصن الذى يحمي شرق باريس من الاعداء والخونة ،باستيد الملك ومكمن قوته وجبروته ،باستيد الملك الذى يحميه من رعيته الرعاع ..الباستيد الذى اقتحم ودمر بايدى الناس ليتخلصوا من رمز الطغيان ولكل ثورة شرارة وكل شرارة فعل ولكل طغيان رمز لابد ان يدمر اما عاجلا او اجلا ....

.....................

اعلم حفظك الله من السوء والتنكيل انك انسان عقيم بل حيوان لئيم اذا فكرت في تنكيل احد كائنا من كان مستغلا سلطاتك التي اعطاك الله اياها بل اننا نظلم الحيوان فالحيوانات والهوام المفترسة منها خصوصا لا تقدر علي ايذاء احدابغير قدر الله وامره بل انها تفترس ضحيتها لضرورة ما لسبل عيش يسره الله لها اما انت فمكرم من رب العباد الذى امرك بالعدل فيهم والتيسير في احوالهم فاذا نكلت احد منهم فامتهنت كرامته سلط الله عليك ذاتك ونزع الشعرة التي بين الداء والدواء لينزع منك الدواء ويجعلك تنكل بداء زميم وعلي عملك مقيم حتي تستقيم ...
....................

الان بعد ان رأيت الباستيد وهو يدمر قطعة قطعة علي رؤس الجميع ورأيت سكان باريس وهم هاجئون كالمرجل نترك باريس في حالها فليس من مهمتي ان اسرد لك الاحوال من الممكن في مرة اخرى ولكن ليس الان ستذهب معي الي شخصية قد تكون سمعت عن اسمها ولكن من المؤكد لا تعرف دورها هل تسطتيع ان تجاريني في الخيال ؟؟ اذن هيا بنا بسرعة ..

محمد علي يدخن النرجيلة في ركنه الهادي من القلعة ويجلس امامه وزيره الاول والمفضل محمد لاظوغلي باشا بهيبته التي كانت تهيب الجميع ينظران الي بعضهما بشىء من العمق والتفكير كأن العيون تفكر هي الاخرى مع العقول بل كأنها تسبقها الي الحل ...

كانت المشكلة ان محمد علي يريد ان يتخلص من المماليك ولكي يجد الطريقة المثلي لذلك بعث الي محمد لاظوغلي ليفكر معه وبالفعل استطاع الداهية محمد علي ان يفكر بسرعة ويستشير وزيره في قراره ليجد فكرة وزيره متطابقة مع فكرته مؤيدة وطائعة لها وكأن لسان حال الرجلين في هذا الموقف نعم نستطيع القضاء عليهم لن يكلفنا الا وليمة وكثير من التكتم وبالفعل نفذت مذبحة القلعة باقتدار وحرفية عالية وكان مهندسها الاول لاظوغلي باشا ..لتدور السنين علي استدارتها ويجرى الاحداث بما شاء الله لها ان تجرى لنرى ان اسم الرجل يقترن بجرائم لا تقل بشاعة عن مذبحة القلعة ....

........................

اعلم ياولدى ان الانسان ضعيف لاحول له ولا قوة اذا سلط الله عليه ذاته وهيمنت وتحكمت فالويل له سيضيق الله عليه عقله ونفسه ويعطيها طغيانا كبيرا وانت لا تدرى انها فتنة لتقام عليك الحجة يوم لا ينفع فيه لسانك ان ينطق او جوارحك لتدرك ،فالتنكيل ظلم والظلم ظلمات والظلمات لن تجدها الا في القبو الذى في ذاتك فالله الله في ذاتك نوره بالعدل ووازن بين الداء والدواء واحفظ الشعرة بينهما تجد لذة في حياتك لا يدركها ملوك الارض جميعهم ..
رسالة وجدتها بين ركام عقلي ..
....................

لاظوغلي وزير محمد علي لا يعرفه الشعب المصري ولكنه يعرف الاسم جيدا ،ذكره فقط كان يثير الرعب في نفوسهم وتجد الشخص فيهم يتمتم بكلمات واقيات لتقيه شر رجاله .. يوما كان لاظوغلي مرادفا للتعذيب والتنكيل والمقصود به مقرات امن الدولة التي احرق معظمها في ثورة يناير كأن التاريخ يعطيك دروسا ان الظلم لا يستقيم وانك اذا لم تستقيم ستجد من يقيمك علي العدل ولو كره الكارهون من رجال التعذيب والتنكيل وستجد من يخرج لك افكاره الان ويصيح فيك بحنجرته انت تبرر الحرق من هذا الكلام اليس كذلك ؟؟

اقول لك بكل بساطة ثورة من يثور وثار ومعانها الخروج عن الوضع الراكد الراهن لتجد وضع اكثر اصلاحا وتغييرا بمعني ان الثائر لن يجد راحة في قلبه الا اذا وجد تغيرا واذا وجد نورا في القبو الذاتي والقبو المكاني ،فنور قبوك الذاتي والمكاني عدلا حتي تستقيم الاحوال ويهدأ الثائر ويرجع الي مكمنه ..

الان وقد كنت معي في رحلة قصيرة اان لك ان تغادرني وتسرع في الجرى من هذا المكان المظلم ...لا ترفع صوتك فاجعله كفحيح الثعابين حتي لا يسمعك احد رجالهم فتكون الزائر التالي ..اهرب بسرعة .....

هناك 17 تعليقًا:

فاتيما يقول...

لكل منا قـــبوه
اما يخرج منه
واما يقبع فيه


انا بصراحة
مش لاقية تعليق
يوازى جمال الموضوع يا هيثم


بس حاسة كدا
انه قريب من روح
آخر بوست عندى
وعشان كدا هحط اللينك
ف التدوينات الصديقة ..

بعد إذنك يعنى

تسلم ايدك

شمس النهار يقول...

مش ممكن ياهيثم ماشاء الله عليك
ياريت تدرس التاريخ لطلبة المدارس او تشترك في وضع منهك التاريخ
طريقتك رائعة
والفقرة دي حتي اخرها مكتوبة بمزاج
انت واكل بشامل النهاردة:))

(اعلم ياولدى ان الانسان ضعيف لاحول له ولا قوة اذا سلط الله عليه ذاته وهيمنت وتحكمت فالويل له سيضيق الله عليه عقله ونفسه ويعطيها طغيانا كبيرا......

لا كلام كبير

sony2000 يقول...

بعد كدا هسميك
مستر التاريخ:)

ندى الياسمين يقول...

ايه العمق التاريخ ده
بجد الموضوع جميل اوي والروابط فظيعه كالعاده

تسلم اديك يا معلم

sal يقول...

اقولك ايه يا رائع
.....
"""

اقول لك بكل بساطة ثورة من يثور وثار ومعانها الخروج عن الوضع الراكد الراهن لتجد وضع اكثر اصلاحا وتغييرا بمعني ان الثائر لن يجد راحة في قلبه الا اذا وجد تغيرا واذا وجد نورا في القبو الذاتي والقبو المكاني ،فنور قبوك الذاتي والمكاني عدلا حتي تستقيم الاحوال ويهدأ الثائر ويرجع الي مكمنه ..

الان وقد كنت معي في رحلة قصيرة اان لك ان تغادرني وتسرع في الجرى من هذا المكان المظلم ...لا ترفع صوتك فاجعله كفحيح الثعابين حتي لا يسمعك احد رجالهم فتكون الزائر التالي

انطلق الان الان الان وليس غدا

احترمك كثييييرا

كامل تقديرى

Ramy يقول...

أزيك يا هيثم

أنت عارف رأيى من زمان

على فكرة امن الدولة حلال فيها اللى حصل

على اللى كانت الناس بتشوفه جواها

و لا سجن حصن المغول ف فيلم الهلالى و شخصية بدران رئيس السجن

تحياتى يا ألة الزمن بتاعتنا (:


_________________________
I have added cool emoticons to this message.
To see them go to http://x.exps.me?9964217694904afa96c69c5a7dcdc95e

بـسمة صلاح يقول...

القبو !!

ازحت الستار عن القبو الكامن بداخلنا .. وبالفعل لم اكن اشعر بوجود هذا القبو ..!


(اعلم ياولدى ان الانسان ضعيف لاحول له ولا قوة اذا سلط الله عليه ذاته وهيمنت وتحكمت فالويل له سيضيق الله عليه عقله ونفسه ويعطيها طغيانا كبيرا)

لن تنجح ثورتنا إلا إذا كسرنا هذا القبو بداخلنا !!


لا جديد .. ف أنت مبدع في عرض التاريخ وربطه بالأحداث:))
احترامي وتقديري لقلمك ...

ربنا يوفقك .. تبهرنا بكتابتك

شيرين سامي يقول...

أولاً حمد الله على سلامتك و نورت البلوجر :)
ثانياً بقى إنت بجد عبقري في دخول عقولنا و صلت لدرجة إخافتنا من القبو الذي لم يمر بنا في أي من أفلام الرعب لكنه قريب جداً منا عجبتني جداً مداخلاتك بين التاريخ و خوف الناس في الحاضر...الموضوع كله صياغته رائعه..كما عودتنا :)

تحياتي و كل التقدير لك

Tarkieb يقول...

حلو اووووي الميكس ده ياريت كان مدرسنا زيك كدة كنت دخلت ادبي.....الاستاذ الصاوي بتاع الفرنصاوي كان بيقول الباستيييييييييي ....جبت الدال دي منين؟؟؟؟

Ms Venus يقول...

بصراحة

بوست عبقرى

احترامى لموهبتك يا هيثم

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

من زمان مقريتش بوست وشدنى كده وحسيت انى مش قادره اسيب الجمل فيه
رائع ياهيثم بجد وفعلا بتربط بشكل مميز قوى
وأول مرى اعرف معلومة لاظوغللى دى سبحان الله هناك من يكتب على اسمه اللعنه إلى يوم الدين ومنهم من يصحب اسمه الرحمات

هاعمل شير على فيسبوك وتويتر بجد رائع
ربنا يحفظك ياولدى يارب

محمد ملوك يقول...

صح لسانك

بالتوفيق والسداد
تحيتي ومودتي

كيــــــــــــارا يقول...

سعيدة جدا

سعيده انى قريت بوست بطعم تاريخنا

سلمي شعبان يقول...

ممتاااز بجد رائع تسلم ايدك

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة‏ 3

وأنا تقديري الشخصي لهذه العملية الخاصة بسعاد حسني أنه لم يكن ثمة ما يدعو لأقتحام الغرفة عليها أثناء وجودها مع ممدوح والأكتفاء بمواجهتها بالصور التي حصلنا عليها من عملية الكنترول خاصة وأن الأقتحام تم أثناء ممارسة أوضاع جنسية وكانت سعاد عريانة،

وأذكر أنه في مرحلة من مراحل العملية كانت سعاد وممدوح متغطيين بملاية وكان ذلك من ضمن الأسباب التي دفعت إلى التفكير في الأقتحام أنما هذا لا يمنع من أننا ألتقطنا لهم صور قبل ما يتغطوا بالملاية، وقد كانت هذه العملية الخاصة بسعاد حسني هي أول عملية نلجأ فيها إلى هذا الأسلوب في التجنيد وهو ضبطها متلبسة.

باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

www.ouregypt.us

غير معرف يقول...

تسلم ايدك
والله مالقيه وصف اعبر بيه عن قوة كلامك ووصفك الجيد للقبو
اسمحلى انقل البوست ده وهنبه انه لك طبعاااا

وجع البنفسج يقول...

اللهم أنى أستودعتك مصر..♥ رجالها و شبابها .♥.

نساءها و فتياتها .♥. أطفالها و شيوخها .♥.

اللهم أنى أستودعتك ممتلكاتها و مبانيها و منشآتها .♥.

اللهم أنى أستودعتك نيلها و اراضيها و خيراتها .♥.

اللهم أنى أستودعتك أمنها و أمانها و أرزاق اهلها .♥.

اللهم أنى أستودعتك حدودها و بحورها و جنودها .♥.

فأحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائع و أنت خير الحافظين .