الخميس، 15 ديسمبر، 2011

المنتظر دائما 1


حلقة مفرغة قد تعيش فيها امم بأكملها في انتظار شىء ما لعله يشفي غليلها عما لاقته من ظلم وتهميش ..
قد تكون الحلقة فكرة مستحيلة او اسطورة تنسج في خيال البعض وتنتشر عبر الاجيال وهكذا جبلت الانسانية علي نسج الاساطير بالخيال والواقع والدين في اغلب الاحيان وهكذا دارت الاسطورة علي مدار الاجيال الانسانية وهكذا كانت سطور قصتنا التاريخية الماضية وربما الحالية والمستقبلية بطبيعة الحال ...

المهدى المنتظر كانت ولا زالت وستبقي الفكرة التي داعبت خيال البعض ولعب علي اوتارها الجميع واستغلها البعض ليصل الي الامل الذى طالما يحلم به ..
اعلم انها ليست بالاسطورة ولا الخيال فالمهدى معلوم بمعلومية الدين والاحاديث الصحيحة في ذلك ولكن علي ايه حال لست في حل من تناول الاحاديث الصحيحة وماهية المهدى ومتي يظهر ..فليظهر حينما يراد له ان يظهر لسنا في جدال في هذا الموضوع ولكن نحن في الحلقات المفرغة التي تراد لنا ان ننتظر شخص يأتي من كهف مظلم من اغوار التاريخ الماضي يحمل معه عطايا المستقبل للبشر العطشي علي مدار التاريخ ..انها قصة الماضي والحاضر وكما قلت بطبيعة الاحوال قصة المستقبل ...

حلقة 1 :
القبائل المغربية البربرية في العصور الوسطي التي كانت تعيش تحت جناح دولة من اعظم دول الغرب الاسلامي قاطبة وهي دولة المرابطين التي انشأها عبد الله بن ياسين بدعوته واستكمل بناها السياسي يوسف بن تاشفين الذى كان له اعظم الدور في انقاذ الاندلس من الضياع المبكر علي يد القوات المعادية ..اذن دولة عظيمة ..اذن امر مستتب..اذن قبائل عادية تعيش في ظل دولة ..

حلقة 2 :
يدعي محمد بن تومرت ..لعله كان يعيش احلام المغامرة والبطولة ..لعله كان يعيش احلام الملك ..لعله كان يحلم بمراكش العاصمة المرابطية ..لا جديد اذن مغامر او ثائر له طموح سياسي ..النتيجة اذن الوصول الي امله بأى ثمن وقد كان الثمن بالفعل ..

فاصل :
الحقيقة اعزائى ان الاعلام مؤثر بالفعل ..هذه حقيقة اكتشفها جوبلز وزير الدعاية النازية وعمل لها من اجل ان يرتفع الرايخ فوق الجميع ..الرايخ الالماني استفاد من جوبلز ودعايته في الحشد ولابد من اي جوبلز في التاريخ ان يستفاد ليرتفع اي رايخ فوق اي رايخ اخر ..انها الانسانية علي مدار التاريخ ...

حلقة 3 :
في كتب التاريخ يظهر علينا من يدعي ..اشعر ان المؤرخين منافقون كأبي سلول في المدينة عندما كان يبطن الكفر ويظهر الايمان للرسول وصحابته وكانوا يعلمون انه منافق ولكن ليس في اليد حيلة ..للاسف من يشتغل باالتاريخ امامه فرصه لكي يكون منافق بدرجة عالية الا من احترم نفسه وذاته وضميره وانحني امام طاعة الله واجل اوامره ولكن اكثر المؤرخين لا يعلمون.

كتب التاريخ تمجد في محمد بن تومرت او اجعلني عزيزى القارىء ان انتقل الي اسم اخر هو المهدى بن تومرت ..

حلقة 4 :
محمد بن تومرت يغادر المغرب ليتلقي العلم في المشرق حيث مصر وبغداد ..
تقول كتب التاريخ الموالية له انه التقي بالقطب الاعظم : الامام ابو حامد الغزالي وعلم منه انه سيكون له الشأن العظيم في المغرب وانه سيمتلك
صاحب السطور كما قرأ في تفنيد الروايات تبين انها محض افتراء علي الغزالي ومحض دعاية للمهدى بن تومرت
تقول كتب التاريخ : ان المهدى من نسل الرسول صلي الله عليه وسلم وبذلم يكون المهدى المنتظر الذى يأتي في اخر الزمان ..
صاحب السطور : مجرد اسطورة ودعاية اخرى لكي يرتفع شأنه بين القبائل ..

علي اي حال جاء من المشرق بعد سنوات قلائل ومعه من العلم الكثير ومن الدهاء الاكثر وبدأ في دعوته ضد الدولة المرابطية هدفه واحد القضاء علي هذه الدولة والاستيلاء عليها بالحيلة بالدعوة او بالاحرى باستغلال الدين ..

فاصل :
اذا اردت ان تؤثر في اي انسان لك ان تعمل علي مكون الدين
انسان الكهف كان يخاف من القوى الطبيعية ..المطر البرد الجوع ذاته ..السماء الارض الجبال البحار الانهار الشمس القمر
جاء الانبياء ليعلموا ذات الانسان ان هناك الله وهناك عقاب وجنة ونار وعليه ان يتبع الله لكي ينال الجنة ويخاف النار ومن هنا جاء الدين ومن هذه اللحظة اصبح مكون اساسي في نفس الانسان ولهذا خلقه الله ولهذا خلق الله الدين ذاته
الانسان يخاف من الاقوى
والله هو الاقوى تعالي الله وسبحانه ..

حلقة 5 :
ينضم الانصار للمهدى بن تومرت كي يقيموا دولة المهدى بدلا من المرابطين ..من الجلي ان محمد بن تومرت استغل فكرة المهدى ليكون هو ذاته المهدى ولتعمل الاله الاعلامية من اجلة ويعمل الانصار من اجله ..
المهدى المنتظر جاء لينقذ اهل المغرب من البوار والجمود والجحود ليقيم دولة العدل ويعم الحبور الاجواء


يتبع ان شاء الله

هناك 5 تعليقات:

واحد من الناس يقول...

ايه توارد الخواطر ده يا هيثم
انا لسه مخلص تدوينه فيها المعنى ده :)لقيت ليك تدوينة في السايد بار

Haytham Alsayes يقول...

لسة كمان الجزء التاني يادوك
منورني
:)

خواطر شابة يقول...

سعيدة ان اقرأ تاريخ بلادي من جديد بشكل اكثر تبسيطا وقربا من القلب
في انتظار الجزء التاني تقبل تحياتي

عباس ابن فرناس يقول...

وهو ايضاالمنقذ دائما !
اوحتى " المخلص " وهى فكرة قامت عليهاديانات كبرى !
ولعلك تعرف ياصديقى الرواية المشهورة فى التاريخ العربى " صاحب الزنوج " ذلك الرجل الدى كاد ان يقضى على الدولة الاسلامية بدعوته المربية !

الموضوع شيق ويتاكيد سوف يحتاج منك المزيد

ونحن بالانتظار
وحشتنا حوديتك يا اتش

ستيتة يقول...

حلو جدا
1- ان اقرأ عن هذه الدولة التي لم اقرأ عنها أي شيء
بركاتك يا بتاع التاريخ
2- ان تربط لي المهدي المزعوم بن تومرت بجوبلز بما يحدث الآن في الفضائية الأولى وقناة الإخوان وقنوات السلفيين

البوست مكتوب بطريقتك
وبالمناسبة هي طريقة فذة لا ينافسك فيها مدون
بجد مش بجامل

تحياتي